الجيش اللبنانى: إسرائيل ألقت 15 قنبلة دخانية وصوت على تجمع جنوبى لبنان

أعلن الجيش اللبنانى أن القوات الإسرائيلية ألقت ثلاث عشرة قنبلة دخانية وقنبلتين صوتيتين على احتفال شعبي تجمع فيه عدد من الشباب اللبنانى عند الحدود مع بلدة العديسة جنوبي لبنان بمناسبة عيد المقاومة والتحرير.

جاء ذلك في بيان للجيش اللبنانى مساء اليوم/الأربعاء/، ويحتفل لبنان بالذكرى الثانية والعشرين للانسحاب الإسرائيلي من الجنوب اللبناني في الخامس والعشرين من شهر مايو عام 2000 بعد احتلال دام لقرابة 22 عاما.وفي السياق ذاته، أكد الجيش اللبناني أن طائرتين حربيتين إسرائيليتين اخترقتا الأجواء اللبنانية في الساعات الأولى من صباح اليوم فوق بلدة رميش جنوبي البلاد، ونفذتا طيراناً دائرياً فوق كافة المناطق اللبنانية، ثم غادرتا الأجواء عند الساعة الثالثة عصرا من فوق منطقة شكا الجنوبية.وأضاف أن طائرة استطلاع إسرائيلية اخترقت أيضا الأجواء اللبنانية في الواحدة والربع ظهر اليوم من فوق البحر غرب مدينة بيروت، ونفّذت طيراناً دائرياً فوق مناطق بيروت وضواحيها وبعبدا وعاليه، ثم غادرت الأجواء عند الساعة الرابعة إلا خمس دقائق من فوق البحر غرب مدينة بيروت.وأوضح الجيش أن الخرقين تجرى متابعتهما بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل).كانت طائرة مُسيرة إسرائيلية قد اخترقت الأجواء اللبنانية مساء أمس/الثلاثاء/، مقابل بلدة الوزانى جنوبى لبنان لمسافة حوالى 50 متراً ولمدة 15 دقيقة، ثم غادرت الأجواء.