تحديات قمة الجزائر-د.سامي ناصر خليفة- الكويت

تحديات قمة الجزائر-د.سامي ناصر خليفة- الكويت

د. سامي ناصر خليفة الكويت

تحديات تواجه القمة ٣١ في الجزائر التي تحمل شعار “لم الشمل”:

  1. إعادة دور الجامعة العربية في تصويب القرار العربي ولم الشمل، خاصة وأنها باتت تعاني من ضعف وتمزق جعلها بلا دور ولا تأثير طيلة السنوات العشر الماضية منذ بداية ما يسمى بالربيع العربي.
  2. إيجاد صيغة تفاهم من شأنها إعادة ترتيب البيت العربي والإجماع على حل المعضلات الرئيسة والقضايا الساخنة.
  3. دعم واسناد الشعب الفلسطيني الرازح تحت سلطة الاحتلال والذي يتعرض للقتل والتنكيل اليومي وسط صمت عربي ودولي مذل، ومعالجة الانقسام الفلسطيني عبر المصالحة.
  4. رفض التطبيع المذل لبعض الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني واحترام إرادة الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.
  5. وضع حد لغياب سوريا، وضرورة عودتها إلى الحضن العربي معززة مكرمة.
  6. رفض واستنكار الاحتلال الأميركي لأراضي سورية، وتدخلاتها السافرة في شؤون الدول العربية.
  7. حرب اليمن التي لم تعد لها معنى ولا هدف سوى المزيد من إرهاق وتجويع الشعب اليمني واستنزاف قدرات وثروات دول المنطقة.
  8. إيجاد صيغة معالجة فورية للأزمة القائمة بين الشعب والسلطة في السودان وليبيا والبحرين والصومال.
  9. المساهمة في سد الفراغ الدستوري في لبنان والعراق وتونس.
  10. إيجاد حلول عملية لضمان مستقبل الأمن الغذائي العربي في ظل توجه العالم نحو الصراع الدموي.

ويبقى سقف التمثيل الرفيع للحضور وإرادة التغيير لدى القادة العرب، لهما الأثر الأكبر في نجاح القمة أو فشلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *