مدرب مانشستر يونايتد يحث كريستيانو رونالدو على استعادة لياقته

قال المدرب الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد ، إن كريستيانو رونالدو لاعب الفريق يمكن أن يتناغم مع أسلوبه في اللعب لكن أكد أنه يتعين على المهاجم البرتغالي استعادة سابق لياقته البدنية قبل الحصول على فرصة للدخول في التشكيلة.وغاب رونالدو عن استعدادات يونايتد للموسم الجديد في تايلاند وأستراليا كما لم يشارك في مباراة ودية خسر فيها فريقه أمام أتلتيكو مدريد الإسباني بينما شارك في 45 دقيقة خلال تعادل يونايتد 1/1 مع رايو فايكانو الإسباني الأحد الماضي.وأضاف تين هاج في تصريحات لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ، رونالدو هو لاعب رائع، ولقد أثبت ذلك مرات كثيرة، لكن الحكم على أي شخص يعتمد على مستواه الحالي وما يمثله حاليا وما يقدمه حاليا.وردا على سؤال حول مدى إمكانية تناغم رونالدو مع الأسلوب الذي يريده المدرب الهولندي في يونايتد قال تين هاج: أعتقد أن بوسعه التناغم مع أسلوبي، لكنه لابد أن يبدأ بالعودة لسابق لياقته، لقد بدأ الان.ويستهل فريق مانشستر يونايتد منافسات الدوري الإنجليزي للموسم الجديد 2021-2022، بمباراة على أرضه ووسط جماهيره أمام برايتون في الجولة الأولى من البريميرليج يوم الاحد 7 أغسطس الجاري.

صالح والكاظمي يبحثان التطورات السياسية الأخيرة بالعراق

بحث الرئيس العراقي برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية الأخيرة.وذكر بيان للرئاسة العراقية – أوردته قناة “السومرية نيوز” الإخبارية اليوم الأربعاء أنه تم التأكيد، على أهمية ضمان الأمن والاستقرار، والتزام التهدئة والركون إلى حوار حريص ومسؤول يبحث الأزمة ويضع خارطة طريق واضحة وحلولاً تحمي المصلحة الوطنية العليا وتُطمئن المواطنين وتُحقق مصالحهم وتطلعاتهم.وأشار البيان إلى أنه تم التأكيد على أهمية تكاتف الجميع ورصّ الصف الوطني وتمتين الجبهة الداخلية، والحول دون أي تصعيد يستغله المتربصون بالبلد وشعبه، واليقظة والحذر من محاولات فلول الإرهاب في زعزعة الأمن والاستقرار، ودعم الأجهزة الأمنية البطلة للقيام بواجباتها على أكمل وجه.

ميشال عون فى الذكرى الثانية لمرفأ بيروت: أؤكد التزامى بإحقاق العدالة

غرد الرئيس اللبنانى ميشال عون عبر “تويتر” فى ذكرى حادث مرفأ بيروت قائلا: “بعد عامين على فاجعة 4 آب، أشارك أهالي الضحايا والجرحى حزنهم، وعائلات الموقوفين معاناتهم. ‏وأؤكد لهم التزامي إحقاق العدالة المستندة الى حقيقة كاملة، يكشفها مسار قضائي نزيه يذهب حتى النهاية، بعيدا من أي تزوير أو استنسابية أو ظلم، لمحاسبة كل من يثبت تورطه، لأن لا أحد فوق القانون”.