رافعوا مقولة نزع سلاح المقاومة يقامرون بلبنان

الصحافي والكاتب السياسي حسن سلامة .. المتدحرج نحو الهوة السحيقة لبنان وشعبه يسيران بملء إرادتهما نحو الهوة السحيقة ، وكل مانسمعه من شعارات يمينا وشمالا لايتعدى الدعاية الاعلامية ، ولو ان قد تكون لدى البعض قد نوايا ورغبات صادقة سعيا لاخراج البلاد من جورة ” البراز ” ، التي وقع فيها . ودون مطولات ، أريد أن أضع نفسي مكان الشياطين الذين يضعون في اولياتهم نزع سلاح المقاومة ( لاأريد الدخول الان بغاياتهم ورهاناتهم المعروفة ) ، إنما أقول لهم ، إذا كان بإمكانكم فعل اي شيء لسحب هذا السلاح فعليكم أن لاتضيعوا وقتكم وتمارسوا النفاق والكذب على شعبكم ، وأما ترك البلاد تتدحرج بسرعة البرق الى الهاوية والفوضى بزعم اولوية نزع سلاح المقاومة ، فهو الانتحار الجماعي لكم ومحاولة جر كل اللبنانين للانتحار ، واي خيار لايبدل بهذا الجنون ويقود للسعي لتوافق اللبنانين حول الحد الادنى من الاصلاح وبناء مؤسسات الدولة ووقف هذا التحلل لما تبقى في لبنان ، فهو خيار يقود بالتأكيد للجنون والرهانات التي خبرناها طوال ٤٠ عاما ، فلا شيء من شعاراتكم الفضفاضة والفارغة من اي مضمون او هدف وطني ، يوصل البلاد الى طريق الامان ،والخلاص ، وإذا لم تقتنعوا إدفعوا شعبكم وبلدكم نحو حروب جديدة ستنتهي حكما بهزيمتكم .وفي الجانب الاخر من المشهد السياسي بعد الانتخابات ، فالتوصيف الحقيقي عنه عنه مطلع أغنية للفنان الكبير زياد الرحباني ” إختلط الحابل بالنابل … ) ، بمعنى كل فريق يغني على وتيرة مصالحه وحساباته الخاصة والعودة الى تقاسم الحصص ، والدليل على ذلك مسائل سخيفة يدور صراع حولها ببن كثير من النواب الجدد تتصل بمكان مكتبه الخاص في المبنى المخصص لكل نائب على مقربة من مجلس النواب ، الى الصراع على ألارقام التي تخصص للنواب الجدد ممن لم يحالفهم الحظ في الانتخابات النياببة ،،، عدا عن صراع ” داحس والغبرء” منذ الان ، بدءا من الصراع على إنتخاب رئيس ونائب رئيس لمجلس النواب ، فكيف سيتحول الصراع عندما يحيت الوقت لتشكيل حكومة جديدة ،،، وبعد عدة أشهر إنتخابات رئاسة الجمهورية ،، فعندها سنكون أمام مايشبه حرب نووية بين الكتل والاحزاب الممثلة في مجلس النواب ، ولحسن حظ لبنان أن مثل هذه الاسلحة لن يحصل عليها لبنان ولو بعد مليون سنة . فبدل ان تكون جميع الكتل والاحزاب – القديم منها والجديد – تتنافس بين بعضها وحتى تتصارع حول البرامج الافضل لانقاذ البلاد من هذه التفليسه وما تتجه إليه البلاد من فوضى وهوة عميقة ، نراها تعود لنفس السياسات التي كانت السبب الاول للانهيار ، وهو النظام العفن بكل مافيه من أمراض مذهببة وفساد ونهب ومحاصصة ، ،، بينما أثبتت الانتخابات وماقبل الانتخابات ، خصوصا بعد إنتكاسة الحراك الشعبي أن لا احد يمكنه إلغاء الاخر ،، وفي الدرجة الاولى ماله علاقة بالميثاقية التي تحكم علاقات اللبنانين ( رغم أنها من مخلفات الجهل ) ، أي ماله علاقة بإستحالة أحزاب أساسية تمثل طوائفها ومذاهبها ، ولو ان هذه المسألة كمرض السرطان ، لكن هل يمكن لاي حزب او فريق إلغاء حزب معين يحظى بأغلبية في طائفته – هذا ماينتج عن النظام المذهبي العفن الذي يعود للقرون الوسطى – ، ودون الاطالة ، فعلى سبيل المثال لا الحصر ، فهل بإمكان فريق معين تجاوز مايمثله تيار المستقبل ورئيسه داخل الطائفة السنية الكريمة ، رغم إعتكاف التيار عن المشاركة في الانتخابات ، ومن يريد تجاهل هذا المكون الطائفي سيجد نفسه امام حائط مسدود ، الى حين الغاء الطائفية والمذهبية من النظام وكل ملحقاته ،،، او الى ان يخلق الله ما لا تعلمون .

اللقاء الوطني الاعلامي نظم وقفة تضامنية استنكاراً لاغتيال شيرين ابوعقلة

نظم اللقاء الوطني الإعلامي في مطعم الساحة أمس وقفة استنكار وتضامن مع تضحيات شعبنا الفلسطيني وضدّ الاعتداء المبرمج على إعلامه الحر، وذلك »تنديداً بالجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وأدّت إلى استشهاد الإعلامية المناضلة شيرين أبو عاقلة جهاراً وعلى مرأى الجميع».شارك في الوقفة حشد واسع من الزملاء الاعلاميين اللبنانيين والفلسطينين وقوى سياسية وحزبية حيث غطت المكان صور الشهيدة وألقيت كلمات في المناسبة.وقدّم المتكلمين الزميل حسين عز الدين، وتحدث على التوالي مسؤول الدائرة الإعلامية في حزب الله محمد عفيف ونقيب محرري الصحافة جوزف القصيفي والزميل روني ألفا ممثلاً اللقاء الوطني الإعلامي.وندّد عفيف بالجريمة مشيراً إلى البيان الذي أصدره حزب الله في هذا المجال، لافتاً إلى غياب إعلام التطبيع عن هذه الجريمة النكراء، داعياً إلى محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على هذه الجريمة على أعلى المستويات.ثم ألقى النقيب القصيفي كلمة جاء فيها: «تحية إلى روح الزميلة شيرين أبو عاقلة التي أسقطها رصاص الجيش الإسرائيلي الغادر، وهي تقوم بواجبها المهني في تغطية عملياته العسكرية الوحشية في مخيم جنين. لقد سقطت فوق أرض فلسطين، معانقة تراب وطنها المحتلّ الذي يتعرّض أهله كلّ يوم لمختلف أشكال الإجرام من قتل، وجرح، وذلّ، وتعذيب، وجرف منازل وقطع أشجار، ومصادرة أراض، وطرد من الوظائف، وذلك تحت نظر مجتمع دولي يتطلع بعين واحدة وينطق بلسان يخالطه الإفك والنفاق، متبنياً الرواية الصهيونية الرسمية، دافناً رأسه في رمال الكذب، شأنه شأن النعامة.أضاف القصيفي: ​سقطت شيرين أبو عاقلة مضرّجة بحبر الحقيقة، عين على القدس، وعين على جبهة الشمس، وصوت هادر يهزّ ضمائر من تعفنت ضمائرهم. وإلى جانب شيرين، كان نصيب الزميل علي السمودي رصاصاً جانياً أصابه بجراح بليغة، وهو معرّض لإعاقة دائمة لا قدّر الله.​وتابع قائلاً: ليس غريباً على الصهاينة هذا السلوك المتمادي في إجرامه الذي يلغ في دم الأبرياء العزل، ولا يحترم المهنيين من صحافيين، وأطباء، ومسعفين، وسائر من يتحرك على الأرض لنقل الحقائق، أو لإغاثة الضحايا. كل ذلك وسط صمت دولي وعربي مريب.​إننا مع تكرار الإدانة التي سبق أن أعلناها صباحاً باسم نقابة محرري الصحافة اللبنانية، نعلن تأييدنا المطلق للدعوى التي أقامها الإتحاد الدولي للصحافيين، ونقابة الصحافيين الفلسطينيين أمام المحكمة الجنائية الدولية ضدّ إسرائيل الغاصبة على ما ارتكبت وترتكب من جرائم في حق أبناء الشعب الفلسطيني، والتضييق عليه في كل المجالات.​كما ندعو مجلس حقوق الإنسان الدولي أن يرفع الصوت هذه المرة، وألا يكتفي بالتنديد الخجول.​وختم النقيب القصيفي بالقول: إنّ شيرين أبو عاقلة ارتقت إلى ذرى الشهادة، زهرة فلسطينية مخضبة بدم الحرية، وعلي السمودي سيبقى الشهيد الحي، والعلامة الدائمة الدامغة على النهج الإلغائي، التدميري للكيان الصهيوني، الذي يستمدّ أسباب بقائه من سياسة الإرهاب، وهو بات وسيلتهم الوحيدة لحماية وجوده من تطوّرات آتيه، تسقط مقولاته، وتحرّر ما أخذه غلاباً».بدوره ندّد الزميل روني ألفا بالجريمة ودعا إلى أقصى محاسبة للمجرمين، داعياً من يعنيهم الأمر إلى مقاطعة المحتلّ، محذراً من أن تُقتل شيرين مرتين.

رئيسة مجلس النواب الأمريكى: النفط الروسى ساهم في تمويل الهجوم على أوكرانيا

قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب بالكونجرس الأمريكي إن الدول التي اشترت النفط من روسيا -ومن بينها الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية- ساهمت فعليا في تمويل الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وأضافت بيلوسي -خلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر حول المناخ في ولاية فلوريدا الأمريكية- أن هذا الهجوم الروسي على أوكرانيا جعل فكرة استقلالية الطاقة أكثر أهمية من أي وقت مضى.وتابعت بيلوسي -وفقًا لشبكة “إيه بي سي” الأمريكية- أن مجلس النواب قد وافق بالفعل على تشريع لمكافحة التغير المناخي، وهناك مساع للعمل مع مجلس الشيوخ لتحقيق التأييد لهذا المشروع بصرف النظر عن الانتماء الحزبي.يُذكر أن بيلوسي -التي زارت أوكرانيا في وقت سابق من هذا الشهر- أكدت أن التغير المناخي يظل دائما قضية ذات صلة بالصحة والاقتصاد والأمن.

الصحافي والكاتب السياسي حسن سلامة

مردود الانتخابات داخليا صفر وأهميتها الوحيدة حماية ظهر المقاومة قبل أيام قليلة من موعد الانتخابات النيابية على مستوى لبنان ، بعد إنهائها في الخارج ، يعيش البلد في كل إتجاهاته وأحزابه وطوائفه حال من الهيجان والتصعيد والاتهامات ، ومعها إستخدام كل مالدى أي فريق او لائحة من اوراق وإمكانات ، بعضها هذه الا وراق وهي قليلة جدا تدخل في سياق الصراع الطبيعي في الانتخابات والحزء الاكبر من كل هذه الحملات خارج كل الاصول والاعراف ولا تستند الى ما يرفعه أكثرية المرشحين من ان ترشيحهم يراد منه مساعدة بلدة للخروج من الازمة ، وكلام وتنظيرات وشعارات على مد عينك والنظر ، وكأنه يوم الانتخابات يشبه يوم القيامه .لست الان للبحث بما يطرحه كل فريق ولائحة وحزب من شعارات ولو ان هناك فرق كبير بين من يريد حماية لبنان وإستمرار مقاومته وقوتها ، وبين من يرفع شعارات تخوينية ومايدعونه تحرير لبنان من الاحتلال الايراني ، والمضمون الوحيد لهذا الكلام هو الرهان على الاميركي وما بعد الاميركي كما هي حال سمير جعجع وفؤاد السنيورة السيء الذكر وكل تلك الاوركسترا وما تحمله وترفعه من شعارات الحقد والكراهية لجزء أساسي من الشعب اللبناني . الا ، ان لمسألة الاخرى التي نريد تناولها تتصل بالبعد الداخلي للانتخابات ومن هو الفريق او التحالف القادر بعد الانتخابات في حال حصوله على أكثرية مقبولة في المجلس الجديد من إنقاذ لبنان ، ولو إن الاخطر في هكذا شعارات وحقد لتحالف واشنطن وأنظمة الردة يبقى الخوف من أن يكون هؤلاء يخططون لدفع لبنان نحو حرب أهلية ، وفي الحد الادنى نحو مزيد من تقطيع أوصال الدولة ودفع الصراع المذهبي والحزبية الى حدود لا يمكن التكهن بنتائجها متذ الان . لا احد يشك ان الانتخابات ستفضي الى حصول متغيرات في التوازنات الدخلية ( ليس واضحا حدودها ونسبتها ، ولو ان المتوقع ان تغييرات بسيطة ستحصل في مشهد الاكثرية داخل المجلس الجد ) ، وهذا سيفضي الى مشهد سياسي جديد في البلاد . لكن اي مسار جديد ستذهب أليه البلاد ، مهما كانت طبيعة المشهد الانتخابي بعد صدور الانتخابات ؟ إن كل من يعتقد أن لبنان مقبل على حال أفضل من اليوم ، رغم كل هذا الانهيار والافلاس والجوع الذي يضرب البلاد بطولها وعرضها ، فهو كمن واهم الى حدود السذاجة ، فأي مراقب او متابع لما عليه البلاد اليوم من صراعات وبالاخص الحقد والكراهية لدى حلفاء واشنطن ، في مقابل غياب اي مشروع إنقاذ لفريقي صراع أزمة الانتخابات يمكنه وضع حد لهذا الانهيار المخيف، رغم أن النتيجة الايجابية الوحيدة التي قد تنتج عن حصول الفريق المنتمي ل ٨ أذار وحلفائه يبقى في حماية ظهر المقاومة داخليا وإستحالة لجؤ الفريق الحاقد لدفع البلاد نحو حرب أهلية ، في حال فازوا بأكثرية في مجلس النواب ، ولو أن هذا الامر شبه مستحيل ، رغم الكم الهائل من الاموال التي يتم تبذيرها على مفاتيح إنتخاببة معينة وفي الوقت أيضا محاولة إستخدام معاناة اللبنانين ، وأكبر مثال على ذلك الضخ المالي الضخم للقوات اللبنانية ، عدا ماأنفقته على الاعلام والاعلانات .. فوسط حروب داحس والغبراء الدائرة اليوم ، لحصول كل طرف من أطراف القوى السياسية على كتلة وازتة وبالاخص فوز كل محور من المحورين المتخاصمين بما أمكن من نواب ، لكن كل هؤلاء تناسوا او هم يتناسون أن لبنان ، بلد يقوم على اامذهبية والطائفية وعلى توزيع كل شيء في الدولة مابين الطوائف على قاعدة ٦ و٦ مكرر ، بعيدا عن الكفاءة ونظافة الكف ولنفترض مثلا ، أن كتلة معينة تحظى بدعم أكثرية من طائفتها لم تتمكن من الفوز بكتلة وازنة ( مثلا كتلة اللقاء الديمقراطي على سبيل المثال ) او اي كتلة لها وزنها الكببر داخل طائفتها) ، فهل يمكن لاي أكثرية نيابية تجاوز ما يمثله جنبلاط داخل طائفة الموحدين الدروز بغض النظر عن عدد نواب كتلته والامر ينسحب على كل الكتل ، وحتى لو كان لكل أحزاب الطوائف حضورها المعقول في مجلس النواب ، فهل يمكن تشكيل حكومة في وقت قصير وتتجه فعلا لتنفيذ إصلاح جدي . مطمنا أن مجلس النواب أو الحكومة هل بقدرتهما تقرير أي قضية اساسية واحدة على مستوى البلاد إذا ما إعترضت عليه كتلة تتمتع بالثقل الاكبر في طائفتها والامثلة على هذا الامر عايشه لبنان في فترات مختلفه ، فكيف الحال مثلا مع تلك الاوركسترا التي شعارها الوحيد محاصرة المقاومة حتى ولو فازت بأكثرية بسيطة في الانتخابات ، ( مع ان هذا الاحتمال صعب جدا ) ، فذلك سيؤدي حكما لمحاولة مكشوفة محاولة طائفة أساسية في البلاد ، خصوصا أن لحزب اله حصرا حلفاء من الوزن الثقيل من بري الى التيار الوطني الحر ، الى كل الاحزاب الاخرى .وفي الجهة الثانية ، فإذا ما حصل فريق ٨ أذار على الاكثرية في المجلس ، مهما كانت نسبة هذه الاكثرية ، فهل في إمكان فريق ٨ اذار حكم البلاد دون القوى الاخرى ، طالما كل شيء في لبنان مقسم مذهبيا وطائفيا ، او على الاقل لايمكن لاي فريق التقرير في القضايا الاساسية الداخلية دون توافق طائفي بين كل الطوائف ، دون إحتساب ما تمثله المرجعيات الدينية في لبنان ، بدءا من بكركي ، فاالتاريخ القديم والجديد يؤكد ان لا فريق ولا تحالف مهما كان تمثيلة كبيرا لن يتمكن من التقرير داخليا ، اذا ماكان هناك قوى وأحزاب لها تمثيلها المذهبي والطائفي معارض لتوجهات الفريق الحاكم ، وبالتالي ، فبدون الاتفاق بين كل مكونات البلد الاساسية المختلفة على تغييرات جذرية وأساسية في بنية النظام المذهبي والطائفي ، وتوابعه ماليا وإقتصاديا وقانونيا وقضائيا و.. ، فيعني ان البلاد مرشحة بعد الانتخابات للدخول في مرحلة أصعب وأشد خطرا على كل المستويات الامنية والمالية والاقتصادية والحياتية ، لا يعرف من الان تقدير مداها وتداعياتها . هذا فقط في القضايا الداخلية من النظام وكيفية الخروج من الازمة . كما أن الطامة الكبرى في سلوك اوركسترا حلفاء واشنطن وحلفائهم في الخليج ، وحقدهم وتأمرهم لاضعاف المقاومة ، والبعض في عقولهم اوهام بضربها وإنهائها لتسليم لبنان للاميركي وما بعد الاميركي ، يعني بصريح العبارة فلبنان قادم على مواجهات صعبة وخطيرة قد تأخذ البلد الى متاهات مدمرة ، ويكفي الاشارة هنا الى تلك الحملات الحاقدة للاعلام السعودي ضد المقاومة وحتى بحق حليفهم السابق سعد الحريري ، الى ما يقوم به سفيرهم في لبنان من محاولة حث أبناء الطائفة السنية لانتخاب حلفائهم بعد ظهور مؤشرات كبرى وواسعة بمقاطعة الناخببن السنة للانتخابات إلتزاما بقرار رئيس تيار المستقبل سعد الحريري ، فكل هذا الواقع المظلم لما بعد الانتخابات يؤشر بما لا يقبل الشك مدى السوداوية التي سؤدخلها لبنان ، بعكس كل تلك الشعارات الكاذبة ، في بلد مفلس ويراهن على ثلاثة او أربعة مليارات من صندوق النقد الدولي . أما ، ما يعول عليه من لوائح بإسم المجتمع المدني ، فهي بصراحة لن تتمكن من تحقيق خروقات لها تأثيرها في مرحلة مابعد الانتخابات ، مع العلم أن هذه اللوائح في واقع مأساوي حتى لانذهب في تفصيل ما يعتري لوائح المجتمع المدني من إنقسامات ، لكن الاساس في هذه اللوائح انه يمكن تقسيمها الى نوعين ، اذا لم نقل محورين ، الاولى لوائح تدعمها سفارات ومخابرات غربية وخليجية واميركية وتتلقى كل انواع التمويل والدعم منها ، كونها تتحرك وفق ما يطلب منها خارجيا، مع أنه في أحسن الاحوال يمكن ان تؤمن إختراقات محدودة جدا في بعض الداوئر ، أما الحزء الاخر من لوائح المجتمع المدني ولو أن هناك كثير منها ، تريد المساهمة في حال دخول بعض مرشحيها الندوة البرلمانية ، ولدى العض منها شعارات وبرامج تتضمن جانبا معقولا من خطوات الاصلاح المطلوبة ولو إنها غير شاملة ، لكن مشكلة اللوائح المدعومة من تنظيمات المجتمع المدني البعيد عن إرتباطات خارجية ، انها لوائح إما ضعيفة ، او ان الانقسامات بينها اوصلتها الى حدود منافسة بعضها البعض .أما كلام البعض عن أكثرية تحكم وأقلية تحكم ، فهذا كلام جميل وجيد ، لكنه غير قابل للحياة في لبنان ، في ظل نظام تتحكم به العصبيات الطائفية والمذهبية ، فكيف الحال مع تلك الاوركسترا التي تنادي بتسليم سلاح المقاومة ، وبمعنى أوضح تسليم لبنان الى مشيئة العنجهية والعدوان الاسرائيلي ، والاكثر غرابة ان هناك من يزعم أن لبنان لم يعد بحاجة لسلاح المقاومة وكأن العدو الاسرائيلي تحول الى ” حمامة سلام ” ، وليس عنده أطماع بثروات لبنان في البحر ومياهه وأرضه ، وكأن هؤلاء يريدون عن قصد او غير قصد تسليم لبنان لمشيئة ما يقرره العدو . هذا طبعا دون الحديث عن القضية الفلسطينية وما تمثله من قضية عرب الاولى ،رغم أن أصحاب العقول الساذجة يتحدثون بأن العرب تخلوا عن القضية الفلسطينية ، وكأنهم بذلك يقوبون لتقوم بالتطبيع مع العدو كما فعل كثير من أنظمة الردة ، التي همها الاول والاخير حفظ عروشهم ، قبلا مع الاميركي واليوم مع العدو الاسرائيلي ، أما القضية الفلسطينية بالنسبة لهم أصبحت من الماضي . فكيف سنبني بلدا بهذا طبقة سياسية مذهبية – طائفية ،وبهكذا قوى سياسية أخر همومها قوة لبنان ومنع العدو الاستباحة بثراواته وأرضه وقراه ومدنه ، كما كان يحصل منذ الستينات حتى التحرير عام ٢٠٠٦ . زيلنسكي له أشباه من نفس العقول ، خاصة داخل لبنان . وفي الخلاصة ، لنفترض أن كل القوى تخلت عن جزء كبير من شعاراتها الحاقدة ، فهل يمكن للقوى السياسية وأستطرادا الكتل النيابية الاتفاق على برنامج تغييري ولو جزئي ، مضمونه تطبيق الطائف بكل مافيه . ويبقى الجميع يراهن في السر والعلن على ماسيحدث من تطورات أيجابية على مستوى المنطقة ، وحتى ذاك الوقت يخلق الله ما لا تعلمون ، فكيف مع عالم يغلي مع تصاعد الحرب مابين روسيا والناتو وعدم إستبعاد حرب عالمية ثالثة . الله يحمي لبنان واللبنانين ومقاونته .

الصحافي والكاتب السياسي حسن سلامة

نفاق الجزيرة ضد روسيا هو نفسه ضد كل الدول العربية وشعوبها من يتابع قناة الجزيرة من الدوحة والناطقة بالعربية ، يتأكد ان هذه المحطة في ضؤ ماتبثه من سموم قاتلة ، بحيث ينطبق عليها ومن يديرها المثل القائل ” دس السم في العسل ” ، وهذه السياسة المدارة من غرف الاستخبارات الغربية وبالاخص الاميركية ، لم يتغير فيها سوى بعض التفاصيل الكاذبة منذ تبت الفناة الحرب الكونية الاميركية – الغربية بحق معظم الدول والشعوب العربية ، من سوريا ، الى العراق ومصر ويبيا و،،، واليوم مع الجزائر وتونس ومستمرة مع نفس الاكاذيب داخل سوريا وغيرها .وهذه القناة العبرية لم تكتف بذلك بل تبنت منذ اليوم الاول لدخول الجيش الروسي الى جنوب أوكرانيا كل النفاق والاكاذيب الغربية والاميركية ومعهم ما يبثه النظام النازي في اوكرانيا ، ف ٩٠ بالمئة من البرامج والتغطيات على مدى النهار والليل عن الوضع في أوكرانيا هو نفسه الذي تبثه وسائل اعلام نظام زيلنسكي النازي ومعظم وسائل الاعلام الغربية ، بل إنها تعدت بأكاذيبها ونفاقها وسائل الاعلام المتطرفة والداعمة للنازية الجديدة في أوكرانيا ، فيما تبث كل أحقادها ونفاق المشرفين عليها ضد روسيا وجيشها وقادتها ، بنفس الاسلوب والتلفيق وفبركة الاكاذيب عما كانت تتدعيه أنه يجري في سوريا وكل الدول العربية التي ضربها الارهاب الغربي ، حتى وصل الامر لأن يصف احد ابرز قادة الاخوان المسلمين في مصر خيرات الشاطر قناة الجزيرة بأنها قناة

استشهاد فتى فلسطينى من جنين متأثرا باصابته برصاص قوات الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، استشهاد الفتى شوكت كمال عابد “17 عاما” من بلدة كفر دان فى جنين، متأثرا بإصابته الخطيرة، برصاص قوات الاحتلال.ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلى والمستوطنون، عدوانهم على الشعب الفلسطيني، جيث ارتقى أمس الخميس ثلاثة شهداء: فواز حمايل، من بلدة بيتا جنوب نابلس متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الحي.وشأس كممجي، وهو شقيق الأسير أيهم كممجي، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها بلدة كفر دان غرب جنين.ومصطفى فيصل أبو الرب، من قرية مسلية، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه أثناء تواجده على الشارع الرئيسي قرب حرش السعادة على مدخل جنين الغربي. 

كلوب يوضح سبب عدم مشاركة محمد صلاح أساسيا أمام بنفيكا

منح المدرب الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول نجمه المصرى محمد صلاح راحة من المشاركة أساسيا أمام بنفيكا، فى إياب دور الثمانية لدورى أبطال مع 6 من زملائه فى المباراة التى أقيمت فى أنفيلد.وجاء النجم المصرى محمد صلاح هداف ليفربول على مقاعد بدلاء الفريق، حيث فضل المدرب إراحته مع عدد من نجوم الفريق، قبل أن يشارك من منتصف الشوط الثانى، وتعادل ليفربول مع بنفيكا 3-3 بعد فوزه ذهابا بنتيجة 3-1 ليتأهل الريدز بمجموع المباراتين 6-4 ويضمن التأهل للدور نصف النهائى ويصطدم بفريق فياريال الإسبانى.وأجرى المدير الفنى للنادى الإنجليزى 7 تغييرات على التشكيلة التى تعادلت 2-2 مع مانشستر سيتى على ملعب الاتحاد، يوم الأحد الماضى، فى الدورى الإنجليزى الممتاز، ووضع إلى جوار صلاح على مقاعد البدلاء كل من ترينت ألكسندر أرنولد وفيرجيل فان ديك وآندي روبرتسون وفابينيو وتياجو ألكانتارا وساديو ماني.وقال كلوب المدير الفني الألماني لمحطة BT Sport: “لقد شاهدت المباريات، كانت جميعها مذهلة لأسباب مختلفة، علينا أن نكون مستعدين لمباراة صعبة أمام السيتي، نحن مستعدون لخوض مباراة مناسبة”.وأضاف كلوب “سبب التغييرات هو أننى أتوقع مباراة صعبة وأريد لاعبين جددا، أريد الإثارة والرغبة، يجب أن أتخذ قرارات قبل أن أعرف النتيجة، ولكنى أحب هذه التشكيلة التى ستحقق ذلك”.وواصل مدرب ليفربول “طلبت من اللاعبين الاستعداد، يجب أن يكونوا جميعًا جاهزين، لدينا فرصة للتأهل إلى قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، إذا لم نقاتل من أجل ذلك، فإن بنفيكا يجب أن يذهب إلى قبل النهائي وليس نحن”.ووصل المدرب الألمانى “نحن نشارك فى 4 بطولات، ولحسن الحظ نحن جيدون بما يكفى هذا العام لعدم الخروج مبكرًا، لكن لدينا الكثير من المباريات المتتالية، دعونا نتغلب عليها”.وأتم كلوب “نلعب يوم السبت ضد سيتى، ثم أستون فيلا فى الدورى الإنجليزى الممتاز، ثم نلعب مع مانشستر يونايتد وإيفرتون، ثم قبل نهائى دورى أبطال أوروبا”.وسيواجه ليفربول مانشستر سيتى مرة أخرى، يوم السبت المقبل، لكن هذه المرة فى قبل نهائى كأس الاتحاد الإنجليزى الذى كان يدور فى ذهن كلوب بوضوح عند اختيار تشكيلته ضد بنفيكا.

ولى العهد السعودى يتلقى اتصالا من جوتيريش بشأن المستجدات الإقليمية والدولية

تلقى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودى، اتصالاً هاتفياً، من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش.وجرى خلال الاتصال، وفقا لقناة “العربية” الفضائية اليوم الخميس، استعراض مجمل الأحداث التى تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية، وجهود الأمم المتحدة بشأنها.وأبدى الأمين العام للأمم المتحدة امتنانه لجهود السعودية لتحقيق الهدنة بين أطراف الأزمة فى اليمن، وجهود المملكة المستمرة للوصول لحل سياسى للأزمة اليمنية.

بوتين: العملية العسكرية الروسية بأوكرانيا ستحقق أهدافها.. وعزل روسيا مستحيل

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ستحقق مهامها وأهدافها، مشيرًا إلى أن صدام روسيا مع القوى المناهضة لها في أوكرانيا كان حتميًا، ومؤكدا أن عزل بلاده مستحيل. وقال بوتين، خلال زيارة قام بها إلى مطار “فوستوتشني” الفضائي في مقاطعة آمور بشرق روسيا بمناسبة يوم الفضاء، بحسب وسائل إعلام روسية اليوم الثلاثاء:” إن أهداف العملية الخاصة في أوكرانيا نبيلة ومفهومة تمامًا”. وأضاف “أن الهدف الرئيسي هو مساعدة سكان دونباس وشعب دونباس، الذي اعترفنا به واضطررنا إلى القيام بذلك، لأن سلطات كييف بتشجيع من الغرب رفضت الامتثال لاتفاقات مينسك الهادفة إلى حل سلمي لهذه القضية”.وتابع الرئيس الروسي:” أن أوكرانيا بدأت تتحول إلى موطئ قدم مناهض لروسيا وبدأت براعم القومية والنازية الجديدة، التي كانت موجودة منذ فترة طويلة، في النمو هناك”، مشددا على أنه تمت تغذية نمو النازية الجديدة في أوكرانيا بشكل متعمد، حيث كان صدام روسيا مع هذه القوى أمرا حتميا.وأشاد بوتين بأداء الجيش الروسي في أوكرانيا، قائلا: “يشارك ضباطنا اليوم في العملية العسكرية الخاصة في دونباس بأوكرانيا، وهم يقدمون المساعدة لجمهوريتي دونباس الشعبيتين، ويتصرفون بشجاعة وكفاءة مهنية وفعالية، ويستخدمون أحدث أنواع الأسلحة، التي تتميز بمواصفات فريدة من نوعها لا مثيل لها”. وأكد بوتين استعداد بلاده للتعاون مع جميع الشركاء، الذين يرغبون في ذلك، مشيرًا إلى أن روسيا لا تسعى للانغلاق والانعزال.وقال بهذا الشأن:” لن نعزل أنفسنا، ومن المستحيل عموما فرض عزلة محكمة على أي طرف في العالم الحديث، أما عزل بلد ضخم بحجم روسيا فهو مستحيل بالتأكيد، لذلك سنعمل مع شركائنا الذين يريدون التعاون”.في سياق آخر.. هنأ الرئيس الروسي، في كلمته خلال الاحتفال بيوم الفضاء الجميع، قائلا: “سنحقق أهدافنا في مجال الفضاء، وعلينا أن نوسع قدرات ونشر الأقمار الصناعية والرد بشكل ناجح على التحديات في مجال الفضاء”.وأكد بوتين أن روسيا حققت النصر في أشرس سباق للريادة في الفضاء، لافتًا إلى أن موسكو ستواصل إنشاء مركبة فضائية من الجيل الجديد وبتقنيات الطاقة الفضائية النووية.

20 اقتحاما للمسجد الأقصى ومنع رفع الأذان 47 وقتا في الإبراهيمي مارس الماضي

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إن الاحتلال الإسرائيلى ومستوطنيه اقتحموا المسجد الأقصى المبارك 20 مرة، فيما منع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي 47 وقتا خلال مارس الماضي.وأوضحت الأوقاف الفلسطينية، في تقرير نشرته اليوم الاثنين، أن المستوطنين أحرقوا مدخل مسجد “عباد الرحمن” في زيتا جماعين، ما أدى لحدوث أضرار في سجاده وبابه الخارجي، واخطرت قوات الاحتلال بمنع أداء الصلاة في “مسجد الحميدية” ببلدة الخضر جنوب بيت لحم، أو إجراء أعمال الترميم فيه.وأشارت إلى استمرار الاقتحامات للأقصى، وعرقلة الاحتلال وصول المصلين بأمان وحرية، خاصة أيام الجمع، حيث يحوّل المدينة الى ثكنة عسكرية، وينشر عناصره بالطرقات وعلى بوابات الأقصى.وأضافت أن المستوطنين عمدوا إلى ترديد “النشيد الوطني الإسرائيلي” في الأقصى، ضمن محاولات تأكيدهم أنّه تحت السيادة الإسرائيلية، وكان من بين المقتحمين الذي بلغ عددهم 4200 مستوطن عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن جفير، وضباط وجنود وطلاب معاهد تلمودية، وعمد المستوطنون إلى أداء صلوات تلمودية في المسجد، فيما أدّى رجل دين يهودي من طاقم خدم المعبد، بزيّه الكهنوتي، طقوسًا تلمودية أمام قبة الصخرة.ورصد التقرير، أن “جماعات المعبد” و”نساء من أجل الهيكل” دعت المستوطنين إلى تكثيف اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في شهر رمضان وتزامنًا مع الأعياد العبرية، لا سيما “عيد الفصح” الذي يتقاطع مع الأسبوع الثالث من رمضان، ونشرت ما تسمى منظمة “جبل المعبد في أيدينا” تسجيلا صوتيا لمجموعة من المستوطنين، وهم يتلون “صلوات التقديس” التوراتية بشكلٍ جماعي وبصوتٍ مرتفع متوجهين إلى مصلى قبة الصخرة عند درجات البائكة الغربية، وأعدت منظمة “جبل المعبد في أيدينا” الفيديو بكتابة الصلاة أسفله، لتؤكد للمستوطنين بأن الصلوات التوراتية باتت ممكنة وقائمة بالفعل في الأقصى.وتطرّق التقرير إلى مواصلة الاحتلال الإسرائيلي سياسته العدائية تجاه المقدسيين، خاصة في فترة الاعياد اليهودية، فيما حولت شرطة الاحتلال المدينة والأقصى إلى ثكنة عسكرية، وشددت من إجراءاتها وقيودها على المصلين الفلسطينيين، تزامنًا مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين للمسجد فيما يسمى عيد “المساخر” العبرية.ورصد التقرير استمرار الاحتلال في تفريغ الأقصى من أهله، سواء من خلال تفتيش المصلين والتنكيل بهم، والحد من أعدادهم، أو من خلال إبعاد الحراس والسدنة والمرابطين، وعرقلة عناصر الاحتلال وموظفي مديرية إعمار المسجد الأقصى في دائرة الأوقاف الإسلامية من القيام بعملهم، بتعليق لوحات إرشادية تحمل رقم واسم بوائك المسجد الأقصى المبارك بهدف إرشاد المصلين خلال شهر رمضان الفضيل.وتابع: في اطار عملية التهويد التي تطال كل شيء بالمدينة، أعاقت شرطة الاحتلال وصول عشرات القادمين للصلاة في الأقصى، وأغلقت عشرات الشوارع المقدسية، بحجة تأمين ما يسمى “ماراثون القدس التهويدي 2022″، وفرضت تضييقات على بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى.كما يواصل الاحتلال الإسرائيلي نهجه بحفر الأنفاق أسفل الاقصى وفي محيطه، تُجريها جمعية “إلعاد” الاستيطانية، على بعد 130 مترا من السور الجنوبي الشرقي للأقصى.