الرئيسية / مقالات / صاروخ ايران.. ترامب ..قوة الحق/ بسام ابوشريف

صاروخ ايران.. ترامب ..قوة الحق/ بسام ابوشريف

بسام ابو شريف

بسام ابوشريف

يتحدثون عن الجيل الخامس ، وسرعة الاتصال والوصول في هذا الجيل هي مئة ضعف سرعة الوصول والاتصال في الجيل الرابع فهل يحمل ذلك تفسيرا علميا للاسراء والمعراج ؟
أنا لست ضليعا في هذا الحقل ، لكن الضليعين هم الأقدر على تفحص هذا الأمر العلمي الهام لارتباطه بالايمان وصواريخ ايران الجديدة … ضوءها يسبق صوتها فطائرة التجسس الاميركية لم تسمع صوت الصاروخ لأن ضوء الصاروخ فجرها قبل أن تسمع صوته .
آية الله خامنئي ألهب في صدورنا نحن الرازحين تحت احتلال الصهيونية العنصرية الغاشمة وبأسرع مما يجري في عروق الجيل الخامس كبرياء الحق ورفعة الصدق وشوق الظلام للنور قال لرئيس وزراء اليابان : ” لن أرد على رسالة ترامب فهو لايستحق أن أرد عليه “، كم برهن المرشد أن الحق أقوى عندما يكون مدججا بالمنطق والأخلاق السامية والأهداف الانسانية … والقوة التي تحميه وتصونه .
وأسقط ” صاروخ الحق ” ، أيقونة الصناعة العسكرية الاميركية ” غلوبال هوك – الصقر الدولي ” ، بلحظة لم يتوقع ترامب أو بولتون أو كوشنر أن رافعي راية الحق سيجرؤون على اطلاق صاروخ الحق على طائرتهم الجاسوسة المعتدية …. وجن جنونهم وقرر ترامب وعصابته توجيه ضربات لمحطات رادارية ومواقع بطاريات صاروخية في ايران ، وفي اللحظة الأخيرة تراجع ترامب لأنه علم أن ايران تمتلك الوثائق التي تثبت خرق أجواء ايران والأهم أنه أعلم أن هذا التصعيد سيفتح بابا لن يغلق بل سيبقى مفتوحا أمام ردود فعل غير محسوبة النتائج .
ما أجمل الحق
وأعلن ترامب عبر رسائل أرسلت بواسطة السويسريين والعمانيين للقيادة الايرانية بأنه أمر بالغاء العمليات لكنه يريد التفاوض مع ايران ، وكأنما يقول لهم : وافقوا لأنني ألغيت أمر العمليات ضد ايران ، وأبلغ الوسطاء أن المرشد يرفض التفاوض مع اميركا… لكننا سوف نوصل الرسالة له ، وجاء جواب على لسان شيخ الاسلام على الميادين : ( ليتراجع ترامب عن قراراته بالعقوبات والخروج من الاتفاق النووي … وليصحح أخطاءه بعدها سندرس الأمر ” .
ما أجمل الحق المدعم بالقوة .
لاشك لدي أن هذا الحق المدعم بالقوة ، والذي وصل الينا … ونحن تحت الاحتلال على شكل دفعة معنوية هائلة ، وتعزيز للثقة بقوة الحق ، ودعما لصمودنا ونضالنا

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

علينا مغادرة الترف الذهني والمحاباة وزعم امتلاك الحقيقة !/ السيد عبد الرحيم ابورغيف/ مفكر عراقي

السيد عبد الرحيم ابو رغيف/ مفكر عراقي متى ننتج وعينا الراهن ونستمد ديمومته من الواقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *