**هشام عبد القادر عنتر* رئيس الاتحاد العربي للاعلام الالكتروني*

بمناسبةإحياء الذكرى السنوية لرحيل الفريق الركن يحيى الشامي مساعد القائد الأعلى للقوات المسلحة ونجله اللواء الركن زكرياء يحيى الشامي وزير النقل السابق رحمهم الله.. عقد ملتقى كتاب العرب والأحرار المعروف بوحدته الفكرية والإعلامية والسياسية لكل دول محور المقاومة ويشمل مفكرين من كل أحرار العالم.بالتعاون مع شركائه الاستراتيجين الدائمين بخط المقاومة والحريةوهم كالتالي.. *الإتحاد العربي للإعلام الإلكتروني- فرع اليمن.*جمعية الشتات الفلسطيني -السويد*جامعة الامم العربية -فلسطين..*الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي..*الحملة الدولية لمناصرة الأسرى اسرانا مسؤولية*مركز الشهيد ابو مهدي المهندس.. الثقافي -العراق*الملتقى الثقافي النسائي -لبنان. مؤتمرا دوليا ضم مفكرين وسياسيين وإعلاميين وكتاب من مختلف دول المحور عبر تطبيق زوم وتم تسجيل المؤتمر بقناة يوتيوب بواسطة المنسق العام للمؤتمرات الدولية في ملتقى كتاب العرب والأحرار السيد حسن مرتضى.. وأعد هذا المؤتمر المنسق العام السيد حسن مرتضى بالتعاون مع العميد حميد عبد القادر عنتر مستشار رئاسة الوزراء وأدار المؤتمر بالبداية الدكتور دحام الطه مدير المؤتمرات الدولية في ملتقى كتاب العرب والأحرار ثم عقب الدور بإدارة المؤتمر العميد حميد عبد القادر عنتر. وكان هذا المؤتمر في يوم الأحد بتاريخ 29/5/2022 تم هذا المؤتمر من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة الحادية عشر والنصف مساء ..حضر عدد كبير من النخب السياسية والإعلامية وبالبداية تم قراءة الفاتحة إلى روح الشهيدين العظيمين رمز اليمن والتاريخ رمز حضارة اليمن والدولة التي كانت قائمة بمثل هذه الهامات الشامخة في حياتها وفي مماتها.. والذي تشرف الجميع كل باسمه وصفته ذكر مناقب وفضائل وتاريخ الشهيدين الحافل بالذكريات العطرة والسيرة الحسنة رجلا دولة بما تعنيه الكلمة من الصدق والإخلاص والوفاء والتفاني بالعمل والخدمة للوطن والشعب منذ انطلاقة سيرتهما العطرة والحسنة ..بداية كانت الكلمة للفريق المناضل الشيخ سلطان السامعي عضو المجلس السباسي الأعلى.. .. حيث لخص سيرة الشهيدين بكلمات مختصرة عبر عن اللواء يحيى الشامي بالمرجعية الكبيرة سياسيا وقياديا بما يمتاز من الحكمة ورجاحة العقل والمصداقية وبما له من ثقل كبير بين جميع القوى الشعبية والسياسية.. حيث كان للفقيد اللواء يحيى الشامي دور كبير في اطفاء الحرائق والفتن في المناطق الوسطى.. وايضا في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي وعبر عن حزنه العميق وايضا خسارة اليمن لفقيد الوطن حيث كان يعتبر محور متوازن لجميع القوى السياسية والمجتمعية ودعاء جميع ابناءه ومحبيه بالحذوا حذوه وشكر مأثر الشهيدين ودعاء لهم بالرحمة ولمحور المقاومة بالنصر والفتح القريب..بعدها كلمة نجل الشهيد اللواء يحيى الشامي الاستاذ ادريس الشامي..تحدث عن الصراع القائم منذ بداية الخلق بين الحق والباطل ..