الرئيسية / أخبار / اشتباكات وأزمة سياسية في هونغ كونغ على خلفية قانون تسليم المطلوبين للصين

اشتباكات وأزمة سياسية في هونغ كونغ على خلفية قانون تسليم المطلوبين للصين

طوقت شرطة مكافحة الشغب مبنى البرلمان في هونغ كونغ أمس الأحد بعدما تحول احتجاج سلمي حاشد ضد مشروع قانون تسليم المطلوبين للصين إلى اشتباكات بين الشرطة والمحتجين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن شهود عيان أن المئات من أفراد الشرطة، مسلحين بالهراوات والدروع والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل، طوقوا مبنى المجلس التشريعي بينما احتشد عنده عدد مماثل من المحتجين بعد منتصف الليل بقليل بالتوقيت المحلي.

واستخدمت الشرطة الهراوات وأطلقت رذاذ الفلفل على المحتجين الذين ما زالوا يغلقون جزءا من طريق قريب، ويبدو أن عددا من الأشخاص من الجانبين أصيبوا.
ومن المقرر بدء مداولات في المجلس التشريعي يوم الأربعاء بشأن إقرار مشروع قانون حكومي جديد يسمح بتسليم المطلوبين في بر الصين الرئيسي إلى الصين.

وفي وقت سابق من أمس الأحد اكتظت شوارع هونغ كونغ بمئات الآلاف من المحتجين في أكبر مسيرة في المدينة منذ أعوام، وسط مخاوف الكثيرين من أن يؤدي القانون الجديد إلى فقدان استقلال المدينة القانوني.

وقدر منظمو الاحتجاج عدد المشاركين فيه بمليون و30 ألف شخص، لكن متحدثا باسم الشرطة قدر المشاركة بـ240 ألفا “في ذروة” الاحتجاج.

واتهمت صحيفة China Daily الصينية الرسمية “قوى خارجية” لم تسمها بمحاولة الإضرار بالصين من خلال افتعال الفوضى في هونغ كونغ، معتبرة أن بعض المحتجين تم تضليلهم بشأن محتوى القانون الجديد.

وقالت الصحيفة: “للأسف، خدعت المعارضة مع حلفائها الأجانب بعض سكان المدينة ودفعتهم لتأييد الاحتجاج… وفشلوا في إدراك أن المعسكر المعارض يستخدمهم كبيادق لا غير من أجل تحقيق مكاسب سياسية عن طريق الإضرار بمصداقية حكومة هونغ كونغ وهيبتها، كما أن بعض القوى الخارجية تنتهز فرصة المضي قدما في استراتيجيتها لإلحاق الأذى بالصين عبر محاولة نشر الخراب في هونغ كونغ

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ظريف: العالم يتنفس الصعداء باقالة بولتون ويفرضون عقوبات

*ايران*: وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” عبر حسابه على “تويتر”: – بينما كان العالم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *