الرئيسية / شؤون إسرائيلية / الجيش الإسرائيلي يحتجز مزارعتين فلسطينيتين مسنتين في الضفة الغربية المحتلة

الجيش الإسرائيلي يحتجز مزارعتين فلسطينيتين مسنتين في الضفة الغربية المحتلة

احتجز الأمن الإسرائيلي مزارعتين فلسطينيتين مسنتين خلف الجدار الفاصل المقام على أراضي بلدة الزاوية غرب مدينة سلفيت بالضفة الغربية المحتلة، لساعات قبل أن يفرج عنهما.

وأفادت مصادر محلية بأن المزارعتين المحتجزتين هما حمدة شقير (79 عاما) وجزيلة شقير (77 عاما)، مضيفة أن الجيش الإسرائيلي أفرج عنهما، بعد متابعة الدوائر المختصة في محافظة سلفيت مع المؤسسات الدولية ذات العلاقة، بناء على توجيهات المحافظ عبد الله كميل، عقب المناشدة التي أطلقتها عائلتيهما.

وقامت القوات الإسرائيلية بفتح بوابة الواد الشمالي “مجين دان” قرب مستوطنة القناة، وسمحت للمزارعتين بالعودة إلى منزليهما في الزاوية.

وأكد محافظ سلفيت وقوف المحافظة الدائم إلى جانب أبنائها ومزارعيها، مؤكدا أن “ممارسات الاحتلال ومحاولاته الدائمة لثني الأهالي عن الوصول إلى أراضيهم وعرقلة تنقلهم لن تجدي وسنكون لها بالمرصاد”.

وسبق أن تلقت سلطات محافظة سلفيت مناشدة عبر شبكات التواصل الاجتماعي للتحرك الفوري لمساعدة المزارعتين من خلال المؤسسات الدولية ذات العلاقة.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

نفتالي بينيت: لن نجمد الاستيطان وسنشن عملية عسكرية على غزة أو لبنان إذا اقتضت الحاجة

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية المحتملة نفتالي بينيت، أن حكومته لن تجمد الاستيطان في الضفة الغربية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *