عُكاظ السعودية: ساذج من يظن ان خروج مسؤول لبناني من الحكومة بعد تصريحه المسيء يسهم في المساعدة الاقتصادية

عُكاظ السعودية: ساذج من يظن ان خروج مسؤول لبناني من الحكومة بعد تصريحه المسيء يسهم في المساعدة الاقتصادية

رأت صحيفة “عكاظ” السعوديّة، أنّه “اختزال ساذج عندما يظنّ أحد أنّ تصريحًا مسيئًا للسعودية من مسؤول ​لبنان​ي، هو لبّ المشكلة وكلّ القضيّة، وأنّ خروجه من التركيبة الحكوميّة سوف يحلّها ويعيد العلاقات إلى ما كانت عليه”.

ولفت في مقال، إلى أنّ “الوزير السّابق ​جورج قرداحي​ قد حاول تصوير استقالته أو إقالته، بأنّها خيط الحلّ ومفتاح تهدئة الأجواء وعودة المياه إلى مجراها، بل إنّه في خطاب استقالته ارتكب خطأً أسوأ من خطئه السّابق، عندما قال إنّه باستقالته يريد تجنيب اللّبنانيّين في السعوديّة والخليج دفع ثمن استمراره في الحكومة، وبهذا يؤكّد تعمّده وإصراره على الإساءة للسعوديّة، كموقف ثابت له وأجندة واضحة وفاضحة”.

وأشارت الصّحيفة إلى أنّ “عمومًا، استقالته خبر غير مهمّ للغاية، كما قال مذيع قناة “العربيّة” المبدع محمد الطميحي، والأكثر أهميّة هو وضع لبنان بشكل عام والتّدهور السّياسي الّذي يعيشه، وتسبّب في سوء أحواله الاقتصاديّة ومعاناة ​الشعب اللبناني​ بشكل غير مسبوق في ​تاريخ لبنان​”.

وأوضحت أنّ “التّركيبة السّياسيّة الرّاهنة قد اختارت الرّضوخ لهيمنة “​حزب الله​” والخروج من الفلك العربي، بل والإساءة لأكبر الدّاعمين للبنان وأخلصهم، وعندما يصرح الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بأنّه سيبحث بعودة الدّعم الاقتصادي للبنان من ​الدول الخليجية​، فإنّ ذلك ليس بالسهولة الّتي يتصوّرها، ولن يتحقّق لمجرّد أنّه طلب من ​الحكومة اللبنانية​ إقالة قرداحي”.

بيروت نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *