الرئيسية / شؤون سورية / الأسد: سنذهب إلى خيار الحرب في حال لم تعط العملية السياسية نتائج

الأسد: سنذهب إلى خيار الحرب في حال لم تعط العملية السياسية نتائج

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن “التحرير التدريجي الذي يحصل في إدلب سيحصل في الشمال السوري بعد استنفاذ كل الفرص السياسية”، مشيراً إلى أنه “في حال لم تعطِ العملية السياسية بأشكالها المختلفة نتائج، فإن سوريا ستدهب إلى خيار الحرب ولا يوجد خيار آخر”.

وأوضح الأسد في لقاء معه التلفزيون السوري الرسمي، أن الاتفاق الروسي التركي بشأن شرق الفرات “مؤقت للجم الأطماع التركية وقطع الطريق على الأميركي”، لافتاً إلى أن هذا الاتفاق هو “خطوة إيجابية تخفف الأضرار وتهيئ الطريق لتحرير المنطقة”.

كما أكد أن الاتفاق الروسي الوحيد مع الكرد هو من أجل دخول الجيش السوري إلى المناطق الشمالية الشرقية، وهذا الدخول يعبر عن دخول الدولة بكافة الخدمات التي يجب أن تقدمها، لافتاً إلى أنه من حق سوريا الدفاع عن وحدة أراضيها، وأن تكون حذرة من الطروحات الانفصالية.

وقال الرئيس السوري إن كل من يقاتل في إدلب هم جيش تركي، سواء كان اسمهم قاعدة أم أحرار الشام، معتبراً أن الرئيس التركي رجب الطيب إردوغان “يمارس الزعرنة السياسية على أوسع نطاق ويكذب على الجميع”، كاشفاً عن حصول لقاءات سورية تركية بحضور الجانب الروسي بمجملها كانت على مستويات أمنية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

“سانا”: وحدات من الجيش السوري تتحرك باتجاه الشمال لمواجهة العدوان التركي

أفادت وكالة “سانا” بأن وحدات من الجيش السوري بدأت التحرك باتجاه الشمال لمواجهة عملية “نبع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *