أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون لبنانية / *اللقاء الحواري العاشر لصحيفة بيروت نيوز عربية* *حول صراع الغاز والنفط في لبنان*

*اللقاء الحواري العاشر لصحيفة بيروت نيوز عربية* *حول صراع الغاز والنفط في لبنان*

نظمت صحيفة بيروت نيوز عربية الالكترونية اللقاء العاشر من ضمن سلسلة لقائاتها تحت عنوان” صراع الغاز والنفظ في لبنان” حضره العديد من القوى السياسية والاعلامية اضافة الى ممثلي سفارات اجنبية في لبنان.
بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة لعريفة الحفل الزميلة الاستاذة *ريما شرف الدين*

*ياسر الحريري*
وتحدث رئيس تحرير الصحيفة ياسر الحريري الذي تحدث عن اهمية هذا اللقاء في هذه المرحلة بالذات حيث يمر وطننا لبنان بأزمة اقتصادية ومالية وقال” هناك تساؤلات كثيرة وكبيرة حول اذا ما دخل لبنان على خط صراع الغاز اقليميا ودوليا في مقابل غول الفساد والهدر في لبنان.

وسأل عن امكانية االحفاظ على الثروة الوطنية مستقبلا في اطار قوة ومناعة لبنان مؤكد أن المسؤولية تتحملها مختلف القوى السياسية في لبنان.

* المهندس حكمت شحرور*

ثم تحدث القيادي في حركة امل المهندس الاستاذ حكمت شحرور وقال ” بعد الحضور القوي في موضوعات النفظ والغاز في الشرق الاوسظ عموما وفي لبنان خصوصا تبرز تساؤلات هل الغاز والنفظ نعمة وحلول الى نقمة نتيجة الاطماع كما في فنزويلا والعراق وليبيا ودول اخرى او المزاوجة بين الاعتبار نعمة والحذر من اوجه النقمة فمن الظبيعي ان يشكل الامر تحديات .

الداخلية منها وجود دولة قوية وذات سيادة وادارة حكيمة وشفافة لاستخراج الظاقة وسياسة اقتصادية في مقدمها الصندوق السيادي .

وفي التحديات الخارجية قال المهندس شحرور ” مواجهة الاطماع وحسن التسويق واعطاء فرص التنافس وبناء علاقات دولية وخطوط ائتمان ناجحة .

اضاف ” ان محادثات الترسيم هي بهدف تثبيت الحدود البرية والبحرية وليس التفاوض اذ لبنان ومن خلال الرئيس نبيه بري اعتمد المعايير العالمية والفوانين الدولية والوثائق المثبتة رسميا منذ زمن الانتداي وحتى تاريخ اليوم لاثبات الحق اللبناني كما كان هناك التزام من قبرص اثناء محادثات الترسيم بان لا تقدم على الترسيم المنفرد مع الكيان الاسرائيلي ولكن هذا الكيان استطاع النفاذ الى القرار القبرصي ورسما منفردين للاعتقاد بضعف لبنان

ان استعجال اسرائيل لحسم الموقف اللبناني دفع الامريكي للمجئ وفتح المحادثات مع لبنان .

ومن اسباب الاستعجال الاسرائيلي عقود اجرتها اسرائيل للاستثمار وحذر هذه الشركات من المجئ في ظل النزاع مع لبنان وتضرر مصالحها ثم تبين ان اسرائيل تحضر لمشروع الخط الغاز البحري الذي يربطها بأوروبا

ثم جاء ساترفيلد متوعد وعاد خائب ثم جاء الموفد الرسمي الاول جورج ميتشل وبعده فريدريك هوف صاحب خط هوف واصر على الفصل بين البحر والبر والسير بالخط الحبري 60% للبنان و 40% للكيان الاسرائيلي فرفض الرئيس بري رفضا قاطعا للامرين ثم استبدل هوف وحل مكانه لورنس سلفرمان ومعه عاموس هومشتاين امريكي يهودي غادر الاول وبقية الثاني وتم التوافق مه هومشتاين على اعتماد اللجنة الثلاثية للاجتماع باشراف الامم المتحدة لكن انتهت ولاية اوباما وجمدت المحادثة لسنتين وعاد بعدها ساترفيلد وعاد ساترفيلد الذي استعمل عبارت فكان جواب الرئيس بري ان هذا الكلام لا ينفع معي ولا مع لبنان . take it or leave it

ثم جاء بومبيو وزير الخارجية الامريكي الذي واقف ظاهريا على الطرح اللبنانيس وبعده كان اجتماع اللجنة الثلاثية الذي انقلب فيها الامريكي وطاب مجددا بخط هوف فرفض لبنان مع الاشارة الى انه في القانون اللدولي للترسيم البري افضلية على الترسيم البحري .

ثم عاد بومبيو وبعده ساترفيلد وصر لبنان على موقفه من ضرورة الاشراف الاممي.

في هذا الوقت اسست اسرائيل منتدى الشرق الاوسط للغاز مع مصر واليونان وقبرص وايطاليا وانضم الاردن لاحقا فيما اجرت تركيا اتفاقية مع ليبيا وسجلتها في الامم المتحدة كاتفافية دولية وبذلك خلقت ممر مائي اخذت منه مئة الف كيلو متر للجرف القاري لحدودها البحرية لتعيق وصول الخط الاسرئيلي دون موافقتها وثبتت تركيا نفسها انها البوابة وهي الاساس في عالم الغاز .

بالمقابل روسيا تراقب بحذر وتعمل بشكل غير مباشر لتبقى سيدة تصدير الغاز لاوروبا.

الصين تعد نفسها للوصل الى المنظقة من بوابة العراق.
امريكا تنحسر شيا فشيا نتيجة فشل سياستها بالمنظقة.
السؤال الاساس اين هو لبنان من كل هذا ؟

اعتقد ان لبنان وبحكم حجمه ومخزونه سيظل مع محيطه وخاصة سوريا لكن لبنان متأخر في هذا النجال مما يترك اشارة سلبية ويسجل خسائر كبيرة. واكد ان المقاومة هي الظهير لحمايةهذه الثرؤة وان حماية هي في سلام لبنان وكما قا الامام الصدر سلام لبنان افضل وجوه الحرب مع اسرائيل

*د .ناصر حطيط*

ثم تحدث رئيس الهيئة الناظمة السابق للنفظ ومسؤول الحفر والتنقيب عن ابار الطاقة في لبنان الدكتور ناصر حطيط فقال” سنحاول ضيط عارب الساعة؟ وهناك اسئلة كثيرة للبنانيين؟

هل هذا القطاع نظيف؟

نعم هذا القظاع بدأ نطيفا لا يوجد فساد في هذا القطاع ,هل هذا القطاع سيكون نقمة او نعمة لهذا البلد ؟ نقول انه سيكون للبلد لان لدينا منظومة تشريعية قانونية متطورة انجزت عام 2010 واليوم نحن في العام 2020 وهي تطلب تطويرا والسؤال الثالث ” هل سيجلب لنا هذا القظاع المرض الهولندي؟

يعني هل سيلغي القطاعات الانتاجية في البلد .

اساسا نحن في لبنان نعيش المرض الهولندي اقتصادنا اقتصاد فوائد عالية الغت كل القطاعات الانتاجية

اعتقد ان هذا القطاع سيساعد شفاء لبنان من المرض الهولندي الذي نعيشه وانا هنا لست لاعطي افكار تفاؤولية لكن ساظرح الامور بواقعية وحقائق وانتم بعد ذلك تحكمون على التفائل والتشاؤم.

بدأ العمل على المنظومة القانونية الحديثة بخصوص هذا القطاع عام 2006 و 2007 وعام 2010تمت الموافقة من قبل مجلس النواب على قانون ادارة في البحر بعد ذلك صدرت المراسيم التطبيقية وأنشأت الهيئة ادارة قطاع البترول واطلاق دورة التراخيص الاولى لجلب شركات عالمية .

اطلقت هذه الدرة عام 2013 وفي نفس اليوم الذي اطلقت فيه دورة التراخيص استقالة حكومة الرئيس ميقاتي وظل هذا القطاع مجمد الى عام 2018 الى ما بعد الانتخابات الرئاسية .

عام 2013 كان لدينا54 شركة مهتمة بالعمل في لبنان .

عام 2018 بعد انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة جرى اعادة فتح دورة التراخيص مجددا لكن هذه المرة كانت الشركات الراغبة بالعمل اقل بكثير من السابق لكن جرى تلزيم هذه الشركات واجرينا العقود معها عام 2018 والان نحن نحضر لعمليات الحفر مشيرا الى ان باخرة الحفر ستكون في لبنان الاسبوع المقبل او الذي يليه ومن المقترض ان تبدأ اواخر شهر شباظ الحالي بعملية الحفر .

وقال “قد يقول لنا قائل انكم من شهر ايلول تتحدثون عن ان باخرة الحفر ستصل ولم تصل , جوابي “اذهبوا الى اللذين اخروا عمليات الحفر من عام 2013 الى العام 2018 “.

نحن تقنيا نتاخر بعض الوقت كون قضية الحفر في مياه عميقة لطبقات تصل الى 5000 متر ليست مسألة سهلة لكن هل نستطيع الفول في هذا الوضغ أننا نملك الموارد ؟

منذ الان اقول لا نعلم بعد ماذا لدينا ولكي اعلم يجب ان ننجز البئر ومن ثم تأتينا لمعطيات او الداتا فنعمل على تحليلها وعلى اساسها نحدد ماذا لدينا.

انملك موارد مأكدة او يجب التاكد منها فاذا بدئا باخر شباط الحالي يستلزم الامر شهرين ثم 45 يوما لتحليل النتائج وبعدها نعلم اذا نمتلك الموارد بعدها ستذهب الباخرة الى قبرص تمكث لحفر 3 ابار ومن ثم تعود الى لبنان بالصيف او الخريف للبدء بالحفر بالبلوك رقم 9 في جنوب لبنان هذه قصتنا ببساظة كاملة.

هنا يجب أن نسأل افتراضيا ان لم نجد الطاقة .

وبالفعل في بلوك رقم 4 احتمال ان نجد النفط او الغاز بنسبة 22 بالمئة , لنفترض اننا لم نجد النفط او الغاز نحن متفقون بالهيئة المكونة من ست اعضاء ان نطلع المواطنين على حقيقة الامور دون زيادة او نقصان .

اذا لم نجد فان امكانية للتفتيش عن النفط والغاز في بئر ثانن وثالث ورابع بذلك كنا متصالحون مه انفسنا عندما اطلقنا دورة التراخيص الثانية اننا سنجد الطاقة في حال لم نجد الغاز والنفط في دورة التراخيص الاولى وبما اننا تاخرنا 5 سنوات , لذلك يجب ان نجري دورة تراخيص ثالثة ورابعة وخامسة لاننا ما نملك من موارد يكون لدينا حصة في السوق العالمي .

لدينا فرصة 22% ان نجد الطاقة في البحر في البلوك رقم 4 وستدلنا المعطيات عما سنجد في لبلوك رقم 9 وسوف تحدد اكثر جولوجية البحر اللبناني .

الاسرائيلي بدء بالحفر عام 1991 وقبل ان ياتي بالشركات كانت الادارة الاسرائلية حفرت 41 بئر على حسابها في البحر ,اي ان الاسرائيلي كان يساثمر من ميزانيتها , كي يكتشف جيولوجيا البحر لديه , ونحن لم نفعل ذلك بل نحن جئنا بهذه الشركات وهي التي تحفر وتستكش بحرنا .

اي ان العدو الاسرائيلي قام بعمل جبار اذ كان منذ العشرينيات في المستوطا في فلسطين المحتلة , وفي الخمسينيات حفروا عشرات الابار في البر وكذلك في الثماننيات والتسعينيات حفروا بالبحر الفلسطيني المحتل اعتماد على هذه المعلومات اضاقة الى المعلومات الموجودة في الجامعة الامريكية في لبنان التي سلمها الامريكي للاسرائيلي , عمد الاسرائيلي للاستناد الى هذه المعلومات ليقوم بالدراسات والحفر وكانت نتيجتها عام 2010 في منطقة المشرق .

اعتماد على هذه المعلومات على الحفر في البحر الفلسطيني المحتل زائد الابار التي حفرت اعتماد على كامب دايفيد على الحدود البحرية بين اسرائيل ومصر زائد الدراسات الموجودة الينا في لبنان في الجامعة الامريكية .

(في الجامعة الامريكية شخص يدعى زياد بيضون وكان مستكشفون حول العالم ياتون اليه ويتناقشون معه وكان هؤلائ يحللون معلوماتهم في مختبر الجامعة الامريكية في بيروت لذلك قامت الدراسات الاسرائلية الامريكية على هذه المعطيات , عام 1982 حصل الاشتياح وكانت وثائق مكتوبة حصل عليها الاسرائيلي )

الدراسات الامريكية قالت وبناء على هذه المعطيات قامت الادارة الامريكية او المركز الجيولوجي الاميريكي وقال ان في حوض المشرق او حوض الشام يوجد 120 الف مليار قدم من سوائل .

نحن في الهيئة لدينا معطياتنا الداخلية لكن لا نتحدث عنها الان وكل ما جرى الحديث عنه في الصحف ووسائل الاعلام لم يصدر عنا وعن الهيئة لكن قد يقول لي قائل اذكر رقما.

ساجيب بفلسطين المحتلة بعد العشرات الابار التي حفرت كما ذكرت سابقا نسظتيع ان نقول في البحر الفلسطيني 70 الف مليار وشرق قبرص 30 الف مليار ما تبقى هو في لبنان دون حصة السوريين يعني وفق المعطيات غير المؤكدة قد يكون في لبنان 30 الف مليار متر مكعب ,لكن اكتشاف الكميات اللبنانية لا يقل الوقت عن 12 سنة فاحتمالاتنا في بلوك رقم 4 هي 22% و بلوك 9 هي 30% لكن من صبر هذه السنوات يستطيع صبر شهرين اضافيين

وتحدث الدكتور حطيط عن اكتشاف النفط والغاز في لبنان وبيعه الى الداخل اللبناني مع انتاج الكهربائ بشكب دائم عبر مصانع للغاز.

مشيرا الى ان لبنان يحتاج الى غاز سنويا بعد تطبيق خطة الكهرباء (0,2مليار مكعب سنويا) .

مما يعني اننا على ثلاثين سنة نحتاج في لبنان 6000 مليار متر مكعب وهي مدة الاتفاقية مع الشركات يعني نحن نحتاج الى حقل 10000 مليار متر مكعب على مدى 30 سنة في لبنان للسوق الداخلي لست بحاجة للبيع شرط ان نطبق خطت الكهرباء واذا لم ناسس لكهرباء تعمل على الغاز سنضطر لتصديره وعدم الاستفادة منه هذا اذا وجدت اسواق للتصدير وما يعنيه من عدم وجود اسواق في عدم تطوير حقول الطاقة .

يجب ان يعلم اللبنانيون انه لو بدأنا عام 2013 كنا تطورنا في هذه السنوات هذا القطاع وكان لدينا استثمارات 10 مليارات دولار وكنا الان في هذا العام بدأنا بالانتاج.

وسأل هل تعتقدون اننا كنا اليوم في ازمة اقتصادية ومالية ؟

وتحدث الدكتور حطيط عن تقنية بيع الغاز الى الداخل والدولة باسعار مربحة تستفيد منها الدولة واقتطاع الربح الزائد الى الصندوق السيادي مشيرا الى ان وضعنا الحالي في لبنان هو نفس وضع اوروبا الاقتصادي بعد الحرب العالمية الثانية .وبنائ اوروبا جرى باسلوب التزاوج بين الطاقة والصناعة وليس فقط وفق خطة ماريشال.

هنا لا ادعي انا ساكون منقذ للاقتصاد اللبناني لكن نستظيع القول اننا سنكون المحرك ولنفكر في ان نبني المصانع التي تتوافق مع لبنان وعدد سكانه وهذه الفكرة عام 2014 عندما كنت رئيس للهيئة عبر شركات المانيا كانت تتحضر للاستثمار في لبنان تريد نقل صناعاتها تحويلية الى تركيا ولبنان ومصر وتحديدا الى لبنان .

سأتحدث عن قضية انبوب مشرق اوروبا فاساس الكرة كانت في المفاوضات النووية بين ايران واوروبا حينها تم طرح هذا المشروع انه سيكون هناك انبوب ايران عراق سورية ويتجه الى اوروبا لكن اشترط الايراني على الاوروبيين ان ينضم لبنان الى هذه الدول وهذا الكلام في عهد اوباما وجرت الموافقة عليه.

قبل ان ياتي ترمب اخذ الاسرائيلي هذه لبفكرة وبدء يعمل عليها وقال “نستطيع ان ننجز هذه الفكرة من فلسطين الى اوروبا “الا ان المشكلة التي اعترضته عدم وجود شركات عالمية معه وهم يحاولون الى اليوم مع الاشارة الى انا الاوروبيين ساعدو الاسرائلييت بالدراسات.

الا ان ما حدث لمصلحتنا هو في السنة الماضية في ايار خرجت السياسة الاوروبية الجديدة اقرت بعدم دعم اي مشروع جديد يصدر عنه انبعثات فسحبوا الدعم عن المشروع الاسرائيلي لذلك جاء الامريكي ضاغط على المصري والاردني ليشتري الغاز الاسرائيلي ومن ىهذه الاموال سيبني الاسرائيلي انبوبه الى اوروبا لكن ما يريده الاسرائيلي في الستقبل استقلاليته في هذا الشأن كي لا يكون تحت رحمة مصر او اي حكومة عربية .

نحن هنا اذا وجدنا شركة عالمية في قبرص تشتري الغاز اللبناني وتصدره الى اوروبا شرط انا لا يكون عامل اسرائيلي على الموضوع.

الامرالثاني بوجود الكميات في لبنان لدينا تركيا ايضا وسوقها بذلك كل الامر يتطلب اتفاق مع سوريا والمسافة بين تركيا ولبنان 200كم ننجز الخط اللبناني المستقل ونصل الى السوق .

ومنها يمكن بالمستقبل الى اوروبا لكن هذا يتطلب اتفاق سياسي مع سوريا ومع الاتراك .

*المحامي علي برو*
وكانت كلمة للمحامي الذي شارك في وضع بعض قوانين تنظيم النفط في لبنان الاستاذ علي برو، فتحدث عن مراحل وضع القوانين وكيف اقرت بعد عناء وخلافات واخذ ورد.
كما تحدث عن المرض الهولندي شارحاً ماهيتة من ان يصيب لبنان،

كما تحدث المحامي برو عن الصندوق السيادي والخلاف الذي لم يحسم حوله ، وبالتحديد من هي الجهة التي ستشرف عليه او تديره وتحركه في الاستثمار اللبناني.

*الدكتور السفير مدحت زعيتر*
ثم تحدث السفير الدكتور مدحت زعيتر عن صراع الغاز في المنطقة وكيف تحول في بعض الدول مثل سوريا وليبيا ومصر والعراق وفنزويلا الى صراع دولي من اجل النفط والغاز وكيف تحول هذه الدول الى الفوضى والازمات الاقتصادية والى حرةب ادت الى مزيد من الافقار والبطالة وتفاقم الصراعات في هذه الساحات وغيرها .
وابدى الدكتور مدحت زعيتر خشيته من ان يكون لبنان دخل في حلبة الصراع الاقليمي والدولي مما سيؤدي الى جعل النفط والغاز نقمة على اللبنانيين وليس نعمة لحل مشاكلهم الاقتصادية .

*هشام ابو جودة*
ثم تحدث عضو هيئة تنسيق الثورة في الحراك الاستاذ هشام ابو جودة وقال ان ثروة النفط والغاز هي الان خارج الحلول المالية والاقتصادية والاجتماعية للشعب اللبناني اذ ان هذه الثروة ل 5 سنوات على الاقل ان اكتشفها لبنان فيما نحن اليوم نعيش في حالة انهيار كامل نتيجة هذه الطبقة السياسية يعني ان النفط والغاز حاليا لن يقدما الحلول .

واضاف ابو جودة لو افترضنا اننا اكتشفنا هذه الثروة الان وان تجلى فهل نستطيع ائتمان هذه الطبقة السياسية الفاسدة التي اوصلت لبنان وشعبه لحالة الانهيار على هذه الثروة من ان لا تسرقها كما سرقت مال الشعب اللبناني وهربته.

وتخلل اللقاء مداخلات، اجاب الدكتور ناصر حطيط غلى بعض التساؤلات، مشيرا الى اننا في النظام طلبنا من الجميع مراقبتنا كما يحصل في الدول الاوروبية، وتحديدا من هيئات المجتمع المدني، لكن منذ سنوات الى اليوم لم تستطع هيئات المجتمع المدني من الاتفاق على اسم تتفق عليه في الهيئة المعنية.مما يعيق انطلاقها

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

علي يعقوب بعد لقاءه وزير الداخلية: حان الوقت لتشكيل أحزاب سياسية شبابية

إلتقى ممثل حركة النهج تجاه الحكومة الأمين العام الدكتور علي يعقوب وزير الداخلية والبلديات محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *