الرئيسية / مقالات / دمشق تؤكد أنها تقدم مساعدات عسكرية للأكراد

دمشق تؤكد أنها تقدم مساعدات عسكرية للأكراد

المصدر: وكالة رويترز – قالت وسائل إعلام سورية إن دمشق قدمت دعماً عسكرياً للقوات الكردية لمساعدتها في قتال “الدولة الإسلامية” في تحرك يمكن أن يعني أن الرئيس بشار الأسد وخصومه الغربيين ربما يدعمون القوات التي تقاتل الإسلاميين المتشددين نفسها.
ووصف الحزب الرئيس للأكراد في سورية، الذي ينفى على الدوام أنه يتعاون مع دمشق، التقارير بأنها دعائية.
ونفى تقرير في وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” يوم الأحد ادعاءات بعض أعضاء الحكومة السورية الأكراد التي تشير إلى أن دمشق لا تساعد الأكراد السوريين المحاصرين من قبل “داعش”.
ونقلت الوكالة عن مصدر إعلامي قوله إن “الدعم الذي تقدمه الحكومة للأكراد السوريين معروف وموثق وشامل ويضم دعماً عسكرياً”.
وأضاف أن “المساعدات شملت دعماً عسكرياً مباشراً وغير مباشر”، لكنه لم يحدد المجموعات الكردية التي حصلت عليه أو متى كانت آخر مرة قدمت فيها الحكومة هذه المساعدات للأكراد.
وقال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي صالح مسلم، الذي يقاتل جناحه العسكري “الدولة الإسلامية” في شمال سورية اليوم، إنه “لم يصل دعم من دمشق”.
وأضاف أن “الحكومة السورية تنشر ما وصفه بدعاية غير حقيقية”، مشدداً على أنها “دعاية خاطئة تماماً ودمشق لم تقدم أي شيء لكوباني”.

وأكراد العراق الذين يقاتلون “الدولة الإسلامية” حلفاء أساسيون مع الحلف الدولي الذي يحارب “داعش”.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ما بني على باطل فهو باطل / بقلم حسن احمد خليل

شموخ الأرز وأرض الرب ولن يرضى “المسيحيون” باطل.لا انتقاص لاهل “السنة” باطل .ولا يمكن بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *