الرئيسية / مقالات / لغتنا كرامتنا واساس وحدتنا /بقلم الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين

لغتنا كرامتنا واساس وحدتنا /بقلم الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين


بقلم: المحامي عمر زين*

بمناسبة يوم اللغة العربية المظلومة من أهلها لا بد من تحية أزجيها إلى حُماتها الذين ما برحوا على الرغم من تراجع الأمة وتمزقها يؤكدون للعالم بالدليل القاطع ان لغتنا الجميلة تعتز بكفايتها وانها كانت خزانة الحضارة الانسانية وقد استوعبت فكر مبدعيها علماً وفلسفة وفناً وابداعاً، وساهمت في تطور الفكر البشري لا سيما بعد ظهور الاسلام ونزول القرآن الكريم، وما نقلته من بعده في عصور التنوير لا سيما في عهد الرشيد والمأمون وعبد الرحمن الناصر، ولم تقصّر او تتراجع الا عندما قصّر ابناؤها وتخلفوا في عصور الانحطاط المتمادية.
هكذا فإن اللغة بنت الحياة ووعاء الحضارة ولا يكون رقيّها الا من رقي ابنائها. ومن هنا ادعوا المثقفين والمبدعين كافة على امتداد الوطن العربي والمدارس والجامعات وأهل الفن والأدب ومجامع اللغة العربية وبخاصة الاعلام للدفاع عن لغتنا الام التي وَسِعَتْ القرآن الكريم في اعجاز لفظه ومضمونه، وكانت وما زالت في الجامعات العربية لغة تدريس الطب والعلوم وبقيت كذلك حتى اليوم ومنها الجامعة الاميركية في بيروت لمدة 12 سنة سابقاً.
ان القضاء على اللغة العربية هو القضاء على التاريخ والهوية والانتماء العربي وان المحافظة عليها واجب مقدس.
فلغتنا كرامتنا واساس وحدتنا وروح عروبتنا، حذاري حذاري يا ابناء الامة من المحيط الى الخليج فلا تتركوا لغتكم للزمان واعوجاج اللسان، وكونوا الحماة لها وارتقوا لترتقي بكم وتخلد طموحكم وتنشر منجزاتكم ابداعاً وعلماً وفكراً وحضارة.
عاشت اللغة وعاشت الامة العربية

  • الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب
    18/12/2020
    اليوم العالمي للغة العربية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

من هو اللبناني ؟/توفيق شومان

توفيق شومان كاتب وباحث الفارق بين السياسة والعبث ، أن السياسة تقوم على إنتاج الأمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *