الرئيسية / مقالات / “داعش” تطرح عملتها في أسواق مدينة القائم

“داعش” تطرح عملتها في أسواق مدينة القائم

المصدر: قناة العالم – أكد تجار وسكان مدينة القائم العراقية أن جماعة “داعش” الارهابية ابلغتهم بضرورة التعامل بعملتها الجديدة المصنوعة من الذهب والفضة والنحاس بدل العملة الورقية العراقية.
وافاد موقع “سوريا الان” ان عددا من التجار في المنطقة قال: “ان داعش أصدر تعليمات وأبلغ بها جميع التجار وأصحاب المحال التجارية والأهالي في القائم ضرورة استبدال العملة المحلية الحكومية بعملة (تنظيم الدولة الجديدة)”.

وأضاف شهود العيان: “أن تنظيم داعش طرح العملة الجديدة التي سكها، وهي عبارة عن دنانير ودراهم (ذهب وفضة ونحاس)، في أسواق القائم، وأمر الأهالي والتجار بالتعامل بهذه العملة واستبدالها عبر مكاتب صيرفة خاصة بالتنظيم”.

وعبر تجار المدينة عن مخاوفهم من إجبار “داعش” لهم بتبديل العملة، مؤكدين أنهم سيوقفون أي تجارة بيع أو شراء خلال المرحلة القادمة، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن استبدال العملة فيما تم بالإكراه فإنه سيكون وبالا عليهم.

وقال أحد الباحثين في المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية إن “داعش” بعدما استنفذت جميع الأموال في المصارف الحكومية والأهلية التي تسيطر عليها والتي قدرت بأكثر من 800 مليون دولار وباعت غالبية القطع الأثرية التي نهبتها من المتاحف والمناطق الأثرية باتت تبحث عن مصادر تمويل جديدة لها.

وأضاف أن “داعش يعطي مرتبات تقدر بمئات الألوف من الدولارات لعناصره فضلا عن شرائه للسلاح عبر المافيات وهذا جميعه يحتاج إلى أموال تغطي كل تلك النفقات، ولذلك لجأ لحيلة جديدة ابتدعها اسمها (عملة الدولة الإسلامية)”.

وحذر أحد خبراء الاقتصاد في العراق، من انطلاء كذبة “داعش” على التجار وأهالي المناطق التي تسيطر عليها، مؤكدا انها حيلة تريد بها الجماعة سحب كافة الأموال التي يمتلكها أبناء المناطق التي وقعت تحت سيطرته، لان هذه العملة لا يمكن أن تصلح بالتبادلات التجارية.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

خطاب الخريطة نصر الله بالموازين والاقدار…!/ محمد صادق الحسيني

محمد صادق الحسيني كنت قد عرضت على سماحته قبل مدة مشروع اقتراح جهة فلسطينية نافذة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *