الرئيسية / مقالات / ما بين العرب والأعراب…تخوين مُركب/ نعمت حيصون

ما بين العرب والأعراب…تخوين مُركب/ نعمت حيصون

نعمت حيصون
اعلامية وكاتبة

نعمت حيصون

منذ ان رقد عليّ ع في فراش محمد ص حتى نصرة الحرّ الرياحي للحسين ع في كربلاء لم أجد موقفاً مشرّفاً يجعل مشاهده يلتفت اليه حيث أن جلدُ النفس وتخوين الآخر ديدنٌ مستمرّ منذ تاريخ القومية والعرق .
فما بين إستمرار نظرية التخوين الى نظرية الإرتهان وصولاً للإفتراق في البيت الواحد بين مؤيد لهذا او مناصرٍ لذاك ترى التشتت واللا ترابط وإنفتاق الحِزَم وضياع البوصلة وعدم التجانس نعوت وصفات واحدة لجمعٍ لا ترى للخير فيه تربة يتخذها مخدعا لينبت يداً واحدة تقارع عدو غائر أو سلطان جائر.
فترى بهذا ان الدول المحيطة واللصيقة للبلدان العربية دائماً ريادية ومستقلة القرار ومزدهرة التجارات بين تصدير وإنتاج وعند اللذين هم أعراباً تجد الإنتكاسات والفساد وسوء التقدير والإرتهان للخارج سِمةٌ وصفة متلازمة لا تحول عنهم ولا تزوغُ ابدا.
وبمنظوري المتواضع قد ارسل الله الى العرب خير البشر والعقل الأرجحيّ وذلك لدراية الخالق أن الأعراب هم من يحتاج الى المخلوق الأتم لجعلهم أمة واحدة وعبّر الباري بهذا في محكم كتابه حين قال بسم الله الرحمان الرحيم إنّا انزلناه قرآناً عربياً لعلكم تعقلون (ولم يعقل الأعراب حتى يومنا) وصدق الله فيما نطق محمد ص.
بين التخلي عن القومية والأصل وبين القرف المركب والجهل بالخاتمة نسأل الله الرحمة لأنفسنا من كيد الأعراب الذين ضمروا لنبيهم السوء ومنهم أنجاه الله…

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ما هي المعادلة المقابلة لمعادلة “الخبز مقابل السلاح ” ؟؟؟؟ التي لم يفصح عنها سماحة السيد حسن نصر الله- المهندس حسن المقداد

بقلم : المهندس حسن المقداد اسمح لي سماحة الامين العام أن أقول لك ما قاله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *