روسيا تحيى الذكرى الـ77 للنصر فى الحرب العالمية الثانية بعروض عسكرية ضخمة

تحيي روسيا اليوم الاثنين، الموافق 9 مايو الذكرى، الـ77 للنصر في الحرب الوطنية العظمى، حيث انطلقت عروض عسكرية وفعاليات أخرى على التوالي في المدن الروسية من أقصى شرق البلاد إلى غربها.

وجرت عروض عسكرية بمشاركة جنود ومعدات للجيش الروسي حتى الآن في مدن الشرق الأقصى وسيبيريا، في الساعة العاشرة صباحا، وسيقام العرض العسكري الكبير في الساحة الحمراء بالعاصمة الروسية، وذلك بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي الذي سيلقى خلال الفعالية كلمة يترقبها كثيرون في العالم على وقع العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. وسيشارك في هذا العرض، الذي سيقوده القائد العام للقوات البرية، الجنرال أوليغ ساليوكوف، 11 ألف عسكري، و131 قطعة من المعدات العسكرية، بالإضافة إلى 77 طائرة مروحية. ومن خصائص عرض هذا العام أنه سيسير في الساحة الحمراء ممثلون للقوات المشاركة في العملية الخاصة في أوكرانيا، على متن معدات عسكرية تابعة لهم. وفي الساعة الـ15 (12 ظهرا بتوقيت غرينيتش) ستنطلق في موسكو فعالية “الفوج الخالد” التقليدية، حيث سيحمل المشاركون فيها صورا لجنود الحرب الوطنية العظمى خلال مسيرة ستقطع مسافة 7 كيلومترات في شوارع وسط العاصمة الروسية. في الساعة العاشرة مساء ستشهد موسكو عرضا احتفاليا للألعاب النارية تكريما ليوم النصر، بمشاركة أكثر من 70 قاذفة ذاتية الدفع، وسيستخدم فيه أكثر من 11 ألف قطعة من الألعاب النارية.