أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون عراقية / دروس وعبرة من تكليف عدنان الزرفي علي القريشي- بغداد

دروس وعبرة من تكليف عدنان الزرفي علي القريشي- بغداد

علي القريشي- بغداد

بيروت نيوز عربية- صحيفة الكترونية- موقع اخباري

تكليف عدنان الزرفي مباشرة من الرئيس برهم صالح كان خطأ كبيرا ما كان لبرهم صالح ان يقاربه خصوصا وإن خصومه في اربيل يتحينون الفرصة للإيقاع به وسيكونوا سعداء لو تم فتح هذه الصفحة، الخطأ كان ان برهم قد كلف شخصا دون أن يرشحه مكون معتد به حسب المعادلة التي تحكم الوضع السياسي المكبل بمعادلة التقاسم الثلاثية المشابهة للبنان، والأغرب من ذلك انه استجلب فتوى من المحكمة الإتحادية المشكوك باكتمال نصابها والتي جنحت كثيرا لأن تكون من وعاظ السلاطين لتصدر فتوى يعرفها الجميع انها مخالفة ليس فقط للدستور بل للمعادلة السياسية الحاكمة.
بإعتذار عدنان الزرفي -الذي أدرك ان كل الأبواب موصدة نحو نجاح تكليفه بمهمة تشكيل الحكومة في العراق- فإنه قد بدأ انفراجا وأملا في تشكيل حكومة عبر تكليف مصطفى الكاظمي في بلد تعصف به كل أنواع التهديدات والتحديات التي تواجه وجوده كدولة موحدة على الرغم من ان هذه الحكومة قد لا تكون على مقاسات اللاعبين المحليين والإقليمييين والدوليين لكنها الحد الأدنى الذي يمكن قبوله لكي تمر كل العواصف او على الأقل تهدأ.
تقويم خطأ برهم صالح كان لابد منه من أجل أن لا تحدث حالة فوضى في الأهواء والتفسيرات والتأويلات، وهناك حقيقة يتطلب قبولها وهو ان الوضع الخاطئ لا يصحح بخطأ ويتوهم من يعتقد بأن حالات الضعف التي تواجه جزء يمكن استثمارها والبناء عليها فمسلسل الضعف دوار ومستمر واللجوء للعبة القط والفأر ليست قابلة للحياة في وضع سياسي هش وضعيف كالوضع في العراق وهو بمثابة بعثرة لالأوراق فقط التي لا تنتج جملة مفيدة.
بعد الانتهاء من هذا التقويم يتطلب الانحناء للعاصفة والقبول بالدواء الشديد المرارة وتقديم تنازلات طوعية لتحسين البيئة السياسية والمعادلة الفاشلة التي حكمت الوضع والتي لم تحقق أي تقدم في أي مجال في وضع العراق بدلا من تنازلات تؤخذ بلوي الأذرع وقد تكون مؤلمة وقاسية بل قد يتطور لطوفان كبير يغرق الجميع.
لابد من الاعتراف بأن قوى جديدة دخلت في المعادلة وهي الشارع العراقي الذي يحوي أطيافا متعددة جزئها الأكبر شباب غاضب ويائس ومحبط ويريد تقويم الوضع الذي خربته الأحزاب التي تقاسمت السلطة، وجزئه الأصغر خطوط خطيرة تحركها أجهزة مخابرات اقليمية ودولية ودعم مالي غير محدود ظهرت آثاره للجميع
لابد من قبول هذه القوى واعطائها الفرصة الحقيقية لأن تأخذ دورها عبر انتخابات حرة ونزيهة وتسهم كقوى شبابية لها الحق بموازنة القرار السياسي وأن لا يكون حكرا على ديناصورات يجب ان تنتقل للمتحف.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

المكتب السياسي لكتائب حزب الله: لن نسمح بفرض حكومة تهدد القضايا الكبرى ولا يطمئن لها الشعب

 تَمرُ العمليةُ السياسيّةُ بِتعقيداتٍ كبيرةٍ ناتجة عَن التجاوزِ المقصودِ  عَلى الدستور مِن قِبلِ رئيسِ الجمهورية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *