الرئيسية / شؤون لبنانية / المشنوق: اسرائيل فجرت مرفأ بيروت… وهذا الدليل

المشنوق: اسرائيل فجرت مرفأ بيروت… وهذا الدليل

أشار النائب نهاد المشنوق خلال حديثٍ له لـ “سكاي نيوز” إلى أن، “اسرائيل هي التي فجّرت مرفأ بيروت، بدليل أنّ موقع “هآرتس” الإسرائيلي تبنّى التفجير في الدقائق الأولى بعد الإنفجار،

وأضاف، “وكذلك رئيس الولايات المتحدة في ذلك الحين دونالد ترمب، تبنّى العملية في تغريدة، وبعد دقائق اختفت التغريدة واختفى تعليق “هآرتس”.

رأى النائب نهاد المشنوق، أنّه”لا حلّ في لبنان إلاّ بجبهة سياسية تطالب بالاستقلال الثالث”، لافِتًا إلى أنّ “الحديث عن شبح الإغتيالات يتم منذ حوالي الشهرين، وهذا الكلام ليس جديداً وما يراد منه هو كتم الصوت ومنع الناس من التعبير عن رأيها”.

وقال المشنوق: “هناك صراع إقليمي ودولي ولبنان ساحة رئيسية له بسبب وجود حزب الله، بالمعنى الأمني والعسكري والسياسي. لبنان دولة محتلة سياسياً، شرعيتها محتلة، قدراتها السياسية محتلة، وقدراتها الإدارية مهترئة، ووضعها الإقتصادي وصل الى الحضيض”.

وفيما يتعلّق بحادثة إغتيال الناشط لقمان سليم، قال المشنوق، “الاتهام السياسي بإغتيال لقمان سليم هو لحزب الله، أما الإتهام القضائي فهذه مسألة أخرى، وليس هناك من قضاء في لبنان يستطيع أن يتهم الحزب أو غيره بمثل هذه الجريمة”.

وتابع، “العديد من الأسئلة المرتبطة باغتيال لقمان سليم لا يمكن الحصول على أجوبة عليها إلا من خلال وصاية دولية قضائية. وإذا كان هناك من حلول إقتصادية فهي أيضاً من خلال وصاية دولية مالية واقتصادية”.

وفي الشأن الحكومي، إعتبر المشنوق، “بالشكل رئيس الجمهورية ميشال عون وصهره الوزير جبران باسيل يعيقان تشكيل الحكومة، أما في المضمون فأنا أعتقد أنّ عدم تشكيل الحكومة هو جزء من الصراع الإقليمي”.

وختم المشنوق، مُعتبرًا أنّ “رئاسة الجمهورية شاغرة، ورئيس الجمهورية منحاز كلياً لهذا التيار الإقليمي وينفذ كل طلباته، أما رئاسة الحكومة فهي معطلة وغير موجودة منذ سنوات وليس منذ أيام”.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

المبادرة الفرنسية: فرصة لإنقاذ لبنان أم الطبقة السياسية؟ في ندوة حوارية افتراضية لملتقى حوار وعطاء بلا حدود:

في إطار مُواكبته الحثيثة لآخر وأهمّ التطورات السياسية والاقتصادية والمالية والمعيشية في لبنان، نظّم “ملتقى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *