الرئيسية / مقالات / شكراً ترامب لكسر الهيبة الامريكية/ د. عمران زهوي

شكراً ترامب لكسر الهيبة الامريكية/ د. عمران زهوي

د. عمران زهوي/ بيروت
كاتب ومحلل سياسي

لقد قام ترامب وفريقه السياسي وخاصة بولتون وكوشنير وبومبيو بشن هجوم لا نظير له على الجمهورية الاسلامية الايرانية، وكان الخطاب في الايام القليلة الماضية اشبه باعلان حرب وخاصة (البروباغندا ) الاعلامية والحرب النفسية بالاضافة الى الحشود العسكرية من حاملة الطائرات لينكولن وطائرات (B52) والصواريخ البالستية والباتوريوت عدا التسريبات عن امكانية ارسال (120) الف جندي الى الخليج .
مهلاً ترامب انك اعتقدت ان كل هذا سيجبر الايراني للجلوس الى طاولة المفاوضات واعادة صياغة بنود الاتفاق النووي مع التنازل عن كل قوتهم من قوة نووية وصواريخ باليستية وعدم دعم محور المقاومة والتطبيع مع العدو !!!!
لا سيد ترامب انها ليست السعودية ولا هي كبقية دول الخليج ،لن تستطيع تخويفها او تركيعها او ابتزازها او املاء شروط عليها اياً كانت .
قف هنا فهذة ايران الخميني، ايران العزة والثورة فبدلاً من ان تخاف انتفضت بقياداتها وشعبها وبادرت بالتهديد والوعيد على اعلى المستويات.
فمن طرق الباب سمع الجواب ،ولم يكتفي الايراني بالتصعيد الاعلامي والحرب النفسية بل قام باستعراض ما لديه من قوة عسكرية واخرها عرض اطلاق 60 صاروخ باقل من دقيقة بالاضافة الى سناريوهات ومحاكاة اذا نشبت الحرب وكيف ان اسطول الامريكي البحري وقواعدها العسكرية كلها تحت مرمى نيران القوات المسلحة البحرية والبرية وخاصةً الصاروخية منها والقوارب الخشبية التي تحمل عبوات ناسفة لا يكشفها اي ردار .
لم تكتفي الجمهورية بذلك بل وجهت صفعة عبر ميناء الفجيرة والذي هو بعيد المنال عن الجميع والذي معد لنقل النفط بعيداً عن مضيق هرمز ،وفجرت ناقلات النفط الاماراتية!!!
وعادت لتوجه صفعة ثانية عبر 7 طيارات مسيرة يمنية قطعت مسافة 1200 كم2 لتصل الى الداوودية ومحافظة عفيف وفجرت مضختين نفط على خط انابيب ممتد من الشرقية الى ينبع في البحر الاحمر وهو معد ان ينقل حوالي 5 ملايين برميل نفط يومياً وايضاً بعيد عن مضيق هرمز .
بمعنى اخر اوصل الايراني رسالة قاسية الى الخليجي عبر الامريكي انه لا تصدير لنفطكم مقابل عدم تصدير نفطنا ، ووصلت الرسالة خاصةً بعدما لمس الامريكي جهوزية ايران والمحور ككل اذا ما قرر الامريكي خوض المعركة .
فالصواريخ الباليستية في البصرة جاهزة والصواريخ السورية والقوة العسكرية مقابل الجولان على استعداد ان تجعل من “اسرائيل” جحيم ، عدا عن ما يعرفه القاسي والداني عن قدرة حزب الله العسكرية تجاه الكيان الغاصب ولن ننسى فصائل المقاومة الفلسطينية التي هي ايضاً اثبت انها على قدرة عالية في التصدي بعدما وصلت الصواريخ الايرانية الى غزة وعسقلان تشهد على ذلك .
باختصار ليس من مصلحة امريكا او اسرائيل القيام باي خطوة تجاه هذا المحور الذي بات هو من يفرض المعادلات وليس هو من سيتحمل عبءها كما كان في السابق ،فزمن الهزائم قد ولى الى غير رجعة .
فشكراً سيد ترامب لانك جعلت من امريكا اضحوكة فلا الايراني جلس معك للتفاوض ،ولا الصيني استطعت ان تلوي ذراعه بفرض الضرائب على منتوجاته، ولا كوريا الشمالية ،ولا فنزويلا ولا حتى الروس ،فانهارت صورة القوة الامريكية العظمة بل فقدت مصداقيتها امام العالم اجمع وخاصة لعدم احترام اتفاقياتها وتوقيعها عليهم وقرارت الامم المتحدة المرعية الاجراء التي ضرب بها ترامب عرض الحائط .
فكل الشكر لك لان امثالك على رأس السلطة الامبرالية التي باتت كالمارق على القانون والتي لا احترام لها ولمواثيقها وتعهداتها ، لقد وصلت الرسالة واثبت للعالم اجمع ان محور المقاومة انتصر وسينتصر وتحرير فلسطين اصبح قاب قوسين او ادنى “ان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب” .

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

هل يدرك الداعون لعودة العملاء المخاطر الامنية المتأتية على الامن القومي اللبناني/ حسن قبلان- عضو المكتب السياسي لحركة امل

حسن قبلان/ بيروت عضو المكتب السياسي لحركة امل بعيدا عن المواقف المحقه للاسرى المحررين من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *