الرئيسية / مقابلات / حديث دقيق ومهم جدا بيني وبين شخصية وطنية مقاومة/ بقلم ناجي امهز

حديث دقيق ومهم جدا بيني وبين شخصية وطنية مقاومة/ بقلم ناجي امهز

بقلم ناجي امهز

ناجي امهز
بعد نشر مقالي حول مهمة الوفد الفرنسي والمحددة بنقطة واحدة “هو ابلاغ اركان السلطة بان عليهم الرحيل او اقله الانسحاب من العمل السياسي” لحين التوافق على تسوية سياسية ومالية لأوضاعهم، وخاصة ان الوضع اللبناني السياسي والاقتصادي لم يعد يتحمل المزيد من الفساد والهدر، بعد تأخر او فشله بتنفيذ شروط سيدر وانكشافه على مستوى التصنيف الدولي الائتماني.
دار حديث بيني وبين شخصية وطنية مقاومة اضافة لعملها الدؤوب على وحدة الوطن والمجتمع وتكريس مفهوم العيش المشترك بين كافة طوائف.
وقد كانت رؤيته للوضع تحمل صورة مغايرة لما جاء بمقالي، ودار هذا الحديث بيني وبينه:
•الشخصية: اعتقد ان المقال يحتاج الى نقاش كبير جدا، وبما ان مقالاتك تصلني عبر اكثر من صديق اردت ان اوضح لك بعض النقاط، اولا الموفد الفرنسي لم يحمل معه اي شيء.

•انا: اذا ما الهدف من الزيارة
•الشخصية: صديقي العزيز الامر ليس بيد فرنسا وانت تدرك هذا الامر، وكل ما قاله الموفد الفرنسي انه اتى ليستجلي الاوضاع فقط، كما تعتبر مسؤوليته الوظيفية من الدرجة المتوسطة، وهي لها مدلولاتها الدولية والاقليمية والداخلية بان الحكومة الفرنسية لم تقرر بعد التدخل او حتى توجيه رسائل او طرح مسودة افكار لحل الازمة، والا كانت الحكومة الفرنسية ارسلت مستشار الرئيس ماكرون او شخصية على نفس المستوى.

•انا: هناك شيء يحيرني، الجميع يشاهد ويسمع ويتلمس دعمكم المطلق لمطالب الشعب المحقة، بل ان سعيكم لتحقيقها وتطبيقها هو اولوية لكم، وقد كان خطاب الحزب واضح جدا بهذا الخصوص، ومع ذلك لم نشاهد مشاركة بالاعتصامات وايضا لم نشاهد او نسمع انه منع احد من المشاركة فما السبب.

•الشخصية: بالتأكيد نحن مع المطالب الشعبية لأننا جزء منه، وكل امكانياتنا وما نملك بخدمة الشعب، ونعمل جاهدين على تحقيق مطالبه، من خفض للضرائب والبطالة، وتحصيل للحقوق وتامين ما يمكن تأمينه بظل امكانية ما نعلم انه متوفر بالدولة، ولكن ان نشارك بالتظاهرات فهذا الامر ليس بالسهل، لاسباب عديدة :
اولا فقد عشنا تجربة لمدة عامين عندما اعتصمنا بالساحات، فلم يرف حينها اي جفن للسطلة ولا حتى للمجتمع الدولي الذي كان يعمل على ابقائنا اكثر بالساحات من خلال تعقيد الامور اكثر ووضع عصي بدواليب اي حل كان ممكن ان يحصل ظنا منه انه يشغلنا عن قضايا اقليمية كبرى، بل عمدوا الى تطييف الحراك وتحويله من حراك مطلبي شعبي يطالب بحقوق سرقت وهدرت الى تحرك مذهبي، كاد ان يفجر البلد.

ثانيا لا تغرك دعوتهم لنا عبر الاعلام للمشاركة بالتظاهرات فما يصل الينا هو دقيق للغاية ونحن نفهمه جيدا ونقدر ابعاده وتداعياته، هناك من ينتظر ان نتحرك فقط للتظاهر حتى يتحرك بسواد الليل لإقامة المتاريس ونصب الحواجز واستخدام خطاب عنصري طائفي ورما اعلان الفيدرالية.
ثالثا نحن بعدم مشاركتنا نحافظ على الحراك الشعبي الذي انطلق لانه يساعدنا بمكافحة الفساد، مع اننا ضد قطع الطرقات والفوضى،
كما اريد ان اخبرك امرا مهما للغاية، انهم بعد فشلهم بتوريطنا باي صراع، ذهبوا الى مخطط قطع الطرقات لانهم يعلمون بان قطع الطرقات سيجلب تصادما بين الفئة التي تقطع الطريق والفئة الممنوعة من الوصول الى مدنها وقراها واعمالها ومدارسها وجامعتها ومعاهدها والمستشفى، وخاصة ان الاب او الام او الطالب او العامل الذي سيمنع من المرور بالقوة سيشعر بالظلم والاضطهاد والذل امام عائلته واطفاله، مما يعني ان الذين يقطعون الطرقات هدفهم ضرب الحراك الشعبي، وخلق فتنة وافتعال مشاكل دموية، وزعزعة الاستقرار.

•انا: اذا ما هو الحل الذي يمكن اعتماده بظل افق مسدود وشح حاد بالسيولة وازمة اقتصادية خانقة وشعب يريد ان يشعر انه حقق اقله جزء من مطالبه، شعب اصبح يشعر انه يضيع بين تجاذب قوة وتحالفات معقدة .

•الشخصية: الحزب يمتلك ملف كامل عمل عليه لسنوات وقد تم اعداده بعد متابعة دقيقة وبعناية فائقة، وبناء على ما يحتويه من معطيات تتعلق بأكثر من جانب تم وضع تصور انقاذي يحيط بكل تفاصيله، في سلم اولولاياته مكافحة الفساد ووقف الهدر وايجاد حلول منطقية للوضع الاقتصادي والنقدي بالاضافة الى اعتماد اليات ضريبية تخفف الاعباء عن كاهل العمال والفقراء واستعادة المال.
والحزب يعكف على صياغة ورقة لاصلاح الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان وسنقدمها للحكومة القادمة والقريبة وسنعمل بقوة على تنفيذها ان شاء الله.
وختم الحديث بالسلام.
اردت ان انشر هذا الحديث الخاص كما هو لما فيه من نقاط مهمة يجب ان يعرفها الجميع، وهو عبارة عن نقاش ليس تصريحا رسميا من احد ولكنه لفت نظري لأمور كثيرة لم اكن انتبه لها فاردت ان اشاركه مع الجميع .

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

طلال محسن المقداد: الوحدة الوطنية اللبنانية في مواجهة العدوان الاسرائيلي تؤكد اننا بخير

اكد  احد فعاليات جبيل – كسروان ،السيد طلال محسن المقداد، بتصريح ل “صحيفة بيروت نيوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *