الرئيسية / شؤون فلسطينية / السفير الفلسطيني في دمشق انور عبد الهادي: لن يجدوا فلسطينياً واحداً معهم في صفة القرن

السفير الفلسطيني في دمشق انور عبد الهادي: لن يجدوا فلسطينياً واحداً معهم في صفة القرن

أكدت الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية في سورية، أن ما يسمى «صفقة القرن» المشبوهة المقرر تمريرها اليوم في «ورشة البحرين»، لن تمر وأنها حبر على ورق، ورأت أنه كما صمدت سورية وواجهت المؤامرة الإرهابية، سيواجه الفلسطينيون هذه «الصفقة».
ونظمت الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس، لقاء احتجاجياً، استنكاراً وشجباً لـ«ورشة البحرين» و«صفقة القرن» في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق، حضرها ممثلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في سورية ومنظمة الصاعقة، وعدد من أبناء الشعب الفلسطيني والفعاليات والقوى الفلسطينية.
وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش اللقاء، قال مدير الدائرة السياسية للمنظمة السفير أنور عبد الهادي: «نحن متمسكون بثوابت وطنية فلسطينية في حقنا بإقامة دولتنا المستقلة على خط الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة»، مشدداً على أن المجتمعين في ورشة البحرين لن يجدوا فلسطينياً يتزحزح عن هذه الثوابت.
ورأى عبد الهادي، أن الولايات المتحدة الأميركية وكيان الاحتلال الإسرائيلي يستطيعان أن ينفذا هذه المؤامرة في حالة واحدة فقط، وهو إقدامهما على قتل 13 مليون فلسطيني، وقال: «لذلك نحن واثقون بأنه لو بقي فلسطيني واحد لن تمر هذه المؤامرة، لأن الشعب الفلسطيني دفع آلاف الشهداء وآلاف الجرحى والأسرى لكي لا تباع القدس، فلو دفعوا آلاف المليارات وليس فقط 50 مليار دولار لن نفرط بفلسطين والقدس».
وشدد عبد الهادي على أن كلامه له أهمية لكونه يتحدث من عاصمة سورية دمشق، التي صمدت ودفعت آلاف الشهداء، من أجل أن تقول للشعب الفلسطيني «نحن معك.. لن نفرط بالقضية الفلسطينية، فهذا شيء مهم».
وتبدأ اليوم في المنامة «ورشة البحرين»، بدعوة من المنامة والولايات المتحدة، للترويج لما بات يعرف بالشق الاقتصادي من «صفقة القرن».
وعلى حين أكدت كل من العراق ولبنان، مقاطعتهما الورشة تضامناً مع الموقف الفلسطيني. أعلن كيان الاحتلال عن مشاركته في الورشة التي سيترأسها صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر ممثلاً الولايات المتحدة.
كما أعلن النظام السعودي الشهر الماضي مشاركة وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري في الورشة، فيما من غير المعروف مستوى تمثيل البحرين والمغرب.
أما الإمارات، فقالت إن وزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير سيقود وفدها، في حين تشارك الأردن بوفد يترأسه أمين عام وزارة المالية.
مصر بدورها ستشارك بوفد برئاسة وزير ماليتها، على حين أفادت الأمم المتحدة بأنها ستوفد نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط جيمي ماكغولدريك، في وقت لم تؤكد كل من قطر والكويت وسلطنة عمان مشاركتها.
وكانت مدن وبلدات فلسطينية شهدت أمس، وقفات احتجاجية رفضاً لما تسمى «صفقة القرن» ولـ«ورشة البحرين».

المصدر: الوطن السورية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

صواريخ من غزة باتجاه المستوطنات رداً على الاعتداءات

*فلسطين المحتلَّة*: المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي، “افيخاي ادرعي”، عبر قناته على “تلغرام”: متابعة للتقارير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *