الرئيسية / تقارير / إيطاليا: لولا تدخل التحالف لأباد “داعش” الإيزيديين

إيطاليا: لولا تدخل التحالف لأباد “داعش” الإيزيديين

وكالات – الحياة – دافع وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني الأحد، عن عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”، مشيراً إلى أنه “من دون هذا التدخل لكان الإيزيديون قد تمت إبادتهم بالكامل ولهجّر كل المسيحيين” في شمال العراق.
وقال جينتيلوني، في مقابلة أجرتها معه صحيفة “أفنيره” المقربة من الكنيسة الكاثوليكية: “إيطاليا موجودة في التحالف من خلال توفير الأسلحة والمدربين لمقاتلي البيشمركة الكرد وتحليق طائرات الاستطلاع”.
وأضاف: “ليست لدينا أي وظيفة قتالية، لكننا نشارك في تحدٍ طويل الأمد لاحتواء التهديد الإرهابي”.
وأكد جينتيلوني أن “ما يسمى داعش قد خطف الدين الإسلامي، ووقف ضد إرادة الغالبية العظمى من المسلمين، حيث يقوم باحتلال الأراضي وباختطاف واغتصاب النساء وقتل أولئك الذين لا يشاركونه الاعتقادين السياسي والديني”.
وتابع: “هذه هي المرة الأولى التي يسعى فيها الإرهاب الغاشم إلى التحول إلى دولة”، مشدداً على انه “يجب علينا منع هذا الاستيلاء على الإسلام”.
واعتبر الوزير الإيطالي أن “المسيحيين في الشرق يتعرضون للهجوم، وهذه تعد واحدة من أكثر حالات الطوارئ فداحة في وقتنا الحاضر، وعلى البرلمانات والحكومات الغربية فعل المزيد”.
وأكد وزير الخارجية الإيطالي على ضرورة التصدي لتنظيم “داعش” من خلال “جبهة موحدة الصفوف، وبصورة أكثر فعالية”.
ويعم الاضطراب مناطق شمال وغرب وشرق العراق بعد سيطرة “داعش” على أجزاء واسعة من محافظة نينوى بالكامل، من بينها مدينة الموصل، في العاشر من حزيران (يونيو) الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

معهد واشنطن : التوازن العسكري الهش في اليمن

الكسندر ميلو  مايكل نايتس خلال أقل من أسبوعين، شهد اليمن طرد القوات التابعة للرئيس عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *