الخارجية الروسية تستدعي القائمة بأعمال لاتفيا وتسلمها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة

استدعت وزارة الخارجية الروسية القائمة بأعمال سفارة لاتفيا، داتسيا روتكا، وسلمتها مذكرة احتجاج بشأن تصرفات قوات الأمن اللاتفية والضغط على المواطنين الروس خلال دخولهم أراضي هذا البلد.وقال نائب مدير الإعلام و قسم الصحافة بوزارة الخارجية الروسية، إيفان نيتشايف، اليوم الأربعاء: ” لقد استدعينا اليوم القائمة بأعمال جمهورية لاتفيا في روسيا الاتحادية إلى مبنى وزارة الخارجية الروسية”.وأضاف:” لقد جرى تسليمها مذكرة احتجاج شديدة اللهجة بشأن الأعمال الاستفزازية لوكالات إنفاذ القانون اللاتفية، التي تمارس ضغوطاً شديدة على المواطنين الروس خلال دخولهم أراضي جمهورية لاتفيا، والتي تطلب منهم التوقيع على ورقة معدة مسبقاً بشأن عدم الموافقة على سياسة روسيا الاتحادية”، منوها بأنه في حال رفض التوقيع على هذه الورقة يتم حظر الدخول إلى أراضي هذا البلد”.

زيلنسكي: أوكرانيا ستبدأ في تصدير الحبوب عبر موانئ البحر الأسود

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي أن بلاده ستبدأ في تصدير الحبوب عبر البحر الأسود وفقًا للاتفاقيات الموقعة في إسطنبول. وقال زيلنسكي – خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس جواتيمالا أليخاندرو جياماتي، الذي يزور كييف حاليا، ونقلته وكالة أنباء “إنترفاكس – يوكراين”، اليوم الاثنين “هناك ممر من جانبنا، في مياهنا تسيطر عليه أوكرانيا، وسنبدأ في التصدير لنثبت مجددا للعالم أجمع أن أوكرانيا ليست هي من يعطل الصادرات.. هذه روايات يتم نشرها اليوم للتضليل من الجانب الروسي”.وأضاف: “يقع ضمان أمن صادرات الحبوب الأوكرانية على عاتق تركيا والأمم المتحدة، اللتين أبرمت معهما الاتفاقيات ذات الصلة، ويجب أن تهتما بسلامة سفن الدول الأخرى التي وافقت على القيام بنقل الحبوب والذرة والشعير إلى بلدان أخرى”. ولفت الرئيس الأوكراني إلى أن استعادة كييف سيطرتها على جزيرة “الأفعى” يعد عاملاً مهمًا في التحكم في أمن ممرات النقل الأخرى

روسيا تطالب الأمم المتحدة بالوفاء بالتزاماتها بشأن صفقة الحبوب مع أوكرانيا

طالب المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف اليوم الثلاثاء الأمم المتحدة بضرورة الوفاء بالتزاماتها، بشأن صفقة الحبوب المبرمة بين روسيا وأوكرانيا خاصة فيما يتعلق بإزالة القيود غير المباشرة على تصدير الحبوب والأسمدة الروسية. وأشار بيسكوف – في تصريح له حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية – إلى أن تقييم صفقة الحبوب بين روسيا وأوكرانيا من السابق لأوانه.وكان بيسكوف قد أعلن أمس أن استهداف مواقع في ميناء “أوديسا” مرتبط بالبنية التحتية العسكرية، ولا ينبغي أن يؤثر على تنفيذ صفقة شحن الحبوب بأي شكل من الأشكال ..قائلا إن “هذه الضربة العسكرية مرتبطة حصريا بالبنية التحتية العسكرية، ولا يتعلق بأي حال من الأحوال بالبنية التحتية المستخدمة لتنفيذ الاتفاقيات الخاصة بتصدير الحبوب “.

الخارجية الروسية: هناك مسافة كبيرة بين أقوال وأفعال الاتحاد الأوروبى

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن هناك مسافة كبيرة بين الخطط المعلنة والخطوات الحقيقية للاتحاد الأوروبي.

وأشارت زاخاروفا إلى أن وثيقة مجلس الاتحاد الأوروبي أشارت إلى نية توسيع الإعفاءات من قائمة العقوبات السابقة من أجل تجنب العواقب السلبية المحتملة على الغذاء العالمي وأمن الطاقة. وأكدت أن موسكو تدرك أن هناك مسافة كبيرة بين الخطط المعلنة والخطوات الحقيقية للاتحاد الأوروبي.

بكين تدعو أطراف النزاع فى أوكرانيا إلى وقف إطلاق النار وبدء المفاوضات

وقال السفير الصيني لدى واشنطن تشين قانغ خلال منتدى أمنى الأربعاء، إن مفاوضات السلام “يجب أن تشارك فيها جميع الأطراف المعنية، بما فيها روسيا والولايات المتحدة وحلفاؤها”.ودعا إلى “البحث عن حل بناء وفق المبادئ التي من شأنها أن تبدد المخاوف المشروعة لكل الأطراف”.وأكد أن بكين “تدعو إلى احترام سيادة ووحدة أراضي جميع الدول، ومراعاة ميثاق الأمم المتحدة وأخذ المصالح الأمنية المشروعة لجميع الدول على محمل الجد”.

وزيرة خارجية بريطانية: لن أرسل قوات بريطانية لأوكرانيا حال انتخابى رئيسة للوزراء

قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، إنها لن ترسل قوات بريطانية إلى أوكرانيا فى حال انتخابها رئيسة للوزراء.

فى تصريح خاص لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اذاعه اليوم الخميس، أن الحكومة تفعل كل ما فى وسعها لمساندة أوكرانيا فى الحرب، حيث قادت بريطانيا التحالف الدولى فى إرسال الأسلحة وفرض العقوبات، مشددة على أنها لا تؤيد التدخل المباشر للقوات البريطانية.وأقرت تروس بأنها اخطأت حينما عارضت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، قائلة “كنت مخطئة وأنا على استعداد للاعتراف بأننى كنت مخطئة.. ونحن بحاجة الآن إلى إطلاق العنان للاستثمار فى بلدنا، نحتاج إلى إلغاء قوانين الاتحاد الأوروبى من دفاتر قوانيننا وأن نجذب المزيد من الأموال إلى الأعمال التجارية”.

الكرملين: لم نغلق باب الحوار مع أوكرانيا

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميترى بيسكوف إن إمكانية الحوار بين “موسكو” و”كييف” موجودة، مشيرا إلى أن الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجى لافروف لم يتحدثا عن إغلاق هذا الباب.

وقال بيسكوف – في تصريحات أوردتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الخميس، أن جولات الربيع الأولى من محادثات السلام بين الطرفين، التي جرت في بيلاروس، كشفت عن غياب رغبة الجانب الأوكراني في مناقشة أي شيء بجدية.وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح – خلال زيارته لطهران مؤخرا – بأن سلطات كييف رفضت تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الجانبين، موضحا أن النتيجة النهائية للمفاوضات تعتمد على رغبة الأطراف المتعاقدة في الوفاء بالاتفاقات التي يتم التوصل إليها، مشيرا إلى أن سلطات كييف ليس لديها مثل هذه الرغبة.

واشنطن بوست: موسكو تحذر الدول الأوروبية من توقف إمدادات الغاز الروسى لأوروبا

ذكرت الكاتبة الأمريكية كلير باركر أن شركة الغاز الروسية “جازبروم” أرسلت تحذيرًا للدول الأوروبية أنها لم تعد تضمن استمرار تدفق الغار الروسى للقارة الأوروبية فيما يعتبر أحدث حلقات الصراع الاقتصادى بين روسيا والدول الغربية جراء العملية العسكرية الروسية فى أوكرانيا.

الاتحاد الأوروبى سيخفف العقوبات على بنوك روسيا لتسهيل تجارة الغذاء

قالت وكالة “رويترز” إن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو تخفيف العقوبات على على بنوك روسيا لتسهيل تجارة الغذاءاليوم السابعأكرم القصاصالنسخه الكاملةالرئيسية أخبار عاجلةرويترز: الاتحاد الأوروبى سيخفف العقوبات على بنوك روسيا لتسهيل تجارة الغذاءالاتحاد الأوروبى – أرشيفيةالاتحاد الأوروبى – أرشيفيةوكالاتالثلاثاء، 19 يوليه 2022 03:24 مقالت وكالة “رويترز” إن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو تخفيف العقوبات على على بنوك روسيا لتسهيل تجارة الغذاء.وكان قد أكد مفوض شؤون السوق الداخلية بالاتحاد الأوروبى تييري بريتون، أن الاتحاد الأوروبي أصبح حاليا يعاني بسبب الإمدادات لأوكرانيا، من نقص في أنواع مختلفة من الأسلحة والذخيرة والمعدات العسكرية، وفقا لروسيا اليوم.وأضاف مفوض شؤون السوق الداخلية بالاتحاد الأوروبى أن هذا النقص يشمل بشكل أساسي القذائف، والمدفعية الثقيلة والخفيفة، ومنظومات الدفاع الجوي والأنظمة المضادة للدبابات، وكذلك المركبات المدرعة والدبابات، ويجعل هذا النقص في مخزونات الأسلحة، الاتحاد الأوروبى عرضة للخطر.وأضاف مفوض شؤون السوق الداخلية بالاتحاد الأوروبى اقتراح المفوضية الأوروبية بشأن مشتريات الأسلحة المشتركة من قبل دول الاتحاد الأوروبي مقابل 500 مليون يورو على مدى العامين المقبلين:استجابت دول الاتحاد الأوروبي لنداء أوكرانيا ودعمتها بالسلاح. لكن إمداد أوكرانيا بالسلاح استنفد مخزونات القذائف والمدفعية الثقيلة والخفيفة وأنظمة الدفاع الجوي والأنظمة المضادة للدبابات وكذلك العربات المدرعة والدبابات. وهذا العجز يخلق حالة من الضعف التي يجب معالجتها على وجه السرعة. ستسمح لنا الأداة الجديدة التي نقترحها اليوم باستعادة مخزونات الأسلحة جزئيا.

الكرملين: روسيا مستعدة لتقديم مساهمتها فى حل أزمة الغذاء

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، الكرملين، ديمترى بيسكوف، استعداد روسيا لضمان دخول الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن المفاوضات الرباعية بهذا الشأن ستتواصل، وفقا لروسيا اليوم.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، أن روسيا مستعدة للمساهمة في حل مشكلة أزمة الغذاء في العالم، والتي لم تكن الأزمة في أوكرانيا سببا لها. وتابع المتحدث باسم الرئاسة الروسية: نتوقع استمرار هذه المفاوضات في المستقبل القريب جدا، فكما تعلمون، قلنا بالفعل إن وفدا عسكريا من روسيا يشارك فيها، وروسيا من جانبها مستعدة لتقديم مساهمتها في حل مشكلة أزمة الغذاء، التي ليس فقط أخذت تظهر وتختمر، بل نضجت بالفعل في جميع أنحاء العالم، ونكرر مجددا بإصرار، أن سبب هذه الأزمة ليس الوضع في أوكرانيا، وليس الحبوب الأوكرانية بل هو مجرد جزء صغير فيها. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية: رغم كل ذلك، تبقى روسيا مستعدة لبذل كل جهد لضمان دخول هذه الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية.