الجامعة العربية: الانتخابات اللبنانية جرت فى نطاق احترام القانون والأنظمة

عقد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير أحمد رشيد خطابي، مؤتمرا صحفيا، اليوم الأربعاء ، لإلقاء البيان التمهيدي حول الملاحظات التي رصدتها بعثة الجامعة العربية حول الانتخابات النيابية التي شهدتها لبنان يوم الأحد الماضي.  وقال خطابي، إن مشاركة الجامعة العربية في متابعة الانتخابات النيابية في لبنان جاءت تلبيةً للدعوة التي تلقاها الأمين العام لجامعة الدول العربية من وزير الداخلية والبلديات، وتكريساً للخطوات الداعمة للبنان على مختلف الأصعدة. وأضاف أن البعثة توخت خلال اللقاءات التي عقدتها مع العديد من الأطراف، ومنها وزير الداخلية اللبناني، ورئيس هيئة الإشراف على الانتخابات، ورئيس المجلس الدستورى، الانفتاح على شركاء العملية الانتخابية.  واستطرد خطابي أن بعثة جامعة الدول العربية لمراقبة الانتخابات النيابية في لبنان ترى أن هذا الاقتراع جرى إلى حد بعيد في نطاق احترام مقتضيات القانون والأنظمة، موضحا أنها ستصدر تقريرها النهائي متضمناً ملاحظاتها التفصيلية وتقييمها النهائي وتوصياتها بعد انتهاء الفترة المخصصة للطعون وإعلان النتائج النهائية، لترفعه للأمين العام لجامعة الدول العربية، لإحالته لاحقاً إلى الجهات المعنية بالجمهورية اللبنانية. وأعرب عن تطلعه لتكون الانتخابات النيابية في لبنان مرحلة جديدة في العمل الوطني الهادف والبناء يضطلع فيها البرلمان بدور كامل وفعال في الدفع بمسار التغيير والإصلاحات بما يتماشى مع الطموحات المشروعة للشعب اللبناني في الاستقرار والعيش الكريم.