وان هناك للحق رجال. لمواجهة الباطل والشر.. تحدث عن اليمن كيف تواجه قوى الشر العالمي واتباعه من الأعراب.. الذين هم رأس المعركة على اليمن.. مع قوى الشر بالعالم.. وتحدث عن عظمة رجال الحق في كل عصر وزمن. تحدث عن الفريق الركن يحيى الشامي واللواء زكريا الشامي وعن دورهم في مواجهة الباطل.. حيث إنهم متمسكين بمنهج الحق.. وقاتلوا بصف الوطن وتحدوا كل الصعاب.. ورغم محاولة الاستقطاب والإغرائات من قبل العدوان بالملايين من الريالات ورفضوها لإنهم يحملوا مبدأ لم تغرهم الأموال وكانوا مهددين ومستهدفين من العدوان لكن الحق طريقهم لهم دور بالصمود.. وهم خير قدوة بالشجاعة والصمود….تلتها كلمة الدكتورة نجيبة مطهر مستشار مكتب رئاسة الجمهورية لشؤون المرآة….عبرت بحزنها وعظمت الأجر لليمن.. كافة وعبرت عن حاجة اليمن لمثل هذه الشخصيات العظيمة.. ووصفت الفقيد الشهيد يحيى الشامي رحمه الله بصاحب الحكمة والقرار والرأي الصائب.. ويحمل روح إنسانية وإيجابية وقوة الرأي وله دور بارز في المناطق الوسطى وبما مرت به اليمن له تاريخ ناصع لكل من عرفه وعدالة الرآي ..وايضا عابدا وزاهدا. وتحدثت بكلام كثير عن صفاته وايضا دور نجله الفقيد اللواء الركن زكريا الشامي. بالقوات المسلحة وبوزارة النقل ..وحيث كانوا بقائمة المطلوبين من العدوان وصبروا وتحدوا بالمواجهة والتحدي.. ورحيلهم خسارة كبيرة لإنهم من خيرة القادة.. وتحدثت سيادة الدكتورة عن صمود اليمن ورجال اليمن الذين يعتبروا صاعقة ربانية لمواجهة العدوان والخونة والمرتزقة داخل اليمن وعبرت عن اسفها الشديد لما يقوم به المرتزقة من محاولة اختراق الحوبان ..والمدن السكنية من تحت الأرض ووجهة رسالة قوية لهم بأن يكفوا ايديهم عن مدينة تعز ويحترموا كل من ضحوا بها وانهم السبب في دمار تعز .لإنهم مطية العدوان وعبرت عن صمود الجيش اليمني يقدمون نموذج مشرق بالعالم رغم كل الصعوبات وترحمت على الفقيدين الذين هم من خيرة رجال اليمن…..تلتها كلمة الكاتب الكبير والمحلل السياسي إسماعيل النجار من لبنان..قدم التحية الكبيرة لأهل اليمن من قلعة المقامة في لبنان لبنان المقاومة والصمود لبنان السيد حسن نصر الله..إلى اليمن العزيز الصامد وبارك لليمن كل الإنتصارات العظيمة.. والصمود الاسطوري خلال ثمان سنوات وما زال الصمود. وتحدث عن الفقيدين الشهيدين الفريق يحيى الشامي واللواء الركن زكريا الشامي وعن دورهم الرائد في الصمود والتحدي وتكلم إن اليمن صورة من كربلاء المقدسة وكربلاء المسلمين الثانية.. وإن اليمن منفردة وحيدة تقاتل عن الأمة العربية والإسلامية.. وراية اليمن المنتصرة وليس راية ال سعود يحتمون وراء علم التوحيد نفاق وتحدث عن البطولات اليمانية وإن الحب الذي يكنه في قلبه لليمن لإن الرسول ذكر اليمن بيمن الإيمان والحكمة وفي القران جنة عدن ..والإمام علي عليه السلام يقول عنهم سيفي ودرعي.. ولإن رجال اليمن رجال الرجال والابتسامة ترسم اليمن والقلب ينبض باليمن..تلتها كلمة الدكتور خالد الشايف.. مدير مطار صنعاء الدولي. عبر عن حزنه الشذيد لرفيق دربه اللواء الركن زكريا الشامي ورحيل والده الغني عن التعريف عبر أن الحديث عنهم ذو اشجان..تحدث عن الفريق الركن يحيى الشامي عن دوره البارز في الوحدة اليمنية ..واسقاط المؤامرات الخارجية.. وواجه كل التحديات حيث كان بالقائمة مستهدف من العدوان وايضا مبالغ كبيره لاستهداف الفقيدين ..وتحدث عن علاقة العمل التي كان تربطه باللواء زكريا الشامي حيث كان يمثل وزير النقل والاخ خالد الشايف مدير مطار صنعاء الدولي عبر عن الفضل الكبير لوزير النقل في صيانة المطار والمتابعة والحرص الشديد على صيانة المطار وتطرق عن الصفات التي كان يحملها والتواضع وإحترام كل الموظفين وإن هذا النجاح الذي في المطار كان الفضل الكبير للمرحوم اللواء زكريا الشامي رحمه الله.. وتطرق بالحديث على صفاته ليس اقصائي ولا حزبي ولا طائفي كان يحترم صفة الكفاءة حيث كان الموظفين من الشمال والجنوب.. وكان يتعامل بمرونة عالية…ورحيلهم مثلت صاعقة وخسارة كبيرة على الوطن وعلى الشعب اليمني..تلتها كلمة الدكتورة رولا حطيط..مسؤول المرصد العربي لحقوق الإنسان والمواطنة لبنان. بالبداية عظمة الأجر بالفقيدين الشهيدين رحمهم الله الفريق الركن يحيى الشامي واللواء الركن زكريا الشامي…وتحدثت عن مظلومية اليمن وفلسطين.. وماذا يجب ..وإن القضية قضية اليمن وفلسطين اختبار للقيم ويجب على كل إنسان. أن يكون له دور حر وعلى كل إنسان يؤمن بالحرية أن ينحاز مع اليمن وفلسطين.. ويجب ان يكون كل إنسان منبر إعلامي ..وكلا بمسؤليته.. لإن الحرب الإعلامية كبيرة على دول محور المقاومة.. وعلى كلا له دور بالمواجهة.. ووصة يكون للجميع قدرات ومبادئ وقدرة بالمواجهة والصمود.. وكل واحد مسؤل عن المواجهة..تلتها كلمة الدكتورة سوزان الزين..المدير التتفيذي لمركز الشهيد ابو مهدي المهندس من العراق..نائب اول لرئيس ملتقى كتاب العرب والأحرار.. تحدثت عن الشهيدين الفريق الركن يحيى الشامي واللواء الركن زكريا الشامي عن دورهم البارز في القوات المسلحة.. وإنهم احد رجالات الدولة الذي تميزوا بالعمل والإخلاص والتفاني.. وكان لهم دور بالصمود بمواجهة تحالف العدوان.. دور مشرف.. واليمن بما تمر به من أحداث بحاجة إلى شخصيات مثلهم حيث يمتلكوا روح المسؤولية العالية والوطنية.. ورحيلهم يمثل ..خسارة على الشعب اليمني حيث كانوا يمثلوا قوة بتوحيد القوى السياسية وعدم تفتيت الجبهات الداخلية.. والميدان اليمني يثبت ويشهد لهما.. تلتها كلمة المناضلة عريب ابو صالحة…مدير موقع رؤى الثقافي باحثه اجتماعية من فلسطين.. تحدثت عن المجهود الكبير للفقيدين رحمهم الله وبكت وابكت الحاضرين بتفاعلها عن ما قاموا به من رصيد نضال باليمن.. وشكرت اللواء الركن زكريا الشامي على التكريم الذي كرمها بمناسبة الوقوف مع الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي ولن تنسى هذا التكريم ووصل إلى قلب فلسطين هذا التكريم.. وشكرت العميد حميد عنتر رئيس الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي حلقة الوصل بين الأحرار..ولن تنسى تكريم ونضال اللواء الركن زكريا الشامي ولا مأثرالفريق الركن يحيى الشامي رحمهم الله..تلتها كلمة العميد حميد غيلان الغبسي…كاتب سياسي من اليمنزميل ورفيق الشهيد اللواء زكريا الشامي… تحدث عن الشهيدين إنهم يعتبروا مدرسة معرفية كبيرة.. لصناعة التحولات…بالوطن ولهم قدرة بالمواهب والإقناع ..وجهودهم متميزة ومثمرة…تلتها كلمة الاستاذة سعاد الشامي…رئيس اتحاد نساء اليمن بمحافطة إب..كاتبة سياسية. بالبداية شكرت ملتقى كتاب العرب والأحرار على هذه الندوة التي تهتم بالشخصيات والأحرار والمناضلين.. الذين يواجهون التحديات بالصمود..وتحدثت عن فقدان اليمن من خيرة الرجال في الدولة ونماذج قيادية منفردة ومتميزة رحيلهم خسارة على الوطن.. وابناء الوطن.. وتحدثت عن مأثر الفريق الركن يحيى الشامي وعن صفاته والادوار البارزة الناجحة التي قام بها في كل مسؤولياته بكل محافظة من محافظات اليمن بنجاح وتميز …حيث كان قائد عظيم ووطني ومخلص.. لوطنه ولشعبه.. وغيور على وطنه.. وحيث رسخ الأمن والاستقرار.. والعدالةوالنهضة بكل المحافظات التي تولى عليها.. ومعالجة الاوضاع الامنية في صعدة والبيضاء وإب.. وحقن دماء اليمنيين من الإقتتال وعالج قضايا الثأر…وحل المشاكل وإيقاف الحروب..وتحدثت عن الابن الشجاع ابن الفريق يحيى الشامي اللواء الركن زكريا الشامي. ذالك الشبل من ذالك الأسد الشجاع.. المسؤول المتواضع.. وجسد الإنسانية.. حيث كان يهتم بأسر الشهداء والجرحى…حيث حصل على دورات عديدة ورجع للوطن لخدمة الوطن.. ودك المؤمرات في عام 2011 وكان ممثل لانصار الله في الحوار الوطني.. وعمل بإخلاص في هيئة الاركان العامة.. وفي وزارة النقل…كان حريصا في كل مسؤلياته وكان له دور بارز في كل الجبهات والمواقع.. وفاضت ارواحهم وهم مع الحق..تلتها كلمة الدكتور ماجد الشامي..تحدث عن الدور البارز الذي قام به المرحوم الفريق الركن يحيى الشامي. في ترسيخ الأمن والاستقرار باليمن.. وكل المنجزات عند توليته المهام في كل محافظة باليمن.. وعن توجيهاته الصارمة لحل المشاكل.. وعن تواضعه ومكتبه المفتوح للصغير والكبير.. وحل كل القضايا لا يتطلع للمكاسب التقدية…وربط المواطنين بالدولة لم يجعل الاعيان والوجهاء التحكم بهم. حيث كان ثاقب الافكار.. يجمع بين العلم والسياسة.. والقيادة.. حليما في اخطاء الاخرين وحازما.. يتطلع لدولة مدنية حديثة.. يرسخ الاستقرار والعدل…حيث عمل على حل عدة مشاكل وقضايا منها الثأر ..وكان حريصا في كل المحافطات الذي تولى عليها.. من الجهة الأمنية وإصلاح الطرق.. ومدارس. ومستشفيات.. ويعمل خطط سنويةو عمل وانجز 150مشروع من عام 97الى عام 2006.. عمل ليلا ونهارا. في صعدة وقرب الحلول بين القيادة وبين انصار الله في حينها واطلق المساجين في صعدة واعاد للمدرسين حقوقهم ورواتبهم.. واعاد الأمن والاستقرار في صعدة حتى إن قناة الجزير ة سألت علي عبد الله صالح عن سر النجاح والاستقرار والأمن قال إنه ولى فيها رجل من خيرة الرجال في القيادة والحكمة والسياسة بالدولة.. وكان بلسم جراح لصعدة.. وكان للدكتور ماجد كلام كثير فصل بها حتى إن وصل لسبب استقالة الفريق الركن يحيى الشامي رحمه الله وكان السبب الاولى تقارير من علي محسن واتباعه الذي بائوا بالفشل..وكانت ترفع تقارير ضد الفريق الشامي إنه يسرب معلومات سرية لأنصار الله ..وتحدث عن نجاح الإنتخابات في صعدة عام 2006الفضل للمرحوم الفريق يحيى الشامي وتحدث الكلام الكثير عن المرحوم اللواء زكريا الشامي.. قائداعظيما نهل من المدرسة الوطنية من والده.. كان ملهما لكل من عرفه.. يحمل صفاة القيادة منذ كان طالبا في الكلية العسكرية.. ويحمل صفات الإنسان.. المتميزة.. المثابرة ..وكان رافض لحروب صعدة. .وتحدث الكثير الدكتور ماجد عن صفات القيادة في اللواء الركن زكريا الشامي رحمه الله…تلتها كلمة الاستاذ عبد الرحمن الحوثي.. نائب الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي.. والمنسق العام للحملة….بعث رسالة صوتية شكرا القائمين على هذه الندوة ..وتحدث عن كيفية نشر مظلومية اليمن من قبل الحملة الدولية لفك الحصا ر عن مطار صنعاء الدولي…وعن الدور البارز الذي قام به اللواء الركن الشهيد زكريا الشامي وزير النقل رحمه الله.. الهامة الوطنية الذي يعتبر انتصارا من هذا الإنتصار التي تحققه الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي…وحتى ان كان حاليا هذا انتصار جزئي لم يفتح المطار بصورة كاملة…واشار السيد عبد الرحمن الحوثي بالوجوب بالمشاركة بهذا الإنتصار مع الفقيد إنه لم يرحل.. حيث كان يشارك الحملة بالنصح والدعم المعنوي وكرم اعضاء الحملة واليوم يجب تكريمه.. ولا ينسى جهده الذي قدمه.. وبعث تعزيته وتعظيم الأجر برحيل الشهيدين الفريق الركن يحيى الشامي واللواء الركن زكريا الشامي رحمهم الله..تلتها كلمة الاستاذ هشام عبد القادر رئيس الإتحاد العربي للإعلام الإلكتروني فرع اليمن ..تحدث عن بطولة الفقيدين وعن سيرتهم العطرة التي يحتفل بذكرهم في كل. مجلس من مجالس اليمن إنهم يمثلوا رجال دولة بمعنى الكلمة…وارسوا الأمن والاستقرار وواجهوا العدوان بالتحدي والصمود حتى لقيوا ربهم…وشهادة حق إن الفريق يحيى الشامي رحمه الله يكنوا له. ابناء اليمن الحب وفي محافظة إب كل الأحترام له لما كان يمثل عدالة إنسانية وصارم في حكمه و العدل وفي حل قضايا صعبة وخطيرة يقول للبرئ بريئ وللمذنب مذنب يخلص الابرياء من سجونهم ويزج الظالم ويردعه ينال نتيجة ظلمه هذا ما سمعناه من شهود اعيان يشكروا سيرته ويترحموا عليه رحمة الله تغشاه ورحم الله الفقيد نجل الفريق ذالك الشبل من ذالك الاسد فعلا رحمهم الله نفس المنهج والمدرسة.. تلتها كلمة العميد حميد عبد القادر عنتر…مستشار رئاسة مجلس الوزراء شكر كل من نسق لهذا المؤتمر المنسق العام للمؤتمرات الدولية في ملتقى كتاب العرب والأحرار السيد حسن مرتضى حفظه الله وشكر مدير الفعاليات في ملتقى كتاب العرب والأحرار الدكتور دحام الطه ..وشكرا كل باسمه وصفته..تكلم عن الشخصية الفريدة القيادية الفريق يحيى الشامي رحمه الله إنه احد القادة المميزين حيث حصل على المرتبة الأولى بالوطن العربي.. في كلية القيادة ..ويحمل فكر وهامة وطنية كبيرة ويمثل رقم كبير كانت الدولة تحسب له الف حساب.. وشخصية وطنية ويد عفيفة نزيه لا يمتلك إلا بيته الذي في صنعاء.. وتحدث عن شجاعة اللواء زكريا الشامي رحمه الله الذي كان يدوام في مكتبه ليلا ونهارا رغم القصف الجوي من العدوان وكان مستهدفا لكنه لا يخاف.. وتحدث عن وفاء الفقيد اللواء الركن زكريا الشامي لوطنه وللشعب وعن الدور البارز الذي وقف مع الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي ودعمه لها بالتكريم لكل اعضائها بشاهدات رفعت المعنوية ومؤتمر نسقه واقامه بوزارة الخارحية وحشد وزراء الدولة للحضور بهذه الفعالية التي تخص الحملة الدولية لفك حصار مطار صنعاء الدولي ..وعبر العميد حميد عنتر عن حزنه الشديد واليمن فقدت هامات وطنية كبيرة ..مشهود لها بالعفة والنزاهة والنضال.. وختم بالفاتحة لأرواحهم الطاهرة..تلتها كلمة الإعلامية بدور الديلمي..إعلامية بالإقتصادية يمن اف ام..اختصرت كلمتها بإن نحذوا حذوا الفقيدين في نضالهم وسيرتهم.. ويقتدي بها آل الشامي ومحبي الفقيد.. وعبرت عن نضال آل الشامي ودورهم البارز والفعال حاملين هم الوطن وشكرت كل من نسق لهذا المؤتمر..تلتها كلمة الاستاذ صادق الشاميافصح بكلمته عن السر في نجاح هذين القائدين.. وسر حبهم بكل القلوب المحبة لهم.. السر إنهم اصحاب قلوب طيبة ..صادقة مع الله. وشفافين مع خلق الله.. اصحاب اخلاق عالية.. واسلوبهم الطيب ورحيمين.. يحملان المسؤولية بكل صدق.. وبكل إخلاص وبكل جدارة.. تلتها كلمة المحامي منير الحميري…تحدث عن شموخ الفقيدين وإن اليمن تشمخ بهم عاليا.. كانوا من خيرة رجال اليمن. ووجه الشكرا للحاضرين والرحمة والفاتحة والجنة للفقيدين رحمهم الله…تلتها كلمة المناضلة مريم دولابي إعلامية .. من لبنان.. تكلمت عن مظلومية اليمن وفلسطين..إن لليمن بطولات إيجابية.. وليس سلببة بفضل السواعد اليمنية..وبعثت التحية لكل ارواح وشهداء اليمن وكل المناضلين والمجاهدين..ووجهت تحية لفصائل المقاومة في فلسطين وحيت بقصيدتها وكلماتها كل دول محور المقاومة من اليمن إلى فلسطين إلى لبنان وسوريا والعراق وإيران…وتكلمت بكلمتها الجوهرية عن هزيمة بني صهيون…ووصفت نتن ياهو بالنتن الغبي.. وسوف تكون راية المقاومة في فلسطين عاليا.ولا يبتسم ولا يحمل الراية نتن ياهو لإن بعد هذه الإبتسامةندم وحزن..وقالت لبني صهيون رجالكم ليس مثل رجالنا ونسائكم ليس مثل نسائنا واطفالكم ليس مثل اطفالنا..وتحدثت عن تحطيم الجدار فوق رؤسكم واجسادهم كما وعد السيد حسن نصر الله..وسوف لن يكون لبني صهيون وجود والقت التحية لكل الشهداء شهداء كل دول محور المقاومة…تلتها كلمة الاستاذة رباب تقي…القت السلام والتحية لكل المشاركين وتحدثت عن زمن الإنتصارات وولى زمن الهزائم.. وسوف ترفع أعلام المقاومة وترفرف بالقدس عاليا…واكدت إن العدوا أوهن من بيت العنكبوت…ويجب إن تكون هناك صواريخ من الاقلام.. الحرة وعبرت بكلمتها أن القدس حرة وعربية ومصيرها الحرية وهي البوصلة.. ودعت كل الكتاب والمفكرين والسياسين والإعلامين لإنشاء منصة عالمية جامعة خاصة بالقدس ..تجمع كل الكلمات المتناثرة هنا وهناك بكلمة في صرح خاص ومنصة خاصة إعلامية بالقدس صوت للقدس..من اليمن للعراق وسوريا وفلسطين ولبنان وإيران…تم بحمد الله ..حضر الكثير من المشاركين بحضور مشرف نذكر منهم حسب معرفتنا.. ونعتذر عمن سقط اسمه ..حضر الاستاذة حميدة يحيى الشامي عضو ملتقى كتاب العرب والأحرار..الدكتورة امة الله الشامي..الاستاذة اخلاق الشامي..الاستاذة رقية الشامي..الاستاذ محمد الصفي..الاستاذة امل عباس الحملي كاتبة يمنيةالدكتورة سندس الاسعد..الاستاذ علي الشامي..الاستاذ محمد الشامي..الاستاذ حازم.. القاضي عبد الكريم عبد الله الشرعيوعدة شخصيات ومفكرين وكتاب وإعلاميين..ملاحظة التقرير ملخص ذهني مع الإعتذار عن التقصير او اي خطأوملاحظة الندوة كاملة مسجلة في قناة يوتيوب للسيد حسن مرتضى المنسق العام للمؤتمرات الدولية لملتقى كتاب العرب والأحرار .كتب التقرير الاستاذ هشام عبد القادرنيابة عن الدائرة الإعلامية لملتقى كتاب العرب والأحرار وعن الدائرة الإعلامية للإتحاد العربي للإعلام الإلكتروني فرع اليمن..