السورية للاتصالات توضح سبب رفع تكلفة المكالمات الدولية 100%

السورية للاتصالات توضح سبب رفع تكلفة المكالمات الدولية 100%

أوضح مسؤول في شركة “السورية للاتصالات” سبب قرار رفع أجور دقائق المكالمات الدولية من الهاتف الأرضي بنسبة 100 بالمئة.

وقال مدير الإدارة التجارية في “السورية للاتصالات”، أيهم دلول، في تصريح خاص لـ”الوطن” أن السبب الأساسي لقرار رفع أجور دقائق المكالمات الدولية من الهاتف الأرضي بنسبة 100 بالمئة، يعود لتغييرات سعر الصرف حسب النشرات الرسمية للمصرف المركزي الصادرة خلال أبريل 2021، وارتفاع السعر من 1250 لـ 2512 للدولار الواحد، الأمر الذي دفع الشركة لتعديل تعرفة دقيقة الاتصالات الدولية اعتبارا من الأمس.

وبحسب دلول، لم يكن الهدف من زيادة الأسعار تحقيق أي أرباح إضافية، بل جاء بهدف المحافظة على استمرارية الخدمة وتغطية التكاليف الإضافية التي نتجت عن تغيرات سعر الصرف.

وأضاف: من خلال الإحصاءات التي تمت خلال دراسة تعديل الأسعار، فالشريحة التي مازالت تستخدم هذه الخدمة هي “التجارية” وليس السكنية، لكون الاستخدام السكني يتم على نطاق ضيق وذلك خلال بعض المناسبات كالأعياد.

وبموجب القرار الجديد الصادر عن الشركة، أصبحت أجرة الدقيقة العادية عند الاتصال بدول الشريحة الأولى 500 ليرة، أما كلفة الاتصال بدول الشريحة الثانية فأصبحت 750 ليرة للدقيقة في فترة الاتصال العادية، كما أصبحت أجرة الاتصال بدول الشريحة الثالثة 1000 ليرة للدقيقة في الفترة العادية، وبالنسبة لأجرة الدقيقة العادية عند الاتصال بدول الشريحة الرابعة أصبحت بـ1500 ليرة، على حين أصبحت الدقيقة العادية عند الاتصال بإحدى دول الشريحة الخامسة 2500 ليرة، والدقيقة المخفضة بـ2200 ليرة، والشريحة السادسة والأخيرة هي شريحة الاتصالات الفضائية (الثريا– انمارسات– ايروموبايل)، فتكون أجرة الدقيقة العادية والمخفضة بـ5000 ليرة سورية.

ومن أبرز دول الشريحة الأولى الإمارات، الأردن، البحرين، السعودية، السودان، العراق، الكويت، اليمن، قطر، لبنان، مصر، أستراليا، بنغلادش، كندا، فرنسا، الصين، إيران، الهند، تركيا وغيرها.

ومن أبرز دول الشريحة الثانية بريطانيا، أبخازيا، أرمينيا، أذربيجان، إريتريا، إثيوبيا، ألمانيا، إيطاليا، أوكرانيا وغيرها، أما دول الشريحة الثالثة فهي النمسا، بيلاروس، بلغاريا، جيبوتي، فنلندا، كازاخستان، لوكسمبورغ، مقدونيا، هولندا، السويد، جنوب السودان.

ومن أبرز دول الشريحة الرابعة تشاد، مالطا، بلجيكا، جزر القمر، الكونغو، غينيا الإستوائية، كوريا الشمالية، المغرب، البرتغال، الصومال، سويسرا، أوغندا، وأبرز دول الشريحة الخامسة الجزائر، كوبا، غينيا، مدغشقر، جزر مالديف، موريتانيا، تونس.

وحول مدى الانخفاض بالمكالمات الدولية خلال السنوات الماضية نتيجة التطور التكنولوجي وانتشار التطبيقات المختلفة لإجراء الاتصالات، قال دلول: بالتأكيد إن وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات استحوذت على جزء كبير من إجمالي الحركة الدولية التي كانت ترد عن طريق المقاسم التقليدية.

وكانت الشركة عدلت في آب العام الماضي، أجرة الدقيقة الواحدة للمكالمات الدولية من الهاتف الأرضي، وذلك وفق 6 شرائح جديدة، ورفعت كلفة الدقيقة للشريحة الأولى إلى 250 ل.س، وللشريحة السادسة إلى 2500 ل.س.

بيروت نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *