الرئيسية / شؤون لبنانية / وفد من قيادة الحراك في ضيافة ملتقى حوار وعطاء بلا حدود

وفد من قيادة الحراك في ضيافة ملتقى حوار وعطاء بلا حدود


في إطار اللقاءات التشاورية التي يقوم بها ملتقى حوار وعطاء بلا حدود عُقد اليوم في منزل منسق الملتقى الدكتور طلال حمود في بيروت لقاء تشاوري مع كل من العميد جورج نادر والعميد سامر رمّاح و د. لينا حمدان من قيادة تنسيقية الحراك ، بحضور كلٌ من السادة الدكتور محمد قاسم ،الدكتور حسن حمادة ، الدكتور أنطون هندي ،الدكتور رياض صوما، الدكتورة بتول جزيني من ملتقى حوار وعطاء بلا حدود.
وتمّ فيه التداول في آخر التطوّرات المُتعلّقة بالحراك الذي يدور في الساحات اللبنانية منذ اكثر من شهر وفي الوضع الحالي وافق الحراك في المستقبل وموقفه من الحلول المُقترحة.
في البداية رحّب الدكتور طلال حمود بالحضور ، وقال أن هذا اللقاء يأتي ضُمن سلسلة من اللقاءات التي يعقدها ملتقى حوار وعطاء بلا حدود بالفعاليات والقوى والاحزاب والمنتديات والملتقيات السياسية والمدنية الناشطة في الحراك وخارجه، من أجل التنسيق معها ومن أجل تبادل الافكار حول المطالب الشعبية ، المعيشية، والاقتصادية ، المالية والاصلاحية المطلوبة في هذه المرحلة الحرجة التي يمرّ بها لبنان. وأن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة اللقاءات التي كان قد عقدها وفد من ملتقى حوار وعطاء بلا حدود مع كلٌ من الوزيرين شربل نحّاس، مروان شربل ،أمين عام الحزب الشيوعي الاستاذ حنّا غريب ،النائب اللواء جميل السيد والوزير السابق وئام وهاب من. يومين. والتي سوف تُستكمل بلقاءات أخرى مع كل من النائب نعمت فرام وشامل روكز والنائب أسامة سعد. وقد تبادل المجتمعون عدة نقاط منها ان الكل مُجمع على المطالب الشعبية المعيشية والإقتصادية والإجتماعية بما فيها قطع يد الفساد وبناء الدولة القوية والعادلة وتشكيل الحكومة السيادية القوية دون إملآت وضغوط خارجية من اي طرف اتت. واشار د. حمود الى الى ان الملتقى لا يقبل ببعض الشعارات السياسية التي رُفعت في بعض الساحات والتي تطاولت على رموز شريحة كبيرة من اللبنانيين وكأنها كانت من خلال شعار : “كلن يعني كلن ” ان تُصوّب على سلاح المقاومة وقيادتها وكأنها كانت شريك فعلي وقوي في السياسات المالية والإقتصادية التي اُعتمدت منذ الطائف. مُشيراً الى ان اولوياتها كانت كلياً في في مكان آخر وهو تحرير الأرض وحماية الوطن من قوى التكفير رغم ان ذلك لا يعفيها بشكل كلّي عن تحمّل جزء من المسؤولية منذ ان دخلت في الندوة البرلمانية او خاصة بعد دخولها في مجلس الوزراء . بعد ذلك كانت هناك عدة مداخلات وتساؤلات من قبل كل الحضور خاصة من الكاترة حسن حمادة ومحمد قاسم ورياض صوما، تولّى العميدين نادر والرماح الإجابة عنها. فقال نادر ان التخوين شيء خطير ، وكلنا سواسيه في المواطنه ، وكل شخص يرى الوضع من ناحيته ، وطول فترة وقت الحراك دون حلول تُعقّد الامور ، ويجب الوصول الى حل اليوم وليس غداً.
وتتطرق العميد سامي الرماح الى ضرورة إسراع رئيس الجمهوريه البدء بالاستشارات النيابيه وتكليف شخصيه يفضل ان تكون من من المشهود لهم بالصدق والنزاهة.
تشكيل حكومة اختصاصيين لا يكون من بين وزرائها اشخاص او وزراء مشهود على فسادهم واستفزازهم للبنانيين.
تتولى هذه الحكومه ما يلي:
أ-اتخاذ خطوات فوريه لانتشال البلد من الهاويه الاقتصاديه التي اوصلنا اليها اهل السلطه بفسادهم او بسكوتهم على الفساد وتعيد الثقه بالوضع المالي والحفاظ على مدخرات اللبنانيين وخاصةً صغار المودعين.
ب-تعديل بعض القوانين المتعلقه بمحاكمة الرؤساء والوزراء الذين يعتبرون كالآلهة لا يمكن محاكمتهم الا بواسطة موافقة ثلثي مجلس النواب وهيهات ان تستطيع جمع مثل هذا العدد لمحاكمة او مسائلة فاسد
كذلك يتوجب رفع كافة الحصانات عن كل من يتولى او تولى الوظيفه العامه منذ عام ١٩٩١١ وحتى اليوم
والأهم فعلاً رفع يد السياسيين عن القضاء بحيث يتولى مواكبة عملية مكافحة الفساد دون اية ضغوط.وزج الفاسدين في السجون مع وقف الهدر والنهب الممنهج الجاري في كل مؤسسات الدوله.
وتتولى هذه الحكومه اقرار قانون استعادة الاموال المنهوبه والتي لا يمكن قيامة البلد بدونها
مع وقف كل اشكال الضرائب المفروضه على المواطنين وزيادة الضرائب على المصارف وكبار الاغنياء.وكذلك تتولى هذه الحكومه إقرار قانون انتخابات وفق المادة ٢٢ من الدستور بحيث يكون لبنان دائرة انتخابيه واحده على قاعدة النسبيه وصولاً الى دوله مدنيه يتساوى فيها اللبنانيين كمواطنين تابعين لدوله وليسوا رعايا عند زعماء الطوائف.
وقبل هذا وبعده لا بد من تذكير من يهمه الامر ان سلاح المقاومه والمقاومه خط احمر لم يتطرق اليه أحد من الثوار وممنوع المس بسلاحها وخطها لا بل ممنوع الحديث عن هذا السلاح قبل تجهيز الجيش اللبناني بكل وسائل الدفاع الضروريه عن الوطن وبعد ذلك فهذا السلاح يتم البحث به عبر حوار هادئ ومن ضمن استراتيجيه دفاعيه تخدم استقرار ومناعة لبنان وكل حديث غير ذلك لا يمثلنا ولا نقبل به.
نحن نحلم بوطن يليق بتضحيات اجدادنا ونستطيع توريثه لابنائنا واحفادنا ويكون موئلاً للحريات والحضاره في هذا الشرق المضطرب .
و شدد العميد نادر على ان ما يبني دوله هو البعد عن الطائفيه
و تشكيل حكومه إنقاذية من المستقلين الأكفّاء اصحاب الإختصاص . و انه يرى ان الدولة المدنية هي هدف كل مواطن شريف ،ويجب ان نصل اليها بتدرّج ، آخدين بعين الاعتبار التالي:
اولاً انقاذ الدولة، ثانياً الجيل الجديد وخاصة عنصره الشبابي .وتسائل هل ان كل الاطياف اللبنانية مُستعدة ان تتقبّل فكرة الدولة المدنية وتتخلى عن ما يسمى الامتيازات. وقال بالنسبة لموضوع التدخل الاميريكي فبرأيه انه لا يمكن نفيه او تأكيده لأن كل اجهزه سفارات الدول الأجنبية الغربية والعربية والإقليمية موجودة على الساحة وبالتالي فهي تتدخّل بحسب مصالح هذه الدول وسياساتها وانه لا يستطيع ان ينفي او يؤكد هكذا تدخّلات .
وردت د. اميره سكر من الملتقى بأن الحراك لتاريخ اليوم ليس مُنظماً ووطنياً جامعاً كما صُوّر في وساىل الإعلام وان كل ساحة لها شعارتها وهتافاتها وقياداتها والأشخاص والقيادت التي تُطالب بإسقاطهم. واكّدت بأنّ كل المطالب مُحّقة، ومنها ما هو قابل للتنفيذ فوراً . ولكنها اردفت قائلةً ان هناك مطالب اخرى من المُمكن تأجيلها خاصة في مجال الإصلاح السياسي ،
وقالت ان كلنا متفقون ونريد العدالة والقضاء ، وانه يجب على الحراك ووسائل الإعلام ايضاً ذكر جميع الفاسدين من كل الطوائف وعدم التصويب على جهة مُعيّنة فقط وترك اخرى وإعطائها صكوك برأة و قالت ان الفساد ليس لديه لا طائفه و لا مذهب .
و ختم العميد جورج نادر بأننا وصلنا لقاسم مشترك وهو اسقاط الحكومة ، وتشكيل حكومة انقاذ وطني من خارج المنظومة الحاكمة وتكون مهامها :
– معالجة الملفات المالية الضاغطة بدعم الدول الصديقة والشقيقة الراغبة والقادرة.
– السعي بسر عة للوصول الى إستقلالية كاملة للقضاء من اجل تحقيق المطلب الاساسي للحراك وهو محاربة الفساد وإسترجاع الأموال المنهوبة .
– إجراء إنتخابات نيابية مُبكرة وسط نظام إنتخابي جديد طبقا للمادة ٢٢ من الدستور .

وأخيراً اتفق الحضور على استمرار التنسيق بما فيه مصلحة الحراك و المصلحة الوطنية العليا خاصة وان إستمرار الازمة يُهدّد بسقوط الهيكل على رؤوس الجميع.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

اقفال ثلاث اذاعات في لبنان

قرار قضائي بإقفال 3 إذاعات بالشّمع الأحمر! أصدرت قاضية الأمور المُستعجِلة في بيروت بناءً على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *