برلمان لبنان: الفجوة في الخلافات حول ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل تقلصت

أكد نائب رئيس مجلس النواب اللبناني الياس بو صعب، أن الفجوة في الخلافات الموجودة في ملف التفاوض حول ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل قد تقلصت، واصفًا أجواء اللقاء الذي جرى اليوم بين المبعوث الأمريكي الذي يقوم بدور الوساطة في هذا الملف أموس هوكشتين ورؤساء الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري والحكومة نجيب ميقاتي بالإيجابية.وأضاف بو صعب – في تصريحات له اليوم عقب زيارة هوكشتين اليوم – أن الفترة الزمنية التي تفصل لبنان عن عودة الوسيط الأمريكي إلى بيروت ستكون قصيرة، لافتًا إلى أن الجميع كان مرتاحًا، معتبرًا أن لبنان يترقب تحقيق ما تمت مناقشته خلال الاجتماع، موضحًا أن نتيجة اللقاء ستتضح خلال الأسابيع القليلة المقبلة في هذا المجال.وردًا على سؤال حول المطالب الإسرائيلية، قال بو صعب إن لبنان لم يطلب منه الحصول على بلوكات من مياهه الإقليمية ولا تمديد الأنابيب، مشددًا على أن لبنان طالب ببلوكاته كاملة ولم يتغير شيئا في موقفه، موضحًا أن هوكشتين لم يعرض أبدًا أيّ تقاسم للثروة أو البلوكات أو الأرباح مع إسرائيل.

رئيسا مجلس النواب والحكومة بلبنان يوقعان عدة قوانين أقرها البرلمان

وقع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، القوانين العشرة التي أقرها مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي، في أولى جلساته التشريعية منذ بداية ولايته في الثاني والعشرين من شهر مايو الماضي. وتضمنت القوانين التي وقعها رئيس مجلس النواب القانون المتعلق بتعديل قانون السرية المصرفية وقانون الإجازة للحكومة بإبرام اتفاقية بقيمة ١٥٠ مليون دولار لتنفيذ مشروع الاستجابة الطارئة لتأمين إمدادات القمح مع البنك الدولي. وأحال بري القوانين الموقعة إلى مجلس الوزراء، حيث قام بتوقيعها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي والذي أحالها إلى رئاسة الجمهورية ليوقعها الرئيس ميشال عون تمهيدًا لدخولها حيز التنفيذ. ويعد تعديل قانون السرية المصرفية من أبرز المطالب التي وضعها صندوق النقد الدولي لدخول الاتفاق المبدئي مع لبنان حيز التنفيذ للحصول على تمويل بقيمة 3 مليار دولار.

مقتل عنصرين من تنظيم “داعش” الإرهابي بمحافظة صلاح الدين العراقية

أعلن الجيش العراقي مقتل عنصرين من تنظيم “داعش” الإرهابي شمال مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين العراقية. وأفادت قناة “السومرية نيوز”، بأن سرايا السلام التابعة للجيش العراقي تمكنت من قتل عنصرين من تنظيم “داعش” الإرهابي شمال مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين. ويشن الجيش العراقي دائمًا حملات على أطراف المدن لاستهداف خلايا نائمة لتنظيم داعش الإرهابي

الخارجية الفلسطينية تدين اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلى لمدينة جنين

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين ومخيمها، ما أدى إلى ترويع وإرهاب المواطنين الفلسطينيين، بمن فيهم النساء والأطفال والمرضى وكبار السن، بما رافقه من ارتكاب جرائم أدت إلى استشهاد الفتى ضرار الكفريني (17 عاماً)، ووقوع عدد آخر من الإصابات واعتقال عدد آخر من المواطنين. وأكدت الوزارة وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية، أن الطريقة الهمجية التي تعاملت بها قوات الاحتلال مع المواطنين الفلسطينيين أثناء اعتقالهم تعبر عن مدى تفشي ثقافة العنف والكراهية والعنصرية في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية ومراكز صنع القرار وإصدار التعليمات والأوامر في دولة الاحتلال، وهي شكل آخر من أشكال التعامل الوحشي لقوات الاحتلال مع المواطنين الفلسطينيين، في استباحة غير مسبوقة لحياتهم. وطالبت الوزارة بتدخل دولي عاجل لوقف حملات التصعيد الإسرائيلي، وإجبار دولة الاحتلال الكف عن ارتكاب الانتهاكات والجرائم واحترام الجهود الدولية المبذولة لاستعادة الأفق السياسي لحل الصراع.

واشنطن: تلقينا ردا جوابيا من روسيا على طلبنا لتبادل السجناء ولا نعتبره جديا

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، إن الولايات المتحدة الأمريكية تلقت ردا جوابيا من روسيا على طلب أمريكي لتبادل السجناء لكنها لا تعتبره جديا، وفقا لروسيا اليوم.رفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض الكشف عن تفاصيل طلب التبادل الذي عرضته واشنطن على موسكو، لكن وفقا لوسائل الإعلام المحلية، فإن الأمريكيين مستعدون لمبادلة فيكتور بوت ببريتني جرينر وبول ويلان، بينما طلب الجانب الروسي ضم مواطن آخر إلى الصفقة.وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض: تلقينا ​​ردا لا نعتبره جديا، ومن الواضح أنني لن أتفاوض من هنا. لن أخوض في أي تفاصيل محددة، موضحة أن الولايات المتحدة مهتمة بإجراء حوار “بحسن النية” مع روسيا لإطلاق سراح جرينر، التي تحاكم بتهمة تهريب المخدرات، وبول ويلان، الذي يقضي عقوبة بالسجن لعدة سنوات بتهمة التجسس، في أقرب وقت ممكن.

روسيا تقدم معلومات للأمم المتحدة بشأن استخدام أوكرانيا لألغام محظورة دوليا

أعلن النائب الأول للمندوب الروسي لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، أن بلاده قدمت للأمم المتحدة معلومات حول استخدام جيش أوكرانيا لألغام “ليبستوك” المحظورة دوليا.ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الثلاثاء، عن الدبلوماسي الروسي قوله: “أرسلنا رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ورئيس مجلس الأمن الدولي والممثل الدائم للصين تشانج جون، بمعلومات إضافية حول قيام أوكرانيا بتفخيخ منشآت مدنية في دونباس بألغام ليبستوك”، مضيفا أنه تم إرفاق الرسالة بأدلة تثبت ذلك.وأشارت القناة الإخبارية إلى أن أوكرانيا صادقت عام 2005 على اتفاقية أوتاوا، التي تحظر استخدام وتخزين وإنتاج الألغام المضادة للأفراد، وبالتالي تنتهك سلطات كييف التزاماتها الدولية.

بايدن يرسل 550 مليون دولار مساعدات عسكرية لأوكرانيا.. ومسئول: قدمنا 17 حزمة دعم

تعطي الولايات المتحدة الضوء الأخضر لحزمة مساعدة عسكرية أخرى لأوكرانيا ، حيث ترسل 550 ‏مليون دولار من الذخيرة لأنظمة الصواريخ المتطورة وغيرها من المعدات إلى البلاد للتصدي للهجوم ‏الروسي.‏ كشف مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ، جون كيربي ، حزمة المساعدة الجديدة قائلاً إنها ‏ستشمل ذخيرة لنظام صاروخ المدفعية عالي الحركة ، أو ‏HIMARS‏ ، بالإضافة إلى ذخيرة لمدفعية عيار ‏‏155 ملم.‏ وقال كيربي إن وزير الخارجية أنطوني بلينكين ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان ورئيس هيئة الأركان ‏المشتركة الجنرال مارك ميلي أبلغوا نظرائهم الأوكرانيين بأحدث حزمة المساعدة في اتصال هاتفي في وقت ‏سابق اليوم الاثنين.‏ وقالت وزارة الدفاع الامريكية في بيان إن الحزمة ستشمل 75 ألف طلقة من ذخيرة المدفعية عيار 155 ‏ملم.‏ قال كيربي إن الرئيس بايدن أذن بأكثر من 8 مليارات دولار من المساعدات الأمنية لأوكرانيا على مدار 17 ‏حزمة منذ توليه منصبه ، وهو رقم يتضمن أحدث حزمة.‏ أصدرت الإدارة الأمريكية بشكل دوري المساعدة للأوكرانيين، وتم الإعلان عن حزمة المساعدة العسكرية ‏الأخيرة – التي يبلغ مجموعها 270 مليون دولار – في 22 يوليو وتضمنت أربعة ‏HIMARS‏ أخرى.‏ تسمح أنظمة الصواريخ للقوات الأوكرانية بضرب أهداف من مسافات أطول ، على الرغم من أن ‏المسؤولين الأمريكيين أصروا على أن الأوكرانيين التزموا بعدم استخدام الأنظمة لضرب أهداف في روسيا.‏ وقال بلينكين في بيان ظهر يوم الإثنين ، إن الولايات المتحدة تواصل الوقوف مع الحلفاء والشركاء من ‏أكثر من 50 دولة في تقديم المساعدة الأمنية الحيوية لدعم دفاع أوكرانيا عن سيادتها وسلامة أراضيها ‏ضد العدوان الروسي .. التزامنا تجاه شعب أوكرانيا لن يتزعزع. نحن نقف متحدين مع أوكرانيا “.‏

لقد أُخذ القرار… وخزعبلات هوكشتاين في عقدة المواصلات العالمية!بقلم// جهاد أيوب

من لم يفهم الفيلم العسكري الذي قدمه الإعلام الحربي في المقاومة حول قصف سفينة “كاريش” الصهيونية إما هو حاقد طائش، وإما جاهل برتبة زعيم او رجل دين موظف سفارة، أو متعاطف مع الكيان المؤقت ضد وطنه والحق، وبالتأكيد هو من وضع حماره قرب جرس الكنيسة أو الميدنة ولا يعرف انزاله!هذه حقيقة أرباب الهزيمة اللبنانية منذ بناء دويلة الموز حتى اللحظة، ورغم الجلاد الأميركي والعربي المتأمرك ديناً ونهجاً واقتصاداً واليوم اجتماعياً، ولا يزال من عبيده، ويُصلون في وكره وخاناته، ولا يعلمون من حقدهم وغرورهم الفارغ أننا نحن جميعاً نعيش في مخاض ولادة بقاء وجودي، وأن المرحلة المقبلة سترسم حدود سياسية وجغرافية جديدة، يعني هنالك دول إلى زوال، ولبنان بسبب صراع الديوك فيه كان ضمن هذه الدول التي ستزول، ولكن وجود المقاومة فيه، واكرر المقاومة فيه جعلته حاضراً وبقوة الصراع ضد الكيان الصهيوني المؤقت والحالة الاقليمية، وضمن العمل على الغاء مشاريع أميركا في المنطقة رغم التكلفة الكبيرة من دمار وفقر وحصار التي رافقت هذه المواجهة!وبفضل قرار المقاومة في زرع العقيدة القتالية الجديدة، يعني أننا ذاهبون إلى الحصول على حقوقنا بالكامل من العدو، وأن بلدنا باق باق حتى لو أن المفاوضات لا تزال معلقة في قانا ودجل المفاوض الطرف هوكشتاين، وخزعبلاته في طروحاته !مشكلة هذا المفاوض الصهيوني هوكشتاين في هذه الزيارة تحدث عن مشاكل إسرائيل السياسية الانتخابية أكثر من دوره في لبنان، ومشكلته أنه حتى الآن يريد التبادل، ولبنان مقاومة وجيشاً وبعض الزعامات فيه وليس كل من في الدولة لا يؤمنوا بالتبادل، لذلك أوجد هذا المفاوض الطرف أكثر من خزعبلة مشكلة رغم ابتساماته السامة، مشكلة 850 كيلو متر مربع، وترك قانا كلها للبنان، بشرط أن يدخل لبنان مع إسرائيل بالارباح، وهذه ايضاً خزعبلات مشكلة مرفوضة لبنانياً!وخزعبلة مشكلة يزرعها هذا الوسيط الخبيث تكمن في 70 كلم متر مربع للبنان و 30 لإسرائيل من خلال عرضه الثاني!إسرائيل تنازلت في المضمون من خلال الشكل، ومن خلال ما قبلته في المشكل الثالث، أي من خلال اعطاء لبنان 650، وتأخذ هي 350 من حق لبنان، وهذا يعتبر تنازلاً إسرائيلياً بالشكل، ولكن بالمضمون سرقة علنية، ومن خلال ذلك هي تريد ضمانة 350 لأنبوب الغاز ” مصر وإسرائيل وغيرهما”، أي تمكنها من حل “عقدة المواصلات العالمية” لإيصال الغاز إلى أوروبا بشكل كامل، وفرنسا وأميركا والإعراب يريدون الخط مع إسرائيل، وليس مع لبنان!الفيلم العسكري أهدافه كثيرة، ورسائله أكثر مما تتصورون، والأهم أن القرار قد أُتخذ… المقاومة تعرف ماذا تريد، وتدرك أن الهدف ثابت و متغير أحياناً، وهي أبلغت المعنيين أنها تعمل ضمن استراتيجية أن لبنان يريد 350 ومن حق لبنان، لذلك نحن ذاهبون أما بالمفاوضات قبل التصعيد أو بالحرب في نصفها أو في نهايتها إن استمر هوكشتاين بالفزلكة علينا وبنا …وسنأخذ حقنا!ضربة سريعة على “كاريش” بأميال قريبة منها، ومع استمرار اطلاق المسيرات الاحدث والمتطورة عالمياً، دون أن تنكشف، ومنها المقصود أن تنكشف للعدو سنجد العالم، ومن أجل إسرائيل، وغاز فلسطين المنهوب في لبنان للحل!نعم سيعملون في “كاريش” قريباً جداً لآن الغاز هو مهاجر تحت الارض، والأفضل للجميع أن نأخذ نحن وانتم، أو بقرار الحق اللبناني الضمان من قبل المقاومة ممنوع أن تأخذ أنت في كل فلسطين المحتلة، ونحن لن نأخذ!وحتى لا يطال الشرح، ذاك الفيلم العسكري كشف أن القرار بالضرب متخذ وننتظر شهر ايلول، وللأسف الدولة اللبنانية مع كل شهر تبشرنا بنهاياتها، وهذا الغاز والوقود قد يحل الكثير من مشاكل الدولة اللبنانية قبل فوات الأوان!قد يفتح فمه من اعتاد الصراخ في الداخل اللبناني بأنه لم يعد يتحمل الحرب، ومن حقه، ونطالبه بما لديه من علاقات متينة مع أميركا أن يعيد الحق اللبناني المسلوب من قبل إسرائيل وهو كان الحاكم الفعلي في الدولة اللبنانية!لم يعد يوجد في لبنان ما نأسف عليه والجوع والحرمان وهلاك الدولة والبلد نعيشه يومياً، والتذكير بأن 85% من المواد الغذائية والطبية والعسكرية والتكنولوجية تصل إلى إسرائيل عبر البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط، وصواريخ المقاومة هنا وهناك تصل بسهولة!وإيضاً إذا فرضت إسرائيل حصارها على موانئ لبنان كعادتها دون أن يرف جفن أميركا والمتأمركين في الداخل خاصة بعض رجال الدين وزعامات الدم، سنجد الحل في إطلاق الصاروق المقاوم… اطلاق صاروخاً واحداً من قبل المقاومة في لبنان على مطار بن غوريون سيغير اللعبة كلها، وستجد الشعوب الإسرائيلية المرتزقة تحمل جوازات بلادها الأصلية، وتغادر دون الالتفات إلى خلفها…إسرائيل هي جيش صُنعت له دولة، وهذا الجيش يعاني اليوم أزمات خانقة، والدولة المركبة في صراع البقاء حتى لو غمرها الأعراب والإسلام السياسي لن تصل إلى النجاة، وخسارة الحرب المقبلة يعني خسارة لوجودها ومن معها… وهذه الفرصة الأهم كي يبقى لبنان، ويستعيد حقوقه البحرية!

الصحافي والكاتب السياسي حسن سلامة هوكشتاين عاد لدس السم في العسل

حبل الكذب إنتهى ؟ مع وصول ” حامي عدوانية إسرائيل ” وليس الوسيط الاميركي هوكشتاين الى بيروت ،،، لابلاغ المسؤولين في لبنان بموقف تل أبيب من مقترحات الدولة اللبنانية التي كان تسلمها في جولته السابقة بما خص الاتفاق الذي حصل كبار المسؤولين في لبنان على الخط ٢٣ الذي قد يقبل به لبنان للسير في ملف ترسيم الحدود البحرية ،، يمكن القول أن الساعات المقبلة ستكون حاسمة ، من حيث تبيان الخيط الابيض من الخيط الاسود وما إذا كان الاسرائيلي مدعوما بالدلع الاميركي سيقر بالحد الادنى من حق لبنان بثروته النفطية والغازية ، ،، أما يعود الوضع الى مسارات غير واضحة ، بما في ذلك معاودة إطلاق المفاوضات في الناقورة حول خطوط الترسيم ،، مع إن الحاجة سقطت لهكذا مفاوضات ،، فيما لو كان العدو ومعه الاميركي يضمران النوايا الايجابية تجاه حق لبنان ، ، ولو كان هناك تراجعا من أهل السلطة عن الخط ٢٩ .قلت مع وصول ” حامي عدوانية كيان الاحتلال ” لان الوقائع جميعها تؤكد ذلك ، فمع لحظة وصوله الى بيروت ، إدعى هوكشتاين ” أن الفيديو الذي نشره حزب الله عن المسيرات لايفيد ولا يساعد في تقدم المفاوضات “، ، ولذلك نقول لمن يسمي نفسه وسيطا ، ، هل كنت تحملت عناء العودة للبنان ، ، وما سبق هذه العودة من قلق لدى إدارة هوكشتاين وقلق لدى قادة العدو ،، لو لم يؤكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في أكثر من مناسبة وبالجزم مؤخرا أن لا إستخراج للغاز في حقل كاريش دون الاقرار بكل تفاصيل حقوق لبنان ،، ولو لم يوجه حزب الله مسيرات قبل فترة في سماء كاريش ونشر إعلام المقاومة صورا أرعبت العدو وحماته عن تلك القطعة من الصاروخ الذي كان أصاب المدمرة الصهيونية ” ساعر ” عام ٢٠٠٦ ، ونشر أيضا صورا عن المسيرات وعن تفاصيل مرعبة للسفن في حقل كاريش … إنها العنجهية الاميركية – الصهيونية ، التي لاتفهم سوى لغة النار والتهديد ، والدلائل على ذلك لاتعد في تجربة المقاومة منذ عام ١٩٨٢ ، ، وفي كل ما يحصل من صراع في العالم اليوم مابين كل من روسيا والصين من جهة والنفاق الاميركي من جهة ثانية . وماذا بعد وصول هوكشتاين ؟.من الواضح ، بحسب كلام هوكشتاين نفسه ، وما أطلاقه قادة العدو الاسرائيلي من تصريحات تحمل تغييرات عامة( يقال أنها إيجابية )، في الموقف الاميركي – الاسرائيلي من حقوق لبنان ،، أن لاجواب واضح ومحدد لدى الموفد الاميركي ومن يدعمه في كيان الاحتلال حول ماالموقف اللبناني الذي كان أبلغ لهوكشتاين ، فالاخير ، ، عاد ليقول في معرض تعليقه على الصور التي نشرها حزب الله عن المسيرات ” أنها لاتساعد في تقدم المفاوضات ” ومن تل أبيب نقلت رويتر بالتزامن مع وصول الموفد الاميركي ان الاحتلال ” يسمح للبنان بإستخراج الغاز من المنطقة مع الحفاظ – مايدعيه – على حقوقنا ” ، طبعا هذه كذبة ولغم جديد للعدو ، كما باقي الالغام التي طرحت من جانب واشنطن وتل ابيب لتزحيط الدولة نحو التفاوض المباشر والتطبيع ، ، وهو أمر مرفوض ، وبالتالي العودة مرة جديدة نحو المماطلة وإضاعة الوقت ، مع محاولة تلبيسها لبوسا إيجابية .لكن من المؤكد ، أنه إذا لم يقر الاميركي ومدللته تل ابيب بحقوق لبنان ،، في خلال زيارة هوكشتاين الى بيروت ،، فمعنى ذلك أن لا نية ولا رغبة لدى إدارة الرئيس الاميركي جو بايدن بإتاحة المجال امام لبنان لأي خطوة تتيح له بدء الانفراج الاقتصادي والمالي والسياسي ،، وأي كلام غير ذلك مجرد ذر الرماد في العيون ووعود كاذبة كما وعد الاميركي سابقا بفتح الطريق امام لبنان للاستفادة من الكهرباء والغاز من مصر والاردن والمرور عبر سوريا ،، كما أن تجديد للمفاوضات حول حقوق لبنان توصل الى المكان ذاته ، وهو المماطلة وإضاعة الوقت على لبنان في مقابل إطلاق العدو لعملية إستخراج الغاز من كاريش في ايلول ، ، فاالرسالة تقرأ من عنوانها ،،، وأما الايجابة على عنوان هذه الرسائل الاميركية – الاسرائيلية ، ، فأعتقد ان المقاومة ستتكفل بالرد عليها بشكل واضح ودون مواربة أو إستئذان من اي كان .

هوكشتاين: حققنا بعض التقدم ويجب اخد المخاوف على محمل الحد والتوصل الى اتفاق

رأى الوسيط الأميركي آموس هوكستين أن جلسة اليوم كانت مهمة وتمكنا من مقابلة الرؤساء الثلاثة وهناك طرف آخر في هذا الأمر لذلك لم نكن جميعًا في الغرفة نفسها، مؤكداً انه “علينا أن نناقش مع الطرف الآخر أيضًا”.وفي مقابلة مع الـLBCI، اعتبر هوكستين أن “الأجواء خلال الأسابيع القليلة الماضية وعند كلا الطرفين تدل على استعداد لأخذ المفاوضات على محمل الجد لمعالجة القضايا مباشرة وأتمنى ان نتمكن من تضييق الفجوات”.وقال الوسيط الأميركي: “أعتقد أننا قمنا بتضييق الفجوات قبل أن نصل إلى هنا وأننا حققنا بعض التقدم اليوم وآمل أن نتمكن من الاستمرار في تحقيق هذا النوع من التقدم”.وعن اتهام بري الولايات المتحدة بالتدخل في عمل شركة توتال وبلوك رقم 9، أجاب: “أنا متأكد من أن شركة توتال وقيادتها يمكنها اتخاذ قرارات بشأن مكان الحفر بدون الولايات المتحدة أو بدون أن يخبرها أحد بما يجب عليها القيام به فهي شركة خاصة لا نقول لأحد أين يجب أن يقوم بالحفر أو أين لا يقوم به”.أما عن التهديدات المتعددة التي وجهها حزب الله أخيراً، فقال هوكستين: “أعتقد أن الولايات المتحدة كانت واضحة جدًا بأن الطريقة الوحيدة للتوصل إلى حل لهذا النزاع الطويل الأمد سيكون من خلال طاولة المفاوضات ومن خلال الدبلوماسية”.وفي هذا السياق، أشار الى أن “حقل كاريش شهد بالفعل بالسنوات الماضية نشاطاً هائلاً من دون اعطاء أهمية وإعاقة العمل فيه وما نركز عليه هو كيف نصل إلى قرار يسمح لإسرائيل بالاستمرار وللبنان بالبدء والدخول في سوق الطاقة”.وكشف أنه بحسب تجربته في الشرق الأوسط بشكل عام وفي منطقة البحر الأبيض المتوسط هناك دائمًا أزمة سياسية تلوح في الأفق، معتقداً أنه يجب اتخاذ هذه المخاوف على محمل الجد والتصرف بسرعة.كما أكد أن “هناك الكثير من الأسباب التي تجعلنا ننهي هذه المفاوضات عبر التوصل إلى نتيجة وأعتقد أنه يمكن القيام بذلك لذا علينا التوصل إلى اتفاق”.