الرئيسية / مقابلات / حوار في الشؤون الداخلية والاقليمية والدولية : حكمت شحرور: نظام الفيدراليات الطائفية في لبنان مسؤول عما وصلنا اليه

حوار في الشؤون الداخلية والاقليمية والدولية : حكمت شحرور: نظام الفيدراليات الطائفية في لبنان مسؤول عما وصلنا اليه

ااجرى الحوار: عمار الحريري

اكد الباحث والكاتب السياسي الاستاذ حكمت شحرور، ان نظام المحاصصة في لبنان هو المسؤول عما آلت اليه حال الوطن والمواطن وفيدرالية الطوائف.

وقال حكمت شحرور في حديث مع *صحيفة بيروت نيوز عربية الالكترونية* ان لبنان بالتأكيد مرتبط بمكان ما، بملفات المنطقة بعد فوز المدرسة الديموقراطية، مشيرا الى انه لا يعتقد ان ايران تقبل بدخول السعوديين والاسرائيليين الى طاولة التفاض النووي مع الاميركيين

اجرت صحيفة بيروت نيوز عربيةاجرت مقابلة مع الاستاذ حكمت شحرور حول الاوضاع اللبنانية والمنطقة العربية هذا نصها:

* بعد عمليات الاخذ والرد بين بعبدا وبيت الوسط هل تعتقد من منظورك انه سيكون هناك توافق على تشكيل حكومة انقاذية للبلاد
– إستناداً الى التجارب السابقة في تشكيل الحكومات و خصوصاً في خِضم الصراع القائم بين العهد والرئيس المكلّف، فقد استُعملت كلالأسلحة السياسية و الاقتصادية و لامست الاحداث لمعالم الانهيار الكامل. و كانت في النهاية تُشكّل الحكومة بناءاً لإرهاصات داخلية وخصوصاً مبادرات دولة الرئيس برّي و تُدعم خارجياً بتوافقات من هنا و إملاءات من هناك. وبالرغم من وصول الأمور الى الدرك الاسفل علىالمستوى الوطني و بالرغم من ان الطرفين قد أثخنا بعضهما بعض بالجراح السياسية وبات الوطن ينزف بشكل يهدد مصيره. واضاف إلا أن العهديخسر الوقت المتبقي و هذه ورقة ضغط كبيرة والرئيس المكلّف كلما ابتعد عن التشكيل تزداد خسارته للثقة الدولية و كذلك الداخلية و من هناأعتقد ان المساكنة الحكومية ستكون حاكمة لا محالة و ستكون هناك قواسم مشتركة لتشكيل الحكومة في المستقبل القريب.

-لازال الدولار يرتفع اكثر فاكثر والليرة تتدنى والبلد في حالة انهيار برايك ما هي السياسة الاقتصادية المعتدة للنهوض وقد تحدث عن هذا الموضوع

* انّ الازمة الاقتصادية ليست وليدة السرقات و النهب المتفلّت فحسب، إنما هي نتيجة نظام المحاصصة والنزاعات السياسية و فيدراليةالطوائف و بالتالي اي تحسن في طبيعة النظام سيتبعه تحسّن اقتصادي. و الدولار سيبقى في ارتفاع لطالما لم تُحلّ الأزمات. و ستبقىالليرة في تراجع الى ان يُعاد النظر في كل مجريات الواقع السياسي و الاقتصادي في البلد. و إن ازمة الاخلاق بشكل عام هي احد اهمروافد الازمة الاقتصادية عموماً. و لبنان يحتاج الى شُرفاء لصناعة السياسات الاقتصادية قبل أن نُحدد في اي اتجاه يجب ان تكون هذه السياسات.

– بعد انتخاب بايدن كرئيس للولايات المتحدة هل تعتقد ان ادارة هذا الاخير ستتعاون مع الحكومة اللبنانية وكيف ستتصرف معه حيث قال :

  • لا شكّ أنّ المدرسة الديمقراطية في رسم التكتيكات السياسة الأمركية تختلف عن المدرسة الجمهورية. و الرئيس بايدن أعلن عن هذهالاختلافات في شتّى الموضوعات التي اتخذ فيها ترامب قرارات سابقاً. و من هذه الموضوعات المسألة اللبنانية لكن هذه المسألة ليست منفصلة عن واقع الشرق الاوسط و تعقيداته بل مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بكل التفاصيل مثل-الحدود المشتركة مع فلسطين و المخاطر الناتجة عن الكيان الإسرائيلي بما فيها قضية تثبيت ترسيم الحدود-الثروات الواعدة في البرّ و البحر من نفط و غاز- الحضور السياسي و الامني لمحورالمقاومة على شاطئ البحر المتوسط-مسائل النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين.

وكلها ملفّات تقتضي ان تُفتح ولكن ارتباطها بالشأن الإقليمي قد يؤخّرها لتكون ضمن المحادثات الشاملة للمنطقة

– اسرائيل والسعودية تتطلب المشاركة بالاتفاق النووي هل تعتقد ان ايران ستوافق
وما هي انعكاسات هذا الامر ؟

*لا أعتقد أنّ إيران ترضى بانضمام إسرائيل الى المفاوضات لأسباب عقائدية وخلافها.
و لا أعتقد بأن إسرائيل جاهزة لتتحمّل طرح الموضوعات النووية الخاصة بها فيما لو جلست الى طاولة المفاوضات فلا مصلحة لها بذلك.

أما بالنسبة للسعودية فإنه من الواضح انها لن تفاوض بالموضوعات النووية مطلقاً لعدم الاختصاص و الخبرة، إنما تريد ان تجلس الى طاولةالمفاوضات للمناوشات السياسية و تمرير تطلعاتها للتأثير على إيران فيما تسمّيه سُلوكيات إيران في المنطقة.

ومع قناعتي أنّ إيران ترغب أن تُحاور السعودي في كل مخاوفه ولكن إمّا على انفراد او ضمن المجموعة الخليجية ولكن قطعاً ليس تحتالعنوان الغلاف اي النووي.

وستبقى إيران حريصة للعودة الى الاتفاق الأساسي مع الدول الأساسية دون أي تعديل ومن ثم من بعدها يُبنى على الشيئ مقتضاه فيبحث أي موضوع خارج إطار الاتفاق النووي.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

جزيرة سُقطرى والأطماع الساذجة للغزاة الجدد / بقلم: د. عبدالعزيز صالح بن حبتور- رئيس مجلس الوزراء اليمني

جزيرة سُقطرى والأطماع الساذجة للغزاة الجدد تحتل جزر أرخبيل سقطرى أهميةٍ استراتيجيةٍ كبيرة في الجغرافيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *