اللّواء إبراهيم يُطمئن اللبنانيين: لا ٨وف من العتمة

اللّواء إبراهيم يُطمئن اللبنانيين: لا ٨وف من العتمة

‏٠

كشف مدير الأمن العام اللّبناني، اللّواء عبّاس إبراهيم، اليوم الجمعة، عن أسرارَ المُساعدة النفطية العراقيّة إلى لبنان وموافقة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على زيادتها، فيما أكد أن لبنان لن يدخل العتمة بفضل النفط العراقي.

وقال اللّواء إبراهيم، في حديثٍ خاصّ للعراقيّة الإخباريّة، تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إنه “قام بعدّة زيارات للعراق، وتحديداً لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”، لافتاً إلى أن “الكاظمي، سأله عمّا يحتاجه لبنان لتجاوز الأزمة الرّاهنة، وكان الجواب حاجة لبنان إلى النفط العراقي الأسود”.
 
وأضاف، أن “الكاظمي، أبدى تجاوباً مباشراً واتصل بوزير النفط العراقي طالباً حضوره، حيثُ تمّ عقد اجتماع ثلاثي أُقِرَّ خلاله تزويد لبنان بالكميّة المطلوبة من النفط، واستتبعَت ذلك زيارات تقنيّة أخرى مع وزير النفط اللّبناني ريموند غجر ومستشاريه، تلاها قرار مجلس الوزراء العراقي الذي يقضي بتحديد كميّة 500 ألف طنّ من النفط الأسود مُخصّصة لِلُبنان”.

وفي حديثه عن زيارته الأخيرة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، التي استمرّت لأكثر من ساعة، قال اللّواء إبراهم، إنه “أوضح خلالها للكاظمي، أن الكميّة المُحدّدة قد لا تكفي، واقترح زيادتها من 500 ألف طنّ إلى مليون طنّ”.

وأضاف: “فقال الكاظمي، إن هناك إجراءات يجب أن يقوم بها، وبناءً على ذلك، تمّ التواصل بينهما بعد ثلاثة أيام”.

وتابع أن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أكّد موافقة مجلس الوزراء العراقي على زيادة الكميّة”.

وردًّا على سؤال عن آليّة الدفع، أشارَ اللّواء إبراهيم، إلى أن “النفط سيكون مدفوع الثمن مع تسهيلات، وهي لفتة كريمة من الرئيس الكاظمي، والآليّة ستكون عبر البنك المركزي العراقي والمصرف المركزي اللّبناني، وسَيَتوَلّى المَعنيّون تنظيم العمليّة من حيث طريقة ومهلة الدفع، وهذه العمليّة ستنتهي في غضون أيّام قليلة،

بيروت نيوز عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *