المرشح علامة: ما جرى أمس يشكل رسالة وحافزا للمقيمين على المشاركة الفاعلة يوم 15 ايار

اعتبر المرشح عن المقعد الشيعي على لائحة “بعبدا السيادة والقرار” سعيد علامة ان “إرادة التغيير والانتصار على واقعنا المظلم تبقى الاقوى والاصلب من كل الاساليب التي استخدمتها وتستخدمها هذه السلطة الحاكمة لإحباط الناخبين والتخفيف من حماستهم في ممارسة حقهم في التعبير الديموقراطي من خلال صناديق الاقتراع من اجل الوصول الى التغيير الذي يتوق اليه وينشده كل لبناني مؤمن بلبنان الغني بالتعدد والتنوع، لبنان القيم الحضارية والثقافية، لبنان جامعة الشرق ومستشفاه، لبنان واحة الحرية والكلمة الحرة”. وقال في بيان”: إن مشاركة المغتربين اللبنانيين الحماسية والكثيفة في الاقتراع في مختلف دول ومناطق العالم، رغم بعد المسافات عن مراكز التصويت ورغم العراقيل التي وضعت من أجل تخفيف مشاركتهم وتضييع اصواتهم، شكلت لنا رسالة عالية في الوطنية والانتصار على المآسي والصعوبات، وأن التغيير الديموقراطي المبني على الوعي وحب التطور والبعيد من لغة العنف والكراهية هو الطريق السليم من اجل عودة لبنان الوطن الذي عشناه في طفولتنا وشبابنا، بلد الكرامة والعز والازدهار”.وختم قائلا :” ان ما جرى أمس في الاغتراب سيكون حافزا ورسالة للمقيمين بأن التغيير سيحدث من خلال مشاركتهم الفاعلة يوم 15 ايار”.