الرئيسية / شؤون فلسطينية / لقاء بين فتح والجبهة الديمقراطية في سفارة فلسطين: الانتخابات تسرع خطوات استعادة الوحدة الداخلية

لقاء بين فتح والجبهة الديمقراطية في سفارة فلسطين: الانتخابات تسرع خطوات استعادة الوحدة الداخلية

أعلنت سفارة دولة فلسطين في لبنان اليوم، في بيان عن “لقاء بين حركة فتح والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ضم وفد فتح أعضاء المجلس الثوري السفير أشرف دبور، فتحي أبو العردات، رفعت شناعة، وأمين سر إقليم حركة فتح في لبنان حسين فياض، في حين ضم وفد الجبهة الديمقراطية نائب الأمين العام فهد سليمان وأعضاء المكتب السياسي علي فيصل، إبراهيم نمر وعدنان يوسف. وبحث اللقاء التحديات التي تواجهها القضية الفلسطينية واستمرار الاعتداءات الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية وخاصة في مدينة القدس”.

واكد المجتمعون، بحسب البيان، “الأهمية الوطنية الفائقة للانتخابات المزمع الدعوة لها في الفترة القادمة، ما من شأنه أن يسرع خطوات استعادة الوحدة الداخلية، وتعبئة قوى الشعب الفلسطيني وتوحيدها في مواجهة السياسة الاستيطانية المتوحشة والمواقف المعادية للادارة الأميركية، حيال الحقوق الوطنية لشعب فلسطين، كما حصل مؤخرا بتصريحات وزير الخارجية الأميركية، حول شرعية الاستيطان، مخالفة بذلك القوانين والأعراف الدولية”.

ودان المجتمعون “عملية القتل الجبانة التي تعرض لها الأسير الشهيد سامي أبو دياك، مطالبين الهيئات الدولية والمنظمات الإنسانية بمحاسبة كيان الاحتلال على جرائمه العنصرية وسياساته العدوانية ضد أسرانا البواسل”. وأكدوا “تمسك شعبنا وقيادته بثوابتنا الوطنية وحقوقنا في الحرية والعودة والاستقلال، ورفض المحاولات الاميركية الإسرائيلية لتصفية قضيتنا وإنهاء مشروعنا الوطني في التحرر”.

كما ناقشوا “الأوضاع المعيشية والحياتية الصعبة لأبناء شعبنا في لبنان، وحقهم بالعيش الكريم، منوهين بالحرص الوطني والمسؤولية العالية التي أبداها ابناء شعبنا الفلسطيني في ظل الأجواء الراهنة التي يمر بها لبنان الشقيق”، ودعوا “الأونروا الى العمل على توفير برنامج طوارىء يلبي احتياجات شعبنا الملحة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ضمن جولة خارجية تبدأ من القاهرة .. هنية يغادر قطاع غزة متوجهًا لمصر

غادر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، اليوم الإثنين، قطاع غزة متوجهًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *