الرئيسية / تقارير / كيري يلتقي نظيره الإيراني للمرة الثانية في ميونيخ

كيري يلتقي نظيره الإيراني للمرة الثانية في ميونيخ


المصدر: وكالات – عقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم، لقاءً مفاجئاً مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف لإجراء محادثات جديدة حول البرنامج النووي الإيراني، على هامش المؤتمر حول الأمن في ميونيخ.
وفي كلمة ألقاها خلال مشاركته في الدورة الـ 51 لمؤتمر ميونخ للأمن، أكد ظريف اعتقاده بأنهم وصلوا إلى مرحلة
معينة من أجل تحقيق اتفاق نهائي مع المجتمع الدولي بخصوص برنامج بلاده النووي.

وأكد ظريف أن شرط نجاح المفاوضات مع مجموعة (5+1)، التي تضم الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن وألمانيا، عدم تطبيق عقوبات جديدة على بلاده، مطالباً برفع العقوبات الحالية.
وأشار ظريف إلى أن أضرار العقوبات لا تقتصر على الشعب الإيراني، وينبغي على الجميع إدراك أن المفاوضات السبيل الوحيد للحل، مضيفاً: «إما سنربح معاً أو سنخسر معاً»، مجدداً تأكيد عدم سعي بلاده في أي وقت لامتلاك أسلحة نووية.
كذلك، لفت وزير الخارجية إلى أن طهران قدمت للأطراف المعنية ضمانات بخصوص سلمية برنامجها النووي، متابعاً: «هناك شعور لدى الشعب الإيراني بعدم الثقة تجاه الغرب والولايات المتحدة، ومع غياب الثقة الأمور أصعب، وإذا كان الغرب بدوره لا يثق ببرنامج إيران النووي فإن ذلك يعد مشكلة».
ومن المقرر أن يغادر كيري ميونيخ، في وقت لاحق اليوم، عائداً إلى واشنطن.
والتقى كيري مع ظريف للمرة الثانية منذ وصولهما إلى ألمانيا، حيث تسعى القوى الكبرى للتوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني قبل 31 آذار/مارس المقبل.
وتطالب الدول الكبرى إيران بتقليص قدراتها النووية لمنعها من التوصل يوماً إلى امتلاك القنبلة الذرية. في المقابل، تنفي طهران أي طابع عسكري لبرنامجها النووي، مطالبةً بحقها في امتلاك طاقة نووية مدنية كاملة وبرفع العقوبات الغربية كافة.
وقد أعيد إطلاق هذه المفاوضات في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 على أساس اتفاق مرحلي جمد بعض أنشطة طهران الحساسة، مقابل رفع جزئي للعقوبات المفروضة على الاقتصاد الإيراني.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

روبرات اوبراين مستشار الامن القومي – خلف بولتون/ حقوقي وسياسي وامني ومؤلف يتسم بالواقعية

روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الجديد للرئيس ترامب شخصية خارجية تراقب كاميرات التلفزيون، وهو لاعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *