الصحافي والكاتب السياسي حسن سلامة

نفاق الجزيرة ضد روسيا هو نفسه ضد كل الدول العربية وشعوبها من يتابع قناة الجزيرة من الدوحة والناطقة بالعربية ، يتأكد ان هذه المحطة في ضؤ ماتبثه من سموم قاتلة ، بحيث ينطبق عليها ومن يديرها المثل القائل ” دس السم في العسل ” ، وهذه السياسة المدارة من غرف الاستخبارات الغربية وبالاخص الاميركية ، لم يتغير فيها سوى بعض التفاصيل الكاذبة منذ تبت الفناة الحرب الكونية الاميركية – الغربية بحق معظم الدول والشعوب العربية ، من سوريا ، الى العراق ومصر ويبيا و،،، واليوم مع الجزائر وتونس ومستمرة مع نفس الاكاذيب داخل سوريا وغيرها .وهذه القناة العبرية لم تكتف بذلك بل تبنت منذ اليوم الاول لدخول الجيش الروسي الى جنوب أوكرانيا كل النفاق والاكاذيب الغربية والاميركية ومعهم ما يبثه النظام النازي في اوكرانيا ، ف ٩٠ بالمئة من البرامج والتغطيات على مدى النهار والليل عن الوضع في أوكرانيا هو نفسه الذي تبثه وسائل اعلام نظام زيلنسكي النازي ومعظم وسائل الاعلام الغربية ، بل إنها تعدت بأكاذيبها ونفاقها وسائل الاعلام المتطرفة والداعمة للنازية الجديدة في أوكرانيا ، فيما تبث كل أحقادها ونفاق المشرفين عليها ضد روسيا وجيشها وقادتها ، بنفس الاسلوب والتلفيق وفبركة الاكاذيب عما كانت تتدعيه أنه يجري في سوريا وكل الدول العربية التي ضربها الارهاب الغربي ، حتى وصل الامر لأن يصف احد ابرز قادة الاخوان المسلمين في مصر خيرات الشاطر قناة الجزيرة بأنها قناة