وزير الدفاع اللبناني يزور طهران لمناقشة هبة للجيش

وزير الدفاع اللبناني يزور طهران لمناقشة هبة للجيش

يتوجه وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل الجمعة الى طهران لبحث هبة اسلحة للجيش اللبناني وعدت بها ايران ولكن من دون توقيع اي اتفاق في هذا الصدد بحسب ما افاد مصدر وزاري الخميس.

وقال هذا المصدر ان مقبل “يتوجه الى طهران على راس وفد يضم سبعة ضباط في هيئة الاركان لمناقشة طبيعة الهبة، لكن من دون توقيع (اي اتفاق) لان على بيروت ان تدرس ما اذا كانت الترسانة التي اقترحتها ايران تنسجم مع تلك التي يملكها لبنان علما بانها فرنسية واميركية وروسية الصنع”.

وكان الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني عرض خلال زيارته لبيروت في نهاية ايلول/سبتمبر تزويد الجيش اللبناني بعتاد لمساعدته في التصدي للمجموعات المتطرفة.

لكن قوى 14 اذار المناهضة لحزب الله وحليفته ايران، وفي مقدمها رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، ترفض هذه الهبة بحجة ان قرارات لمجلس الامن الدولي تتصل بالحظر المفروض على الاسلحة الايرانية ستحرج لبنان مع المجتمع الدولي.

ويلحظ القراران الدوليان 1747 و1929 حظرا على الاسلحة الايرانية لاجبار طهران على وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وفي نهاية كانون الاول/ديسمبر 2013، التزمت السعودية منح ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني على ان تستخدم في تزويده اسلحة فرنسية. لكن هذا المشروع لم يترجم في شكل ملموس حتى الان.

كما اعلنت الرياض مساعدة اضافية بقيمة مليار دولار للجيش للسماح له بشراء اسلحة وخصوصا بعد المواجهات العنيفة التي خاضها في بلدة عرسال (شرق) المحاذية للحدود السورية مع مسلحين متطرفين ينتمون الى “جبهة النصرة” وتنظيم “الدولة الاسلامية”.

بيروت نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *