عن ناقد العرب الاكبر الراحل صلاح فضل/ محمد طاهر العصفور

عن ناقد العرب الاكبر الراحل صلاح فضل/ محمد طاهر العصفور

كان اول لقاء جمعني مع الدكتور صلاح فضل – على بعد مسافة في معرض القاهرة الدولي للكتاب ، في الجناح الفرنسي ، حيث كان المرحوم الدكتور صلاح فضل احد المشاركين في ندوة هناك ، وبعد أن أنهى المحاضرون ما أرادوا قوله وفتح الباب الى المداخلات ، طلبت الميكرفون وتحدثت ، وكانت المترجمة الفورية تترجم ما اقول ، وبعد فراغي من تلك المداخلة سألني الدكتور صلاح فضل قائلا : انت تدرس في اي كلية ؟ قلت في دار العلوم … تبسم في شيء من الراحة وكأن حنينا اخذه الى صباح حين كان طالبا في دار العلوم ، ثم شاءت الاقدار ان ، وتأخذه الاقدار مرة اخرى الى ان ينال درجة الدكتوراه من جامعة مدريد اسبانيا ، ثم يلتحق بالدراسة في اسبانيا طالب نهم هو أستاذنا ابو همام الشاعر الكبير واستاذ الادب في دار العلوم باعتبار ما سيكون ، يدرك ابو همام الدكتور صلاح فضل هناك لكني لا اعرف كيف كان اللقاء بينهما آنذاك فالدكتور صلاح فضل نال درجة الدكتوراه سنة ١٩٧٢ للميلاد وابو همام التحق بالدراسة الى اسبانيا بعد ذ
هذا التاريخ ، ربما كان لامر اخر هناك ، وكان الدكتور ابو همام تعرض الى عارض صحي وأزمة شديدة ادت الى شل نصف بدنه ، كان للدكتور صلاح رزق وحرمه كبير الاثر الطيب معه اذ لازال يذكر هذا الفضل حتى أهدى أحد مؤلفاته لهما بعبارة الى صلاح فضل وزرجته الفضلى .
كاشفا في حديثه عنه عن انسانية جمة واخلاق سامية .

اما اللقاء الثاني الذي جمعني بالدكتور فهو لقاء مباشر ، اثناء مناقشته الى احد الرسائل في قسم اللغة العربية – كلية الاداب جامعة القاهرة التقيت بالدكتور سلمت عليه حييته بما يليق من تحية تلميذ الى استاذ كبير ، وقلت له انا من البحرين وادرس في دار العلوم ، واذكر انني لم اترك سؤالا يدور في خلدي الا سألته اياه ، كعادتي انتهز الفرصة حتى افيد من تلك الشخصيات ما أمكنني الافادة ، حين عرف أنني من البحرين تحدث عن البحرين واشاد بالطلبة البحارنة ، ثم تحدثنا عن التراث البحراني ، فجأني بقول : لديكم موسوعة فقهية كبيرة ثم واصل الثناء عليها ، وغاب عني ما قال عن تلك الموسوعة ، غير أني أذكر انه حاول تذكرها تذكر صاحبها حاول الالماح الى معالمها ، صرت أتأمل واقول لنفسي هل يقصد الحدائق ؟ وكيف عرفها ؟ كتاب الحدائق في الفقه الاستدلالي ، وكيف وقعت عين صلاح فضل عليه ، صحيح انه خريج دار العلوم ورجل مثقف ودرس اللغة العربية والاسلامية في دار العلوم ومن قبل ذلك درس في المعاهد الازهرية ، لكن اهتماماته وتخصصه مختلف هو استاذ في النقد الادبي ، ومزاجه مختلف واذا كان اطلع على كتاب الحدائق ما سر اعجابه به لا اعرف … لكنني عاودت فسألته أتقصد كتاب الحدائق للشيخ يوسف البحراني قال : نعم هو

عرفت حينها ان الرجل منفتح وتهم في المعرفة ولايحمل تلك الحساسية المفرطة مع الاخر
محمد طاهر العصفور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *