الرئيسية / شؤون فلسطينية / منسق عام جبهة العمل الإسلامي: دماء الشهيد بهاء ابو العطا بشارة النصر القادم

منسق عام جبهة العمل الإسلامي: دماء الشهيد بهاء ابو العطا بشارة النصر القادم

استنكر منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد باسمه وباسم جبهة العمل الإسلامي في لبنان: إقدام العدو الصهيوني الحاقد على ارتكاب جريميتين بشعتين بحق المجاهدين والمقاومين الأبطال والتي استهدفت إحداها في قطاع غزة العزة القيادي في سرايا القدس/ الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي «بهاء أبو العطا» ما أدى إلى استشهاده وزوجته، والجريمة الثانية في دمشق والتي طالت القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أيضاً «أكرم العجوري» ما أدى إلى استشهاد أحد أبنائه.
ورأى الشيخ الجعيد: أنّ هذه الجرائم الحاقدة والمتكررة بحق شعبنا الفلسطيني في فلسطين المحتلة ودول الطوق لن تثني الشعب الفلسطيني الصامد عن متابعة مسيرة الجهاد والمقاومة، بل ستزيده عزماً وإرادة وتصميماً على المضي قدماً في هذا الخيار الصائب وطريق ذات الشوكة حتى النصر والتحرير.
ولفت الشيخ الجعيد: إلى أنّ محور المقاومة في المنطقة اليوم قوي جداً وثابت رغم كل الضغوطات التي تمارس عليه من القريب قبل البعيد، ولن يسمح للعدو الغاصب باستفراد أي مكون من مكوناته سواء في فلسطين وغزة أو في دمشق وغيرها.
وأشار الشيخ الجعيد: إلى أنّ الردّ القوي والسريع للمقاومة والتي طالت صواريخها تل أبيب لدليل ساطع على قوة وعزيمة المقاومة وهذا المحور في ردع العدوان الصهيوني الغاصب وتلقينه درساً قاسياً جداً ومنعه من تحقيق أهدافه ومؤامراته الدنيئة، وأن دماء الشهيد القائد ابو العطا هي بشارة النصر القادم الذي سبتحقق حقا ببركة دماء الشهداء وجهاد المقاومين.
من ناحية أخرى أبرق منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد باسمه وباسم الجبهة: إلى أمين عام حركة الجهاد الإسلامي الأخ زياد نخالة يعزيه في استشهاد القيادي في سرايا القدس/ الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي «بهاء أبو العطا» والشهداء الذين قضوا معه وبمعاذ أكرم العجوري ومباركا رد سرايا القدس على هذا العدوان.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ضمن جولة خارجية تبدأ من القاهرة .. هنية يغادر قطاع غزة متوجهًا لمصر

غادر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، اليوم الإثنين، قطاع غزة متوجهًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *