الرئيسية / شؤون لبنانية / تجمع العلماء: صفقة القرن واحدة من نكسات الامة

تجمع العلماء: صفقة القرن واحدة من نكسات الامة

عقد المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الأسبوعي وتدارس الوضع المستجد بالإعلان عن صفقة القرن وصدر عنه البيان التالي:
سيشهد اليوم واحدة من النكسات التي عانت منها الأمة العربية من خلال الإعلان عن تصفية القضية الفلسطينية عبر ما سيعلنه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب عن صفقة القرن التي أعدت خصيصاً للكيان الصهيوني من أجل الحفاظ عليه وحمايته وتكريس احتلاله لفلسطين، وسط تآمر واضح من قبل بعض الدول العربية، حيث أعلن في الولايات المتحدة الأمريكية عن أن كثيراً من حكام العرب يؤيدون هذه الصفقة، بل أن بعضهم سيعمل على تمويلها.
إن هذه الصفقة التي ستلغي آثار اتفاقية أوسلو التي لم تكن أصلاً في صالح القضية الفلسطينية، فهي ستعتبر أن القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني الغاصب وأن لا عودة للاجئين الفلسطينيين بل سيوطنون حيث هم، وتدفع لهم الدول العربية المؤيدة للصفقة تعويضات يقولون أنها عادلة!!! ولن تنشأ دولة فلسطينية إلا بعد اعترافها بيهودية الدولة الصهيونية، ونزع سلاح حركات المقاومة في غزة وأمور أخرى لا يمكن أن يقبل بها حتى العميل الذي لا شرف له ولا أخلاق.
إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذا الموقف المصيري نعلن ما يلي:

أولاً: إن صفقة القرن تهم لبنان بدرجة كبيرة، فإن فيها بنداً يتضمن توطين اللاجئين الفلسطينيين حيث هم، وهذا أمر مخالف لدستور بلدنا الذي يرفض التوطين وبالتالي فإن واجب الدولة والقوى والأحزاب الوطنية العمل على مناهضة هذه الصفقة ورفضها رفضاً مطلقاً.

ثانياً: نحذر من أن يكون إدخال لبنان في أزمة اقتصادية ومالية كبرى هي مقدمة لتقديم رشوة كبيرة تخرجنا من مأزقنا في مقابل أن نوافق على التوطين، ونعلن أننا سنكون على يقظة تامة لمواجهة هذا الأمر الذي يمكن أن يمرر من خلال صندوق النقد الدولي أو أية صناديق أخرى.
ثالثاً: نؤيد دعوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لقادة حماس في الضفة الغربية لاجتماع طارئ وندعو لتشكيل هيئة طوارئ مركزية تضم كل الفصائل والأحزاب الفلسطينية تكون مهمتها مواجهة صفقة القرن على المستويات كافة وتُعطى لها صلاحيات استثنائية.
رابعاً: ندعو لأن تكون الجمعة المقبلة يوم غضب في كل الأراضي الفلسطينية رفضاً لصفقة القرن، وندعو الفصائل المقاومة لإعداد خطط عسكرية وأمنية لمواجهة تداعيات هذه الصفقة وإشعال الأرض من تحت أقدام الصهاينة.
خامساً: ندعو السلطة الفلسطينية للإعلان عن انسحابها من كل الاتفاقيات والعودة إلى الكفاح المسلح وإعادة تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية كي تكون قادرة على مواجهة المرحلة المقبلة من خلال تمثيل الأحزاب والفصائل الفلسطينية كافة فيها كل بحسب حجم وجوده على الأرض.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

سلسلة قصص قصيرة / بقلم حسن احمد خليل

اتصل بي صديق باكرا بتوقيت العصافير يستفسر عن القرارات الأخيرة المتعلقة بالضمان. احترت ان اتضامن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *