إحتمال تأجيل الانتخابات النيابية في لبنان وارد جداً

كتب ياسر الحريري / رئيس التحرير

لا تستبعد مصادر لبنانية رفيعة المستوى، احتمال تأجيل الانتخابات النيابية في لبنان، لا سباب عديدة منها ان الاميركيين لم يعودوا بحاجة الى اكثرية نيابية لاي استحقاقات مقبلة، طالما منطق التسويات سيسود في لبنان والمنطقة وفي اكثر من ساحة.

ثانياً، ان الاصل في لبنان لم يتضح او يتاكد لواشنطن ان اصدقائها في لبنان يملكون اكثرية موصوفة او غير موصوفة نيابيا، والادلة من الترشيحات وسواها.

ثالثا عودة سفراء بعض الدول الخليجية ليس فقط بسبب الانتخابات، بل ان السعودية عادت قبيل توقيع التفاهمات المشار ايهاا ، وهي عادة الى لبنان باجواء تفاهمات اقليمية. كما انها تعلم بسياق الاجواء وما يجري الترتيب له.

اما عواصم اخرى ، تشير الى ان نتائج الانتخابات ستكون غير مرضية للخليجيين في لبنان،لكن دولة كمصر مثلا تعمل على تمرير الاستحقاقات الدستورية بسلاسة ونعومة.وهي تعمل على السير بتشكيل حكومة بعد الانتخابات، لان لبنان في مأزق حقيقي من كل النواحي

مقاعد كسروان- جبيل… المقعد الشيعي…. والناخب الشيعي – كتب ياسر الحريري

كتب -ياسر الحريري

تجري مشاورات سياسية ومناطقية وتحديدا في دائرة كسروان- جبيل ، لتسمية المرشحين الشيعة عن مقعد جبيل، خصوصاً بعد ان اعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله عن اسم المرشح لمقعد جبيل السيد رائد برو.

ووفق مصادر جبيلية معنية بتشكيل اللوائح، ومتابعة لمسارها، علم ان نائباً سابقأً، مرشح في جبيل، يقول انه على لائحة النائب فريد هيكل الخازن يتعامل مع المقعد الشيعي على قاعدة التمويل المالي، وهو لذلك يتواصل مع المرشحين ويأتي بهم الى النائب الخازن، الذي وفق الاحصاءات الحزبية و(غير الحزبية) مهدد بأن لا يصل الى الحاصل الانتخابي،، وهو بحاجة الى ما لا يقل عن ثلاثة الاف صوت، بأقل التقديرات، كي يصل الى هذا الحاصل، لكنه الى اليوم لم يؤمن اسماء مارونية ولا شيعية قادرة على ان تخوض معركة شرسة يشارك فيها التيار وتحالفه مع حزب الله، والقوات اللبنانية، اضافة الى النائب السابق فارس سعيد ومنصور غانم البون وزياد بارود وتعمت افرام وكلها اسماء وازنة،اضافة الى اسماء وازنة تشارك في الاتصالات خلف الاضواء كالوزير فارس بويز، والسيد روجيه اده، وشخصيات اقتصادية. وبعضها فتح اتصالات مع المرشحين الشيعة من النائب السابق محمود عواد الى المرشح طلال المقداد، الى المرشح مشهور احمد حيدر، وفراس الخسيني وغيرهم.
ووفق معلومات المصادر المتابعين كثب، انه بقدر ما هو هام اسم المرشح للمقعد الشيعي، فإن الاخطر للخازن وافرام وسعيد وبارود، الاسماء المارونية، بحيث لم تعد الامور كما السابق، وان بعض الاسماء وحتى بعض النواب السابقين، في مقعدي جبيل ما عادوا يستطيعون الحصول على اكثر من 500صوتاً ، كونهم ابتعدوا عن الساحة اما في اشغال السفر، او لم يدركوا تغييرات الدوائر المسيحية، وما طرأ عليها وبذات الوقت، لم يعودوا بموقع المؤثر،.

من هنا فإن المقعد الشيعي وفق مصادر المعنيين والمتابعين يأخذ اهمية قدرته الانتخابية في جبيل – كسروان، ويعتبرون ان المرشح الشيعي بعد مرشح حزب الله، هو من يملك قدرة ضخ الاصوات في اللائحة الثانية بعد لائحة التيار الوطني الحر، كون المعركة شرسة، وان جمهور الشيعة الجبيلي لا يمكن جذبه بالمال الانتخابي لطبيعته وبيئته الحزبية والعشائرية والعائلية،.

ملاحظة ومعلومة حول الاصوات

حزب الله وفق المعلومات لن يمنح اصواتا لأي مرشح خارج اللائحة التي سيكون مرشحه فيها، وهو امر سيعلنه حزب الله كالمعتاد وكسروان جبيل تحت هذا القرار، خصوصاً ان التحالف مع التيار الوطني الحر في هذه الدائرة لا يحتمل تسريب الاصوات، بل قد نشهد نجاح مساعي سحب بعض المرشحين الشيعة. لذلك فإن الثنائي الوطني لا يلعب سابقاً ولا مستقبلاً ، بهذا الامر .

باختصار حذّرنا للتبنه من العبث بالاستقرار الفلسطيني في لبنان ولبنان من بوابة المخيمات/ ياسر الحريري

كتب ياسر الحريري

منذ ايام ليست ببعيدة نظمنا بأسم صحيفة وموقع بيروت نيوز عربية الالكترونية ورعاية اللقاء الاعلامي الوطني لقاءً سياسياً ،بحضور مختلف القوى الفلسطينية في المنظمة وفصائل التحالف، ومشاركة من القوى الاسلامية والمدنية والعلمانية الفلسطينية واللبنانية ، وتحدث بإسم اللقاء الزميل الاستاذ غسان جواد وعن حزب الله والحاج حسن حب الله اضافة لفتح العميد سمير ابوعفش وحماس الدكتور احمد عبد الهادي والديموقراطية الاستاذ علي فيصل والقومي المحامي سماح مهدي والتحرير العربية ابو احمد ياسين والاستاذ علي حمية، .

وفي ذاك اللقاء طرحت شخصياً جملة اسئلة حول ما يحاك للمخيمات وبالتالي للبنان من بوابة المخيمات، ولم تكن الاسئلة ولا الطروحات آتية من فراغ، بل نتيجة متابعة لتطورات لبنان والمنطقة وما يمكن الالتفات له في بعض الكواليس.

هذا التحذير الذي اطلقناه بحضور جميع الاخوة الفلسطينين وشخصياتهم، بل واطلقه كل من تحدث واكدوا على اهمية التنبه، لما يحاك للفلسطينيين وللبنان ، لأن مشروع الاستهداف ساري المفعول، ان للبنان او للمقاومة في لبنان او للفلسطينين في لبنان.

وها نحن اليوم امام ما يجري من اللحظة الاولى في مخيم برج الشمالي عمق الجنوب والمقاومة ومنطقة عمل اليونيفل، لا نراه بريئاً بما فيه الكفاية، لأنه تآمر على المخيمات الفلسطينية في كل لبنان، ونخاف ان يصار الى توسيع هذا الاستهداف، لأن المطلوب ضرب امن المخيمات كمقدمة لمشروع يستهدف الوجود الفلسطيني في لبنان ويستهدف المقاومة ولبنان. خصوصاً، عندما نقرأ او نسمع ردود فعل المتربصين بكل حدث او امر يتعلق بالفلسطينيين والمقاومة.

لذلك باختصار شديد على فتح وحماس والكل الفلسطيني،ومعهم الوطنيين اللبنانيين العمل السريع لوأد الفتنة عبر اجراءات واضحة وشفافة تقطع يد الفتنة في المخيمات، والسعي للمل الشمل والتوحد .وعدم فتح الباب زج المخيمات بمشاريع يخطط لها المتربصون بأمن الفلسطينين واللبنانيين معاً، خدمة لمشروع امن الكيان الاسرائيلي،

ما أخشاه أن يأتي يوم يسير اللبناني وراء الشيطان لينقذه من الطبقة الفاسدة- كتب ياسر الحريري

زمن المسؤولون بلا ضمير

كتب – ياسر الحريري

الاوضاع المهينة والسيئة التي وصل اليها لبنان نتيجة طبيعية، للسياسات التي حكمت البلد، ونتيجة طبيعية ، لافلات ايدي الطبقة السياسية بمقدرات البلد، دون حسيب او رقيب،.
فلا وجود لمعارضة حقيقية ولا لرأي شعبي وازن، فيما استطاعت الزعامات ان تمسك برقاب الاكثرية الساحقة من طوائفها ومذاهبها.
جميع الذين رأوا المشهد اللبناني بموضوعية منذ سنوات ، كانوا يعلمون ، ان الفساد تحول في لبنان الى ثقافة، وان الطبقة السياسية الفاسدة، لها حمهور يحميها، ومستعد ان يقتل نفسه في سبيل دنياها، تحت عناوين مذهبية وطائفية، فيما اليوم كل هؤلاء المذهبيون من الشعب اللبناني يحصدون نتائج مسيرهم الاعمى وراء هذه الطبقة.
الجميع يعلم ان هذه الحكومات وليدة القوى السياسية والحزبية، ومجلس النواب هو المظلة التي منحت الثقة الدائمة لسلطة الفساد.
الى ان وصل الامر بهذه الطبقة، ان صمتت على نهب الدولة والبلد، ولم تكتف، بل نبهت بطريقها اموال الناس في المصارف، فكان حاكم مصرف لبنان ولجنة التحقيق، مجلس ادارة نهب البلد وشعبه بالتكافل والتضامن مع الطبقة السياسية.
والادهى ان هذه المنظومة الفاسدة أمنت لنفسها ما يشبهها من منظومة مذهبية ودينية، أعطت شرعية دينية لسلطة الفساد.(من لم يسمع من اللبنانيين بالخطوط الحمر عند السنة والشيعة والموارنة والارثوذكس) فيما تركوا الشعب المنهوب والمسروق، الا للدعاء في خطب الجمعة او عظات الاحد..
الشعب اللبناني باكثريته يتحمل المسؤولية، لأنه انساق او باع نفسه للخدمة بمقابل، وواصل دعمه عبر الانتخاباتلهذه المنظومة.
.هذا الشعب اليوم الذي يشتم بعضه ويكره بعضه ويلتحق بمذهبه ، يعيش تحت خط الفقر بدرجات ودرجات، هذا الشعب متروك من قبل من صوّت واقترع لهم.
هذا الشعب يُذل على محطات البنزين والكهرباء والمواد الغذائية، هذا الشعب وفق البنك الدولي، يعيش بشبه مجاعة لم تحدث له الا عام 1914,اي (سفر برلك).
وللعلم ان معظم السفارات والسفراء في لبنان يعلمون عن الفساد بالتفصيل وعواصمهم تعلم. وتركوا منظومة السياسيين تتورط الى ان نصل لما نحن عليه ، والايام السوداء قادمة وقد بدأت، ومن لا يصدق سيرى قريبا.
في الحقيقة نحن في زمن مسؤوليين بلا ضمير، ولا انتماء وطني،
نعيش في زمن المسؤولون، عندنا هم تجار النفط والكهرباء والشركات والمواد الغذائية وولدات الكهرباء.
واذا قمنا بمقارنة بين الاقطاع والرجعية ،وهؤلاء الذين يتحكمون بنا، نرى
الاقطاع جاء بالكهرباء وهم سرقوها وقطعوها.
الاقطاع جاء بالمياه وهؤلاء تجارها.
الاقطاع اعتدى على الدولة بشئ من الحياء، هؤلاء سرقوا المواطن والدولة.
اخشى ما اخشاه ان يصل اللبنانيون ليوم ان جاء الشيطان لينقذهم من هذه الطيقة الفاسدة لساروا ورائه..

اللقاء السياسي ل بيروت نيوز عربية في مدينةصور

نظمت صحيفة بيروت نيوز عربية الالكترونية لقاءً حوارياً في مدينة صور – مطعم شواطينا. تحت عنوان : ” لبنان.. الفساد وتحديات العقوبات” “حضره شخصيات سياسية ودينية وحزبية واجتماعية واعلامية لبنانية وفلسطينية
تحدث في اللقاء الحواري رئيس شبكة امان للابخاث والدراسات انيس النقاش وامين عام التيار الاسعدي المحامي معن الاسعد رئيس تحرير الصحيفة الزميل ياسر الحريري، والاعلامية نعمت حيصون، الشيخ الدكتورمحمد موعد والشيخ حسين قاسم رئيس مجلس علماء فلسطين والباحث الدكتور عمران زهوي. وممثلين عن حركتي فتح وحماس والامانة العامة للاحزاب العربية، وقدم اللقاء الزميلة ريما شرف الدين.. ثم كانت حلقة نقاش وحوار.
تطرقت الى ازمة الفساد في لبنان وتاريخيتها واهدافها الحقيقة.
وشدد المتحدثون، على ان العقوبات، تهدف الى الضغط على المقاومة وبيئتها. بهدف اخضاع لبنان.
كما تطرق النقاش الى قرار وزير العمل بموضوع اجازة العمل للفلسطينين ورفضها والتعامل مع الفلسطينيين كلاجئين.

الوفد الليبي في موسكو طلب من القيادة الروسية التدخل للافراج عن هنيبعل القذافي

خاص/ ياسر الحريري

علمت بيروت نيوز عربية ان الوفد الليبي المتواجد في موسكو لبحث الازمة الليبية طرح مع الجانب الروسي قضية توقيف هنيبعل القذافي.طالبا من القيادة الروسية التدخل لدى اصدقائها للافراج عن القذافي الابن، الذي كان صغيرا عندما حصلت قضية الامام ةلسيد موسىالصدر كما قال الوفد للقيادة الروسية

لبنان تحت احتلال منظومة فساد أعتى من الاحتلال الاسرائيلي فمن ينقذه؟/ياسر الحريري

كتب ياسر الحريري

لبنان بلد الفساد المنظم، بمعظم السياسيين والاحزاب والشخصيات، لبنان بلد مسروق ومنهوب، بالتكافل والتضامن بين السياسيين والاحزاب والمصارف.. لبنان بمعظم شعبه فاسد.. المنظومة الفاسدة .فسدت الارض والهواء والماء والزفت ، قبل الاقتصاد والادارة.لبنان بلد فساد الفن والثقافة … بلد لا يوجد فيه شعب.. فيه شعوب، ولاءاتها لطوائفها واحزابها.وزواريبها.. يمكن ان يشتم الله(استغفر الله في الشارع) ولا يرف جفن لبشر، لكن ان كنت رجلاً إشتم شخصية سياسية او حزبية .ينهالون عليك بالضرب.ويركبون لك ملفات. وتمنع عنك ما يمكن ان يمنعوه..

لبنان بلد لا استقلال فيه.. لبنان يرزح تحت احتلال منظومة سياسية وحزبية فاسدة.. هي اعتى وافتك من الاحتلال الاسرائيلي.. هذه المنظومة مستعدة لافتعال حرب اهلية .. لتحمي نفسها من المحاسبة..ولأنها تعتمد على شعوب مستعدة بدورها لتموت ليحيا زعيمها المذهبي الفاسد.وتقتل ابناء وطنها واهلها من اجل الاقطاعيات التي جعلتنا نترحم على الاقطاع القديم..

لبنان بحاجة لانقاذ.وما اخافه، ان تخلي القوى القادرة على الاصلاح عن دورها في انقاذ شعبها واهلها.. ان يأتي يوم.. تطالب الفئات المقهورة في لبنان.. بتدخل خارجي لاقصاء منظومة الفساد في لبنان.. اللهم اشهد

الحاضرون في الموائد.. الغائبون عن الشدائد

كتب ياسر الحريري

في هذه المرحلة لا ضبابية في المواقف. اذا ان ضبابية المواقف تكون بمثابة من ينتظر لير المنتصر، وهؤلاء في واقعنا السياسي والجغرافي كثر ومعروفون، فقضية الحق والباطل، لا يمكن الخيار بينها، اذا تبين انه حق، وان العدالة في مفهومه واضحه.
نحن والكثيرون من الناس نجاهر بملاحظاتنا منذ سنيين، ولا نمسح جوخا ولا نراعي عندما نرى تقصير هنا ومراعاة هناك. نقول كلمتنا في اطار الاضاءة ، وكما تعلمنا من الامام علي بن ابي طالب، في قول الحق من اجل خدمة اهلنا وشعبنا ووطننا وبيئتنا، التي تعرضت منذ 1948 لكل انواع الحروب، وهي نفسها والاجداد الاجداد، تعرضوا للحرمان والقهر والفقر المنظم، لاسباب دينية ومناطقية وسياسية، وكمان كان لتلك المرحلة اقطاعها الديني والسياسي، فأننا نرفض ان يتكرر المشهد، تحت اي عنوان، ومن يظن انه يمسك بالطائفة والمذهب في لبنان فهو مخطئ، ان لم يتعلم من تجارب الآخرين، فكيف ودرجة الانفتاح والوعي وتشابك شبكة المصالح.
ان بلد مثل لبنان انهكه الفاسدون ، وهؤلاء استطاعوا شراء رجال دين رسميين وغير رسميين ،من مختلف الطوائف، فكان الفساد تحميه مناصب الطوائف الرسمية، (الفساد.. بعبارة سهلة سرقة لبنان وشعبه) ان هؤلاء حولوا لينان الى فيدراليات طائفية، لكل اعلامه ومدرسته ومستشفياته وحتى صيدلياته، الى ان قسموا المناطق واخلوها بشكل غير برئ من التعايش السني – الشيعي – والمسيحي الاسلامي- الا ما قل وندر، او ما هو تاريخيا معروف بالانتشار الطائفي والمذهبي عبر التاريخ. ..
اليوم هذه الطبقة السياسية والدينية المشار اليها، بما فيها شخصيات وجمعيات .و.و. هم سبب بلاء لبنان وخرابه، وهم من افلسوا الوطن وشعبه متضامنين ومتكافلين مع عصابات المال والنقد والشركات الكبرى في البلد.
في الحقيقة هذه الطبقة من الحرامية معروفون، كان العتب على القوى الوازنة كيف سكتت عليهم طوال هذه السنيين، وهم انفسهم تآمروا غلى لبنان وعلى كل مقاومة بوجه العدو الاسرائيلي، وكان العتب، ان تأجيل مواجهة هؤلاء ليس لمصلحة المقاومة، تحت اي تبرير، لأن الاميركي والحلفاء سوف يوصلون البلد الى الانفجار المعيشي والاجتماعي، وها قد وصلنا.
القصة الثانية، وهي الاخطر، اؤلئك السياسيون والاعلاميون والكتبة، الذين (صرعوا راسنا) بأيام الخير وباتوا يزايدون علينا بالوطنية والمقاومة، بل وكانوا يتقدمون الصفوف في المناسبات وكنا من تواضعنا وانتماءاتنا العقيدية نترك الامور(عا الله) ، بل كانت تصينا احيانا سهام ذوي القربى.. وهي اشدّ… ونبتسم ..؟ فيما كان هؤلاء هم المقربون المقربون.. معظمهم في الصفوف الامامية.. وعلى (راس الطاولة في الموائد) والمستفيدون المستفيدون.. واعني ما اقول …؟؟؟
هؤلاء المتنقلون من جهة لجهة وكي لا نظلمهم.. فئة منهم اليوم تنتظر على رأس التل….؟

هؤلاء الغائبون في الشدائد اليوم.. الحاضرون على مختلف اشكال وانواع والوان الموائد سابقاً، اليوم غائبون عن المعركة السياسية والاعلامية في مواجهة العقوبات على المقاومة، غائبون في الموقف والكلمة والمنبر عن الدفاع عن رموز المقاومة وسلاحها المستهدف، هو بالذات اليوم ولا شئ آخر..( واللي بيقول غير هيك يروح يتعلم سياسة.. او يجي لنعلموا.. نعم انا وكتار متلي بكل غرور منعلموا) لماذا اتحدث بهذه اللغة .. نعم بكل فخر نقولها واقولها بالاصالة عني وبالنيابة عن الكثر…
نحن رغم ملاحظاتنا ورغم انتقاداتنا العلنية وفي مجالسنا الخاصة مع المعنيين.. نحن بكل فخر واعتزاز… نقول نحن مع مقاومتنا مع سلاحها مع صواريخها الدقيقة وغير الدقيقة.. سيدها وقائدها تاج الرؤوس. ونفتخر.. اخواننا المقاومون في حزب الله وحركة لمل افواج المقاومة اللبنانية، والقومي والشيوعي والبعثي والناصري وكل شريف، واي فصيل في لبنان، رجالنا،واشرف بني قومنا سنحميهم وندافع عنهم ومستعدون لأي عقوبة من اجل حماية سلاحنا الذي هو شرفنا وكرامتنا .
وهذا لا يعني ابدا اننا لن ننتقد حزب الله وحركة امل على كل تقصير، او نبدي ملاحظاتنا في كل قضية وتفصيل..
نحن يا جماعة الموائد وتمسيح الجوخ.. ما كنا ننتظر بالاساس كلمة شكر.. نحن جماعة ترعرعت في بيوت أذن الله ان يذكر فيه اسمه. وفي بيوت وقرى ودساكر، عنوانها الشرف.. لا نحتاجكم .. هكذا كنا منذ سنوات وعام 2005.. عندما صمت الكثيرون وبقينا نقاتل بالقلم والموقف.. وهكذا عام 2006وما ادراكم عام 2006 ..
وهكذا نحن اليوم في صفوف المواجهة السياسية والاعلامية الامامية، لا في صفوف المناسبات ولا المهرجانات ولا الدعوات الخاصة والعامة.. ولا .. ولا.. .؟؟
بكل فخر نحن في الشدائد رجالها واهلها الى جانب مقاومتنا السياسية والعسكرية والاعلامية. لا نبالي بظلم وقع علينا بأي شكل من الاشكال . ولا بغرور مسؤول. ولا ولا.. لكن نعم بكل غرور وفخر نقول لمثل هؤلاء. ولكل من ساهم (تشريجهم) هم اهل الموائد ونحن رجال الشدائد.. .. فنحن من مدرسة اميرنا واكرر قوله
(أَعِرِ اَللَّهَ جُمْجُمَتَكَ تِدْ فِي اَلْأَرْضِ قَدَمَكَ اِرْمِ بِبَصَرِكَ أَقْصَى اَلْقَوْمِ وَ غُضَّ بَصَرَكَ وَ اِعْلَمْ أَنَّ اَلنَّصْرَ مِنْ عِنْدِ اَللَّهِ سُبْحَانَهُ)

بري في الاجتماع القيادي لحركةامل: لن يستطيع احد ليّ ذراعنا/ فلسطين ستعود/ سنبقى مع سوريا/ طلبوا شروطاً فرفضنا وارسلوا وهددوا ورفضنا، لن تتنازل عن سيادتنا وقوتنا وحدودنا وثروة لبنان/ امل وحزب عقل وقلب واحد/ في لبنان نفاوض موظفين وليس صندوق النقد/ سيواصلون حربهم الناعمة ضدنا ومستعدون لكل الاحتمالات

اكتب ياسر الحريري

جتماع قيادي سياسي وتنفيذ طارئ لقيادات وكوادر حركة امل ترأسه رئيس الحركة رئيس مجلس النواب نبيه بري.. توقيته جدا هام وحساس بمستوى الكلام الذي قيل. في الاجتماع.
لن يلووا ذراعنا.. هكذا قالها بري، تحدثوا الينا بشروط قاسية والقصد هم الاميركيون حول الحدود والنفط والغاز والترسيم، وكانت اجوبتنا حاسمة. بالحقوق السيادية اللبنانية، ومن ثم ارسلوا من يجدد شروطهم واكدنا رفضنا، لذلك بدات الحرب الناعمة علينا، والاهداف واضحة. ويجب ان نتحضر لكافة الاحتمالات. في هذه الانواع من الحروب، لكن لن نترك اللبنانيين، تحت ضغط التجويع والفقر، ولن نسمح بالمس بوحدة لبنان وامنه واستقراره.
كنا نعلم منذ ما قبل 17تشرين يقول رئيس حركة امل، اننا سنتعرض لهجومات سياسية وشخصية ، عبر الشاشات ووسائل التواصل الاجتماعي، وتحديدا، عبر هذه الوسائل، لكن لا تصغوا اليها ولا تنجروا للرد والفتنة، لأن القضايا واضحة ونقرأ كل ما يريدون. وسيواصلون حروبهم بشتى الوسائل، لكن يجب ان يعمل كل منا في اطار عمله واختصاصه، في مواجهة هذه الحرب بكل اشكالها وتلاوينها.
ينقل ان الرئيس بري قال، اننا نتجترح الحلول، لكن الى اليوم لا يعملون على تطبيقها، لذلك الحكومة يجب ان تعلن الحرب المالية او حالة الطوارئ المالية
واخذ القرارات المناسبة، وعدم التهاون، لأن الوطن يتعرض للهجوم.

صندوق النقد الدولي
تقول المصادر ان الرئيس بري اشار الى اننا في لبنان حاليا نتخاور مع موظفين من صندوق النقد الدولي، وليس اصحاب القرار، فاصحاب القرار هم من اجتمعوا في سيدر، ونحن مستعدون وجادون في السير بالاصلاحات الاقتصادية التي تحدثوا عنا وفي استقلالية القضاء وفي الكهرباء، وضبط الانفاق وكل هذه الامور، لكن لن نقبل بشروطهم السياسية علينا ، ولن يستطيعوا ذلك مهنا ضغطوا علينا، سنصبر ومستعدون بذات الوقت لكل الاحتمالات،
ولا احد يضحك غلينا الاميركيون، يملكون 51%من صندوق النقد ، وهم من يجب ان يفتحوا كل هذه الابواب، وهم يحاولون فرض شروط وارسلوا تهديدات رفضناها، وسنحافظ على سيادتنا وارضنا وثرواتنا وقوة بلدنا.. ولن يلس احد ذراعنا.
نحن حلفاء سوريا
تقول المصادر الرئيس نبيه بري شدد، اننا حلفاء سوريا، وسنبقى الى جانبها ومعها ولن وسنواجه سويا اية مشاريع اسرائيلية او دولية ضدها، ولا يجب ان نسمح باللعب على هذه اىمعادلة.

فلسطين.. القدس وحدة الفلسطينيين

اضاف الرئيس بري، فلسطين حقنا الديني والانساني وستعود انه وعد الله بعودة فلسطين في القرآن الكريم، ندعم مقاومتها وشعبها بوجه العدو الاسرائيلي، ولن يستطيع احد ان يخرج فلسطين من المعادلة، ومن انها حقنا الذي لن نتنازل عنه.
وستحرر وتعود.
وسعينا لمصالحة بين الفلسطيين وحوار وقد انجزناه وهو ما عجزت عنه دول، وسنواصل بقوة دعم الحوار بين الفلسطينيين والتشديد على وحدة موقفهم لانه القوة الاساسية في مواجهة مشاريع اسقاط الثضية الفلسطينية. ولا احد يظن ان البوصلة غير استعادتنا لفلسطين.

حركة امل وحزب الله عقل وقلب واحد
تقول المصادر، ان الرئيس بري شدد ان حركة امل وحزب الله قلب واحد ويدا واحدة، لا انفصال بينهما في المواقف الوطنية والاستراتيجية، وان محاولات جماعات او جيوش السوشيل ميديا، لن تنفع، كما محاولات بعض الشاشات لن تنفع. لاننا نواجه كل المشاريع التي تعرض امن واستقرار ووحدة لبنان سويا وبروح وطنية تنظر الى مصلحة جميع اللبنانيين ، بجميع طوائفهم ومذاهبهم.

تقييم
في تقييم موجز للمصادر، ان من خرج من هذا الاجتماع الثيادي والسياسي، واستمع الى كلام رئيس مجلس النواب اللبناني رئيس حركة امل نبيه بري، يشعر بالاحتمالات الخطيرة الم٥توحة، وبأن الحرب الناعمة بكل اشكال٧ا، مستمرة ولا يعلم احد الى اين تؤدي ليس على المستوى الداخلي اللبناني، بل على مستوى المنطقة،لأن قرار محور المقاومة عدم الرضوخ للشروط الاميركية والاسرائيلية، الا ان هؤلاء يؤكدون اننا نعيش مرحلة حساسة وصعبة جدا.تتطلب الدرجة العالية من الوعي واليقظة والحذر من انواع الفتن وجماعات الفتنة.

المصارف..المال الشيعي..المال الاغترابي..مساومة رجال الاعمال/ ياسر الحريري

ياسر الحريري

ياسر الحريري

بعد ان استفحلت تداعيات حبس ودائع الناس عموما. ومع انه لوحظ في اكثر من وسيله اعلامية الحديث عن بيع الشيكات مقابل الكاش بعد حسم ما يزيد عن ٣٥٪من القيمه للشيك وان بعض المصارف تتصرف بمزاجية مطلقة وان مفاوضات تجري مع بعض المودعين لتسييلهم مقابل. حسومات كبيرة وذلك تحت ضغط الضائقة المعيشية والتجاريةلهؤلاء المودعين.
ولكن المصيبة الاكبر هي ورود احتمال تعرض اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة وخاصة الشيعية منها لمحاولات التجنيد الاستخباراتي التدريجي تحت وطأة الترهيب والترغيب بالمساعدة للافراج عن اقسام من امواله في اي. مصرف كان بالوسائل الخاصة. وبالتالي يتم اختراق السد الكبير والله يستر ، فيما جاءت تبرعات المصارف الهزيلة لتؤكد ان هذا الكارتل المالي، غير آبه لمسؤولياته الوطنية. فيما القوى السياسية الاساسية لم تتقدم بخطوات حاسمة اتجاه هذه المجموعة لجعلها تُعيد جزء من الاموال المنهوبة بشراكة كاملة وتامة مع الجزء الاكبر من الزعامات والاقطاعيات السياسية.
ان مسؤولية الاقطاعيات السياسية حاليا اخلاقية حفاظاً على جمهورها الناخب على الاقل كما اشار الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله. في الوقوف الى جانب الشعب اللبناني..
الامر الثاني. قضية المغتربين اللبنانيين، هذه الفئة التي جرى” تهجيرها وتطفيشها” من لبنان. وفرضت عليها الخوات في حال ارادت انجاز مشروع ما، في لبنان. والقصة في لبنان مكشوفة. بالنسبة لهؤلاء.لذلك الاجدى ان يصار الى الافراج عن اموالهم. اذ ان بعضهم بمقدوره ان يستأجر طائرات وينعش عواصم.. وفهمكم كفاية.
اضافة الى هؤلاء الافراج. عن اموال مئات رجال الاعمال اللبنانيين الذين يستطيعون انعاش لبنان ومناطقهم ومجتمعاتهم… لا ان تجري مساومتهم كما تمت الاشارة. لاقتطاع اجزاء كبيرة من اموالهم