مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي في رسالة لإيران وحزب الله: “زدنا الاستعداد للقتال على الساحة الشمالية”

مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي في رسالة لإيران وحزب الله: “زدنا الاستعداد للقتال على الساحة الشمالية”

معاريف
تال ليف رام
ترجمة حضارات

بعث اللواء أمير برعام برسالة إلى حزب الله وإيران خلال مراسم تبادل قائد منظومة المناورة والفيلق الشمالي في قاعدة تل نوف، وقال: “لقد رفعنا استعدادنا للقتال في الساحة الشمالية”.

بعث قائد القيادة الشمالية اللواء امير برعام، مساء اليوم الخميس، برسالة الى حزب الله وايران خلال مراسم تبادل لقائد فيلق المناورة الشمالي في قاعدة تل نوف وقال: ” لقد أكملنا في الشهر الماضي تدريبات ومناورات مهمة زدنا خلالها الاستعداد للقتال على الساحة الشمالية. واضاف: “اذا فرضت علينا الحرب فسيواجه حزب الله قبضة هجومية فولاذية مناورة وحاسمة.”

واستطرد: “سنتصرف بمسؤولية وفقا للقانون وبحكمة، ولكن إذا لزم الأمر سنقوم بتدمير شامل لأي بنية تحتية إرهابية، قريبة وبعيدة، محلية أو دولية، في سوريا ولبنان. واضاف: “سنناور حيث المطلوب وننتصر” كما تطرق الى وضع لبنان الاقتصادي بقوله: دولة لبنان، في عيد استقلالها الثامن والسبعين، هي دولة ضعيفة وفقيرة ومتخلفة يُلقى باللوم فيها على عامل رئيسي – منظمة حزب الله “الإرهابية” وراعيتها إيران”.

يذكر أنه في نهاية الشهر الماضي، افتتحت قيادة الشمال شهرًا من زيادة الاستعدادات في مناورة الأركان العامة حجراً غازياً “إيفين غازيت”، الذي يحاكي سيناريو متعدد الساحات يركز على الساحة الشمالية. في غضون ذلك، ستجرى خلال الشهر تدريبات ومناورات فرق ونماذج وتدريبات تحاكي قتالًا متعدد الاذرع ومكثفًا وطويل الأمد، تشارك فيه قوات الجيش الإسرائيلي النظامية وقوات الاحتياط، من جميع مقار القيادة الشمالية بالتعاون مع كل أقسام هيئة الأركان العامة، الأذرع البرية والجوية والبحرية.

ستشمل التدريبات مزيجًا من القدرات متعددة الأذرع والأبعاد، في البعد السيبراني والطيفي، وتفعيل النيران، والدفاع، وعمق مسرح الحرب، وكذلك الهيئات الاستخباراتية. الغرض من التدريبات هو تحسين القدرة الدفاعية والهجومية للجيش الإسرائيلي في مواجهة مجموعة متنوعة من السيناريوهات، مع تنفيذ الخطط التشغيلية على جميع المستويات بطريقة متكاملة – كل ذلك مع زرع مفهوم “النصر” وتعزيز عمليات العمل الجديدة بين المقرات الرئيسية

بيروت نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *