الرئيسية / شؤون عراقية / الكيان الصهيوني غدة سرطانية/د. عامر الربيعي- باريس

الكيان الصهيوني غدة سرطانية/د. عامر الربيعي- باريس

الكيان الصهيوني غدة سرطانية، والاردن يغذيها.
ما لا تفهمه الحكومة العراقية التي تعاني من عدم فهم الاطار العراقي وتداعيات الجيو سياسي الامبريالي على الدولة العراقية ،نلاحظ ان المنظومة الحكومية العراقية اليوم اصبحت تواجه تبعات الإمساك بنظام المحاصصة الطائفي والدوران في فلكه الى الان ، بحيث اصبح هذا النظام يوجه حركة هذه الدولة بعيدا عن المصلحة العراقية العليا،أو البقاء على العلاقة الإستراتيجية مع الولايات المتحدة ،لذلك فان ما يصدر عن هذه الحكومة من خطط ورؤى واتفاقيات كنوع من تمثيل السيادة العراقية سيكون منقوص حتما ومهدد لمرتكزات تقوم عليها هذه الدولة .
وهنا يبرز التخبط وفق هذه الاستشارات المنقوصة، حيث أصبح التخبط واضحا من خلال عدم تمييز العدو من الصديق وعدم سيطرة الدولة بمركزيتها على المنافذ الحدودية وغيرها العديد من الاشكاليات . عاى سبيل المثال لا تفهم هذه الحكومة ان المنافذ الحدودية للدول المحيطة بالعراق لا تحتاج الى نظام محاصصة ،لان الامر يعود لموقع العراق الجغرافي وسيادته وأمن حدوده ، ومن يهدد هذا الموقع بضخ الارهابيين والذباحين او قطع المنفذ البحري الوحيد الذي يتنفس منه العراق ؟ ،
هذا من جانب ، من الجانب الاخر لا تفهم هذه الحكومة -الا اذا كانت متعمدة- ان المنافذ الحدودية العراقية مع كل من الاردن والسعودية والكويت وخاصة الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني لا تجلب للعراق الا الدمار والخراب وسلب السيادة على مختلف الصعد ، لا تفهم هذه الحكومة برئاساتها الثلاث من ان من المخرجات التي تنبثق عن الدول المطبعة تقوم بافراز ضرورات حتمية من العلاقة الغير متكافئة بين الدولة المطبعة مع الكيان الصهيوني وجارتها الغير مطبعة ، تستند عليها الإمبريالية الانتقاص من سيادة الدول ، لأن الدولة المطبعة هي الامتداد الخبيث للكيان الصهيوني فعن طريق الجارة المطبعة،التي يغدق عليها بانواع عديدة من التسهيلات والثروات المغصوبة من الدولة الغير مطبعة ، يتم الإمساك بأرض وثروات وسيادة الدول وفق أولويات تفرضها قواعد الاشتباك من جهة الإمبريالية بشقيها الجيوستراتيجي والجيو اقتصادي. وهذا حال العراق اليوم مع الاردن والكويت والسعودية .
عودوا الى انفسكم واسالوها ماذا قدمت الاردن للعراق ليتم الاغداق عليها بكل هذه النعم ؟
وماذا قدمت كل من الكويت والسعودية للعراق ؟؟!! دكتور عامر الربيعي رئيس مركز الدراسات والبحوث الإستراتيجية العربية الاوربية في باريس العاصمة الفرنسية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

قراءة في بيان المرجعية بعد لقائها بممثلة الأمم المتحدة: المركز جعية تدعم إجراءات الحكومة والانتخابات المبكرة وتحذر الزعامات السياسية / بقلم د. صلاح عبد الرزاق

13 أيلول 2020 كان آخر لقاء للمرجعية بممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *