الرئيسية / شؤون إسرائيلية / “الموساد” ينفي تصريحات لرئيسه بشأن عمليات اغتيال لقاسم سليماني وحسن نصر الله

“الموساد” ينفي تصريحات لرئيسه بشأن عمليات اغتيال لقاسم سليماني وحسن نصر الله

نفى جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” ما نسب لرئيسه يوسي كوهين عن قدرة إسرائيل على تنفيذ عمليات اغتيال ضد أمين عام “حزب الله” حسن نصر الله وقائد فيلق القدس قاسم سليماني.
وذكر مسؤولون بارزون في “الموساد” للإعلام العبري اليوم الأحد أن كوهين لم يشارك في مقابلة نشرتها الخميس الماضي مجلة “ميشباتشا” الإسرائيلية الأرثوذوكسية، مشيرين إلى أن المجلة كانت ترغب في إجراء مقابلة معه لكنه لم يوافق.

وتتطرقت تلك المقابلة التي نشرت الخميس الماضي إلى مواضيع حساسة للغاية، وتضم على وجه الخصوص اقتباسات منسوبة إلى كوهين عن قدرة إسرائيل على اغتيال قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني حسن نصرالله، وعن تنفيذ “الموساد” عمليات اغتيال طالت مسؤولين بارزين في حركة “حماس” في مختلف دول العالم، وكذلك عن نيته الانتقال إلى اللعبة السياسية بعد انتهاء ولايته على رأس الجهاز الاستخباراتي العام المقبل.

وذكر هؤلاء المسؤولون الاستخباراتيون الإسرائيليون، أن كوهين لم يبحث مع الصحفيين خططه السياسية، ولم يتحدث معهم عن “سياسة الاغتيالات الإسرائيلية التي ربما موجودة وربما غير موجودة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

زعيم حزب “يسرائيل بيتنا” “أفيغدور ليبرمان”: ما قلناه قبل الانتخابات نقوله بعدها حكومة وحده وطنية

“القناة ٢ الاسرائيلية”: – لدينا هدف واحد ، تشكيل “حكومة وطنية” واحدة مكونة من “الليكود” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *