الرئيسية / شؤون لبنانية / اتهم “حزب الله” اللبناني السلطات الفرنسية باتباع موقف يشجع على الإساءة المتعمدة للنبي محمد.

اتهم “حزب الله” اللبناني السلطات الفرنسية باتباع موقف يشجع على الإساءة المتعمدة للنبي محمد.

وقال “حزب الله” في بيان أصدره اليوم الأحد، إنه “يدين بشدة الإساءة المتعمدة لرسول الله الأعظم محمد”، معربا عن “رفضه المطلق للموقف الرسمي الفرنسي المتمادي بتشجيع هذا التطاول الخطير بحق نبي الرحمة ورسول السلام”.

وأشار إلى أسفه “لعودة هذه الإساءات مجددا وما يرافقها من مشاعر الكراهية للإسلام والمسلمين”، معتبرا “أن ما نشر في فرنسا يمس بمشاعر أكثر من ملياري مسلم، ومن بينهم الجالية الإسلامية والعربية التي تعيش في أوروبا وفرنسا منذ عقود”.

وشدد على أن “كل الادعاءات الزائفة بحرية الرأي والتعبير، لا يمكنها أن تبرر التعرض المرفوض لمقام رسول الله… والإساءة إلى الأديان والمعتقدات السماوية”.

ودعا “حزب الله” السلطات الفرنسية “للعودة إلى التعقل والحكمة والاحترام الصريح للأديان والقيم الدينية، والمساهمة الإيجابية في منع خلق المزيد من أسباب التوتر على المستوى الدولي”.

وقتل شاب يدعى عبد الله أنزوروف (18 عاما)، يوم 16 أكتوبر معلم التاريخ، صمويل باتي، (47 عاما)، أمام إحدى المدارس الإعدادية بضاحية كونفلانس سانت أونورين شمال باريس، حيث قطع رأسه بسكين وحاول تهديد عناصر الشرطة الذين وصلوا إلى المكان وقضوا على المهاجم بالرصاص.

وقالت مصدر متعددة إن الهجوم جاء بعد أن عرض المدرس على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، بينما ذكر شهود عيان أن المهاجم كان يهتف “الله أكبر” بعد قتل باتي.

وعلى خلفية هذه التطورات ألقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خطابا وصف فيه باتي بـ”وجه الجمهورية”، متعهدا بألا تتخلى فرنسا عن الرسوم الكاريكاتورية، فيما وصف الإسلاميين في فرنسا بالانفصاليين موجها باتخاذ إجراءات جديدة لمنع انتشار التطرف بين المسلمين في البلاد.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

هذا هو واقعنا ومأساة شعبنا بقلم : للصحافي حسن سلامةً

الصحافي حسن سلامة هذا هو واقعنا ومأساة شعبنا للصحافي حسن سلامةً: هيدي مش طبقة سياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *