الرئيسية / مقالات / “النصرة” تسيطر على معسكري وادي الضيف والحامدية

“النصرة” تسيطر على معسكري وادي الضيف والحامدية

المصدر: وكالات – تمكّنت “جبهة النصرة” و”جند الأقصى” بمشاركة “أحرار الشام”، اليوم، من السيطرة على معسكري وادي الضيف والحامدية جنوبي إدلب، بعد عامين من الهجمات المستمرة على هذين المعسكرين المحاصرين.
ويقع معسكر وادي الضيف شرقي مدينة معرة النعمان الإستراتيجية التي استولى عليها المسلحون في التاسع من تشرين الأول العام 2012، بينما يقع معسكر الحامدية المحاذي لقرية الحامدية جنوبي المدينة على طريق دمشق – حلب.
وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان”: “سيطرت جبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى وحركة أحرار الشام على معسكر الحامدية بشكل كامل عقب اشتباكات عنيفة مع القوات السورية التي انسحبت باتجاه بلدتي بسيدا ومعرحطاط” جنوباً.
وقال إن المهاجمين تمكّنوا “من أسر 15 عنصراً من القوات السورية، بينهم ضابط على الأقل، في حين نفّذ الطيران الحربي السوري ما لا يقل عن 12 غارة على منطقة معسكري وادي الضيف والحامدية”.

صورة نشرتها صفحة "المرصد السوري" على "فايسبوك"، وقالت إنها من داخل حاجز المداجن في منطقة وادي الضيف بعد سيطرة "جبهة النصرة" عليه
صورة نشرتها صفحة “المرصد السوري” على “فايسبوك”، وقالت إنها من داخل حاجز المداجن في منطقة وادي الضيف بعد سيطرة “جبهة النصرة” عليه

وقبيل سقوط معسكر الحامدية في أيدي “النصرة”، خرج معسكر وادي الضيف القريب عن سيطرة القوات السورية.
وذكر المرصد، في بيان، “سيطرت جبهة النصرة مدعمة بتنظيم جند الأقصى على معسكر وادي الضيف ومحيطه في ريف مدينة معرة النعمان، بعد هجوم عنيف بدأتاه صباح أمس (الأحد)، وتمكنتا خلاله من السيطرة على حواجز ومواقع القوات السورية داخل المعسكر وفي محيطه”.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “استخدمت جبهة النصرة دبابات وأسلحة ثقيلة أخرى، كانت قد استولت عليها الشهر الماضي من (جبهة ثوار سوريا)”.
وأعلنت “النصرة”، على أحد حساباتها على موقع “تويتر”، سيطرتها على المعسكر، لكنها شدّدت على أنها “الفصيل الوحيد المشترك في تحرير وادي الضيف”، مشيرة إلى أنّ مقاتليها “يفككون ألغاماً في المعسكر ويطاردون الجنود السوريين الذين غادروه”.
وذكرت وكالة “سانا” السورية للأنباء أنّ الجيش قتل عدداً من “الإرهابيين” في المناطق المحيطة بمدينة معرة النعمان القريبة من وادي الضيف.
وقتل، بحسب المرصد، أكثر من 31 عنصراً من الجيش السوري والقوات المؤازرة له في الهجوم الذي نفذته كل من “جبهة النصرة” و”جند الأقصى” و”أحرار الشام” على معسكري وادي الضيف والحامدية.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

علينا مغادرة الترف الذهني والمحاباة وزعم امتلاك الحقيقة !/ السيد عبد الرحيم ابورغيف/ مفكر عراقي

السيد عبد الرحيم ابو رغيف/ مفكر عراقي متى ننتج وعينا الراهن ونستمد ديمومته من الواقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *