الرئيسية / شؤون لبنانية / هل ستبقى جمهورية او سنشهد جمهوريات- حسن احمد خليل

هل ستبقى جمهورية او سنشهد جمهوريات- حسن احمد خليل

الى من يتقاتل على الحكومة في هذه الجمهورية، وعلى وزراء فيها. والى كل ينطلق في مواقفه طامحا في رئاسة الجمهورية: هل سيكون هناك جمهورية عند الاستحقاق؟ ام ستجدونها جثة هامدة تتوه فيها أجساد كالسكارى، وما هم بسكارى. هل سيكون هناك جمهورية ام جمهوريات تسود فيها لغة الأوباش المدججة بسلاح الخوات وسرقة البيوت وفضح الأعراض؟ على ماذا تتقاتلون؟ على جمهورية اصبحت جيفة؟
منكم بات يرفع الصوت وينشر على التلفزيونات عن الفيدرالية او التقسيم. حسنا ونحن اذا نجحتم في جنونكم، نريد قطعة ارض جغرافية نعيش عليها. نحن الذين لا نؤمن بدور للطوائف، ولا لرجال الدين في الدولة. نحن الذين نحب بعضنا البعض كلبنانيين، ونكره جهلكم وحقدكم ونرجسيتكم وعنصريتكم وتخلفكم. نحن الذين عانينا منكم ومن خطابكم الكريه المتخفي بالكنيسة والجامع والحسينية ،نحن نريد ان نعيش متساوون في دولة مدنية كما باقي الشعوب.
بئسا لكم ادعاءكم الحضارة والمجد وان التاريخ صنع أجدادكم. انتم اكثر تخلفا من بدو الجاهلية وقبائل الغابات. انتم لستم مني، ولم ولن اكون يوما ما منكم. وغدا، في يوم ليس ببعيد، عندما ينتهي التاريخ، سيحاسبكم اولادكم واحفادكم قبل أولادي وأحفادي على ما اقترفت أياديكم. يكفي أنكم اساتم امانة ملايين اللبنانيين، مقيمين ومغتربين، وهدرتم جنى عمرهم وامنهم، فاستجلبتم المؤامرة على البلاد وجعلتموها عرضة للابتزاز: اما ان ترضخوا او تجوعوا. لقد دمرتم ببساطة ما جمعه وبناه اكثر من ١٥ مليون لبناني منتشرين في العالم خلال المئة عام الماضية. والأنكى الانكى، انكم ما زلتم متمسكون بالكرسي وكل واحد منكم يدعي انه الإله المنقذ.
ومسيحاه، ومحمداه، ورباه….ادركونا..
حسن احمد خليل ،تجمع استعادة الدولة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

الاتحاد العمالي العام على خطى الانقاذ الوطني / بقلم: المحامي عمر زين

عندما تدرك الطبقة العمالية دورها الوطني خاصة في وقت تمر به البلاد بأصعب مرحلة مصيرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *