(المصالحة الفلسطينية في الجزائر والقمة العربية) القادمة..محاضرة في ثقافي أبو رمانة

(المصالحة الفلسطينية في الجزائر والقمة العربية) القادمة..محاضرة في ثقافي أبو رمانة

.

دمشق-سانا
أقامت مؤسسة القدس الدولية- سورية واللجنة الشعبية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني وفصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق محاضرة بعنوان “المصالحة الفلسطينية في الجزائر والقمة العربية فيها”، وذلك في المركز الثقافي بأبو رمانة بدمشق.

وقدم الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد في محاضرته عرضاً عن الحوار الذي جرى بين الفصائل الفلسطينية في دولة الجزائر الشقيقة، وما سبقه من لقاءات، وما تم الاتفاق عليه، وصولاً إلى المصالحة، مشيراً إلى أن الموضوع هذه المرة تميز برعاية الجزائر له، وتشكيل لجنة عربية لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وشدد عبد المجيد على ضرورة التنبه للمحاولات التي ستجري لاحتواء القضية الفلسطينية، بهدف الالتفاف على حالة النهوض الوطني الفلسطيني والمقاومة الباسلة للاحتلال، من أجل قطع الطريق على تفجير انتفاضة شعبية ثالثة تشكل ضربة قاسمة لمخططات العدو، مؤكداً أهمية عمل الفصائل على تعزيز ترابطها مع دول وقوى محور المقاومة الداعم الأساسي للمقاومة، ولحقوق الشعب الفلسطيني والاستمرار بالمقاومة بكل أشكالها لتكون للقضية الفلسطينية فرصة ومكان في المعادلات الاقليمية والدولية القادمة.

وبين مدير عام مؤسسة القدس الدولية-سورية الدكتور خلف المفتاح أهمية إقامة المحاضرات والندوات لإبراز التطور النوعي على الساحة الفلسطينية، الذي يتمثل في العمل على المصالحة وتصويب مسار بعض الحركات تجاه القضية الفلسطينية، إضافة إلى تصاعد المقاومة ضد العدو الصهيوني في فلسطين، وبالتالي إعطاء زخم للداخل الفلسطيني، وهناك حالة فلسطينية موحدة، وبالتالي تكاتف أكثر ويصبح مسار المقاومة أكثر حضوراً.

حضر المحاضرة رئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني الدكتور صابر فلحوط، وعدد من قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية، ونخبة من الباحثين والمهتمين.

علي عجيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *