أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / لا_تتوسوسوا_تنوقسوا_تنوقسوا/ كتب الصحافي مفيد سرحال

لا_تتوسوسوا_تنوقسوا_تنوقسوا/ كتب الصحافي مفيد سرحال

كتب الصحافي مفيد سرحال.

يقول الامام علي : “ضياع الفُرصة غُصة ”
دعونا ننتظر أفعال الحكومة رغم هول الأثقال على كاهلها،وضحالة مواردها، وشح مناهلها،وخوضها في وحل نظام سياسي أسس لشبكة حكم عصية على الكسر والحصار (قنفدية،كبابة الشوك) الطبع والطبيعة غرائزية الهوى والهوية في جيناتها بذور قناصل ووحي قنصلية، تتكور على الذات المتشابهة تغذي بعضها من لدنها المصلحي لدرء تحللها وزوالها وجبه الأخطار عنها وتصليب جبهتها اذا ما عصفت بها الزعازع والانواء . ما يقتضي توسل اساليب الحفر البطيء والتنقيب بتؤدة وخبث مضاعف عن خبثها ومكرها لمقارعتها كي يصح وأد كينونتها الجلمودية بعد تصديع مرتكزاتها وتشليع اذرعها المادية والمعنوية وخلع انيابها ومخالبها….
وبعد:
لنعتصم جميعا بحبل الله ونتقي الله ببلدنا ولنتسلح بالصبر والأمل وألا نرصد بعين الريبة طير البجع الاسود فقط وسط رفوف البجع الابيض.
نحن في بلد ضقنا ذرعا” بالقصص والغصص وضياع الفرص وتجرعنا كل صنوف الخيبات حتى الثمالة ، ومر علينا حروب وويلات كما شهدنا اتفاقات وتسويات منذ قيام الكبييييير لبنان بالتجميل والتزويق والمداهنة وبوس اللحى ، وسحلتنا الآلام والمآسي والأحزان والهجرة والفقر والجوع والبطالة والإفساد والفساد والتسكع في ردهات البارونات ودفع الاتاوات من جيوبنا ورقابنا وكراماتنا ، أدمانا الاحتراب الموسمي ومزقتنا العصبيات الجاهلية على قاعدة (شرار قومي خير من خيار القوم الآخرين) بتنابذية عقيمة لئيمة تُوظف مكاسِبَ شخصية وسلطوية وذاتيات ملتهبة بالقيح المذهبي والطائفي والتحزبات المقيتة على حساب كرامة الانسان وجوهر الحياة الوطنية العزيزة المشتركة.
وبعد:
يظن كثيرون من المحللين السياسيين وبعض الزملاء والساسة الذين يتصدرون المشهد ان لبنان بلد مشاع على حواشي منطقة عقارية جدباء بيد ان هذه النظرة خرقاء خرقاء نحن في الخضم وسط الانواء في بؤرة متفجرة صاعقها الدين والنفط وكلاهما مادتان ملتهبتان قابلتان للتفجير احسن المستعمر توظيفهما في معركة تقويض وحدتنا ورسم حدودنا بالدم كيانات وعصبيات وبطون وأفخاذ لنهب خيراتنا ومواردنا من جهة وحماية كيان بني صهيون الثكنة المتقدمة للغرب الاميركي الاستعماري،وللاسف الشديد بعضنا لا يكلف نفسه ان (يتنوقس قليلا الى الخارج)ليتبصر بالاحداث والتحولات وموازين القوى والصراعات والمستجدات ،تنوقسوا على اليمن ومأساة شعبه والحلول المكتوبة بالدم لهذا البلد المنكوب الذي تحول حصالة اموال لاميركا ومزراب استنزاف لكل من ولغت يداه خطأ او عن قصد بجسده،تنوقسوا على المشهد العراقي المتفجر كساحة تجاذب بين محورين وما بينهما من خطط العرقنة والبلقنة، تنوقسوا على مستشفيات المانيا واسرائيل وبعض دول الخليج وتسقطوا اخبار الجنود الاميركيين من جرحى وقتلى عقب الصفعة الايرانية لعين الاسد على طريق الثأر الكبير وخروج الاميركان من ارضنا وما ستحمله من تداعيات على البيت الاسود، ، تنوقسوا على التقارب السوري السعودي المستجد ومعه المصري المتوجس من عودة بني عثمان الى قلب المنطقة العربية، تنوقسوا على معركة ادلب وخواتيمها وما ستحدثه من تحولات في مجرى الصراع في المنطقة بالقدر عينه الذي احدثته معركة حلب ،تنوقسوا على عمان ومجريات التفاوض الايراني الاميركي اليس رئيس حكومتنا العتيدة الذي نقدر ونحترم قدم من هناك من ارض حاضنة لمسرح التسويات والمصالحات ،تنوقسوا على مآلات الحراك السوري السعودي المستجد والنعاج التي ستطلقها في مراعي حكومة دياب ،تنوقسوا على ليبيا وكيف يجري تمزيقها وتناتش نفطها في كباش اممي ومعه عرب وترك وعجم ،تنوقسوا على الروسي وخوضه الحرب في المنطقة على انها امن قومي روسي وتنظيمه الخلاف مع الاميركي وتقاسم النفوذ والحصص من حنفية الغاز الغزيرة على شواطئ المتوسط ،تنوقسوا على التركي والقطري وما بينهما من خيوط وخطوط تفاعلية في المنطقة العربية وسعي للحجز على طاولة التفاوض ولبنان مدخل من مدخلاتها للعبور الى الطاولة الاكبر…لا تتوسوسوا ..تنوقسوا

لاننا مرآة لتعقيدات المنطقة من حولنا وعسى ألا تجرفنا التحولات لا سمح الله على رقعة شطرنج سايكس وبيكو. بالمقابل
افتحوا عيونكم على مسار عمل حكومتنا التي نرجو منها خيرا لشعبنا وبلدنا بالمراقبة الشعبية الطليعية المتفجرة من قلب الحراك المطلبي واحقيته ليبنى على الحكومة و الحراك بالتوازي المنطقي الوطن الذي نشتهيه آمنا عزيزا حرا مستقلا مزدهرا معافى من امراضه وما اكثرها.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

حيث لا مقدمات لأن القدس في خطر/ نعمت حيصون

نعمت حيصون اعلامية وكاتبة صفقة القرن…هل تعلمون بأن على محبة القدس تدور القرون هل تعلمون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *