خريس: مهرجان بعلبك جدد البيعة للامام الصدر وللرئيس بري

وطنية – أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي خريس، ان “مهرجان ذكرى تغييب السيد موسى الصدر في بعلبك كان يوما للتحدي ولتجديد البيعة له ولحامل الامانة دولة الرئيس نبيه بري”.
وقال في حوار اعلامي في مكتبه في صور “انه يوم تحد لأنفسنا أولا، حيث ان علينا ان نتمسك بالخط اكثر، وانه يوم تحد لكل المراهنين على اضعافنا وتراجعنا. انه يوم قيل فيه لكل الناس ان امل هي حركة الانبياء والاولياء والصالحين والشهداء”.
وأضاف: “رأيت في الحشود التي حضرت المهرجان الوفاء والاخلاص والتمسك بالمبادىء والخط. رأيت الاطفال والشباب في مشهد كان طاغيا على المهرجان. رأيت عنصر الشباب والشيوخ والنساء الذين يسيرون على العكاز والرجل المشلول على العربة، كلهم حضروا وبرهنوا مدى تمسكهم بنهج وخط الامام الصدر”، كاشفا ان “خطاب الرئيس بري هو خطاب تحد وقد لامس كل القضايا”، مؤكدا ان “ذكرى اخفاء الامام الصدر تشبه الى حد كبير ذكرى عاشوراء في كربلاء، اذ يشعر الناس ان ذكرى اخفاء الامام الصدر وقضيته ما زالت حية وتتجدد أكثر وأكثر”.
وردا على سؤال قال: “الثنائي الشيعي هو ثنائي وطني يعمل لمصلحة لبنان ولمصلحة الوحدةالوطنية، من اجل ان تقوم المؤسسات في لبنان”.
وعن المشاريع التي طرحها بري قال: “ان قسما كبيرا منها على طريق التنفيذ على ارض الواقع ومنها اقتراح قانون زراعة القنب وتوفير المياه والمدارس وسواها من خدمات اساسية”.
كما تحدث عن ملامسة الرئيس بري للقضية الفلسطينية في خطابه، حيث ركز على المصالحة الفلسطينية بين “حماس” و”فتح”، مشيرا الى وثيقة وقعها المعنيون بالأمر فلسطينيا، كاشفا ان “المصالحة ستكون انعكاسا ايجابيا على غزة والضفة”.
وختم خريس: “من بعلبك انطلق الامام الصدر بالقسم التاريخي الذي اطلقه وقد جدده في صور، هكذا جدد الرئيس بري القسم بمواقفه الوطنية الجامعة التي اطلقها أمس وفيها تفاؤل ان شاء الله بولادة الحكومة