الرئيسية / شؤون لبنانية / قراءة اولية في الاستشارات النيابية /بقلم : معن بشور

قراءة اولية في الاستشارات النيابية /بقلم : معن بشور


معظم الكتل والنواب الذين سموا الدكتور مصطفى اديب لرئاسة لم يسموه لشخصه الذي يتمتع باحترام كل عارفيه…
ومعظم النواب والكتل الذين لم يسمواده ذلك لم يفعلوا ذلك اعتراضا على شخصه …
المؤيدون اعلنوا رغبتهم بعدم السماح بفراغ حكومي في بلد يحتاج إلى كل جهد وإلى كل دقيقة لمعالجة أوضاعه المتردية.
والمعارضون أو المتحقظون فعلوا ذلك اعتراضا على طريقة التسمية، وعلى أهل التسمية ،ممن يعتبرونهم جزءا من المنظومة المسؤولة عن أوضاعنا الحالية علما ان بعض هؤلاء كانوا أيضا جزءا من تلك المنظومة..
هذه المواقف تفسح في المجال للرئيس المكلف أن يكون أكثر تحررا من الضغوط ،فيستعين ببعض المعارضين، ومعهم الشارع الغاضب، للوقوف في وجه تمادي بعض المؤيدين في جشعهم المدمر.
كما يمكن للدكتور اديب أن يستفيد من دعم قوي له ،محلي واقليمي ودولي، فيمنع جر لبنان إلى الزوال أو الانزلاق في مشاريع مشبوهة..
اول امتحان للرئيس المكلف هو في تشكيلة الحكومة وبيانها الوزاري…فهل ينجح الرئيس الشاب ذو السمعةالطيبة؟؟
نأمل ذلك من أجل لبنان ..

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

القضاء الاعلى: صوان يعرض ما أنجز من تحقيقات في انفجار المرفأ بالقدر المسموح به قانونا

وطنية – أصدر مجلس القضاء الاعلى البيان الاتي: “تأسيسا على البيان الذي أصدره مجلس القضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *