أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الخزي والعار لكل من قرر وسهل ومرر صفقة الافراج عن العميل المجرم/ بقلم النقابي والسياسي محمد قاسم

الخزي والعار لكل من قرر وسهل ومرر صفقة الافراج عن العميل المجرم/ بقلم النقابي والسياسي محمد قاسم

بقلم النقابي والسياسي محمد قاسم

النقابي محمد قاسم

كتبت المقاومة الوطنية والاسلامية تاريخا ناصعا ومشرفا للوطن والأمة على درب التحرير والعزة والكرامة وصنعت منذ انطلاقتها الاولى مجدا كتبه التاريخ باحرف من نور وذهب . ولقد سقط للمقاومة الاف الشهداء والجرحى والمعتقلين والاسرى واامعوقين دفاعا عن كرامة الوطن وعزته على درب التحرير والنصر ودحر المحتل ومطاردته حتى الشبر الاخير من ارض الوطن وفلسطين . وهؤلاء المقاومين جميعا رفعوا جبيننا عاليا لنفاخر اننا شعب وامة لا نرضخ للاحتلال واعوانه مهما بلغت قوته وجبروته ولنثبت للعالم اجمع ان بمقاومتنا وصمود شعبنا وجيشنا هزمنا وطهرنا ارضنا من رجس الاحتلال وعملاءه . فهل يعقل ان ننسى او ان نمحو من ذاكرتنا وكرامتنا معاناة وعذابات شهدائنا واسرانا وجرحانا ومعتقلينا في السجون والمعتقلات الصهيونية وفي الزنازين التي كان العميل المجرم الفاخوري اقسى واشرس وانذل سجان في خدمة ذلك الصهيوني الغاصب . الم يشارك هذا العميل ويشرف ويصدر الاوامر بشكل مباشر باغتيال وتعذيب الأسرى في معتقل الخيام . الم تزل اثار الجراح والاصفاد والعذابات والاعاقات علىاجساد وأعضاء الابطال المحررين .نعم والف نعم , لقد صعقنا جميعا ان يصدر عن قضاة يحكمون باسم الشعب اللبناني حكم قضائي مشبوه يحرر قاتلهم وسجانهم ومعذبهم ويسقط عنه جرائمه وخيانته بدل سجنه واعدامه بتهمة الخيانة العظمى الموصوفة بحق وطنه وبارتكابه المجازر بحق ابناء شعبه . لقد كنا نعتقد ان هؤلاء القضاة الذين اصدروا حكم البراءة لهذا المجرم السفاح انهم يبادلوننا الشعور ذاته تجاه العملاء والقتلة حيث كنا ننتظر حكما نستعيد من خلاله جزءا من حقوق الاف الشهداء والاسرى والجرحى والمعوقين والبعض من الكرامة الوطنية وووو . هذا الحكم الصادم والمذل ببراءة هذا المجرم قد جاء بصفقة مشبوهة ونافرة ومعيبة وحيك في ليل جرح كرامتنا الوطنية بالصميم ووجاء معيبا بحق القضاء الذي لطالما طالبنا بنزهاته واستقلاليته ستبقى اصابع الاتهام متجهة نحو من قرر او سهل او مرر او غطى هذه الصفقة ووصمة عار لمن حول الخيانة عملا وطنيا بدل احقاق الحق واستخدام سيف العدالة نصرة للوطن والمقاومين لا حماية وتحريرا للخونة والمجرمين !!! وسيبقى الاتهام لجميع الذين شاركوا في تمرير هذه الصفقة حتى يثبتوا العكس ويثبتوا برائتهم وتنكشف الحقيقة السلام والرحمة لارواح الشهداء المقاومين والفخر والاعتزاز بالأسرى/ت
والمعتقلين/ت والجرحى/ت والمعوقين/ت. والخزي والعار والمهانة لمن لوث تاريخهم/ن بالافراج عن هذا العميل المجرم .

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

بيان 11 آذار 1970 وإنسانية القومية العربية- بقلم: معن بشور

بقلم : معن بشور مفكر قومي عربي في كل مرة يحاول المشككون بالمضمون الإنساني للحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *