الرئيسية / شؤون لبنانية / باسيل حكومة تكنوقراط من الرئيس للى الوزراء..نحن خارج الحكومة وايجابيون.. الميثاقية على الجميع.. الفشل سببه سياسات ثلاثون عاماً

باسيل حكومة تكنوقراط من الرئيس للى الوزراء..نحن خارج الحكومة وايجابيون.. الميثاقية على الجميع.. الفشل سببه سياسات ثلاثون عاماً

أعلن رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل “أننا مجتمعون اليوم بلحظة استثنائية من تاريخ لبنان”، وأكد أن واجباتنا كلنا ان نتحمل مسؤوليتنا “وكلنا يعني كلنا” اي القوى السياسية والناس، لانقاذ لبنان من اصعب أزمة سياسية اقتصادية مالية بتاريخه”.

ورأى باسيل بعد الاجتماع الاستثنائي لتكتل “لبنان القوي” أن “في هذه اللحظة الاستثنائية يجب ان نصارح اللبنانيين انه بعد مرور 58 يوما على انتفاضة الناس و46 يوما على استقالة الحكومة لم تتمكن القوى السياسية من ان تشكّل حكومة تواجه التحديات وتنتج حلولا للأزمة الخطيرة”.

وأشار إلى أن “باب الحل واضح ويجب ان تشكل حكومة عنوانها واحد هو حكومة الحل ومسارها واحد هو النجاح وليس زيادة الفشل”.

وشدد باسيل على “أننا لسنا مستعدين للدخول الى فشل جديد واذا عدنا باللعبة التقليدية نربح كما ربحنا سابقا ولكن اليوم المعادلة مختلفة لان البلد يخسر وقتا ثمينا”.

ولفت إلى أنه “اذا اصرّ رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري على “أنا أو لا أحد” وأصرّ حزب الله وامل على مقاربتهما بمواجهة المخاطر الخارجية بحكومة تكنوسياسية برئاسة الحريري، نحن كتيّار وطني حرّ، وكتكتّل لبنان القوي، مع ترك الحريّة لمن يريد من الحلفاء، لا يهمّنا ان نشارك بهكذا حكومة لأن مصيرها الفشل حتماً”، وأضاف: “أكيد اننا لا نسمح بضرب الميثاقية وتخطي التمثيل الفعلي ونعطي مقاعدنا للحراك اذا رغب أو لأشخاص جديرين بالثقة اذا لم يرغب”.

وأردف باسيل أنه “لا نشارك ولا نمنع تشكيل الحكومة ولا نطلب ولا نضغط على أحد لعدم السير بها”، وقال: “للشركاء الحريصين على وجودنا اقنتاعاً منهم انّ الحكومة من دوننا تفقد التوازن الوطني ولا تشكل اصلاً فلنعد الى طرحنا الأساسي الذي تم رفضه وليعد الأفرقاء النظر بموقفهم”.

وكرر أن “باب الحل واضح وهو تشكيل حكومة انقاذ، حكومة فاعلة، حكومة اخصائيين رئيسها واعضاؤها من اصحاب الكفاءة والجدارة والكف النظيف، وزراء من الاخصائيين الجديرين والقادرين على استعادة ثقة الناس وعلى معالجة الملفات على ان يكونوا مدعومين من القوى السياسية والكتل البرلمانية”.

وأوضح باسيل أنه “قلنا علنًا إننا سنقلب الطاولة وعنينا الخروج من الحكومة للعودة الى المعارضة وما حصل ان الناس سبقتنا”، وتابع: “عندي قناعة تامة انه بالمرحلة الحالية حكومة من هذا النوع هي الفرصة الجدية الوحيدة للخلاص ولمنع الانهيار”، وأشار إلى أن “برأينا ان المسالة تستحق التضحية، بمعنى ان لا أحد يفقد تمثيله وحضوره المباشر أو غير المباشر، ولكن نكون نراعي الناس ونسمع لهم ونبرهن لهم انّنا كلّنا حاضرون لنضحّي من أجل البلد”.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

توزيع مساعدات في الضاحية الجنوبية

في خطوة هادفة إلى رفع الحرمان والحدّ من وجع العوز والجوع، وضمن إطار خطة التعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *